15 حزيران يونيو 2016 / 21:18 / بعد عام واحد

فرنسا تخطف فوزا في الأنفاس الأخيرة أمام ألبانيا وتبلغ الدور الثاني

لاعبو فرنسا يحتفلون بالهدف الثاني الذي سجله ديميتري باييه في الوقت بدل الضائع في شباك البانيا يوم الاربعاء. تصوير: إيدي كو - رويترز

مرسيليا (فرنسا) (رويترز) - سجل البديل انطوان جريزمان هدفا في الدقيقة الأخيرة من ضربة رأس وضاعف زميله ديمتري باييه النتيجة في الوقت المحتسب بدل الضائع لتفوز فرنسا مستضيفة بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم 2-صفر على ألبانيا لتصبح أول المتأهلين إلى دور الستة عشر يوم الاربعاء.

وكافحت فرنسا من أجل اختراق دفاع ألبانيا ومع مرور الوقت لم ينجح أي من الفريقين في التسديد على المرمى رغم أن القائم أنقذ فرصتين للفريقين.

وانتظرت فرنسا حتى الدقيقة 89 حتى تهزم رومانيا بهدف باييه في الجولة الأولى لكن هذه المرة احتاجت لدقيقة إضافية عندما أفلت جريزمان من الرقابة ليسجل بالرأس مستفيدا من عرضية عادل رامي في الدقيقة 90.

واهتز ملعب فيلودروم في مرسيليا الذي يسع 67 ألف متفرج من الفرحة بعد هدف جريزمان ليتكرر المشهد بعدها بدقائق عندما اخترق باييه من الناحية اليسرى وسدد في الشباك مضاعفا النتيجة.

وتركت هذه النتيجة فرنسا بست نقاط لتقترب من التأهل كأول أو ثاني المجموعة الأولى وتترك سويسرا صاحبة المركز الثاني بأربع نقاط بعد تعادلها مع رومانيا في وقت سابق مرشحة للتأهل معها للدور الثاني. وتملك رومانيا فرصة أيضا.

وقال باييه بعد اختياره أفضل لاعب في المباراة للمرة الثانية على التوالي "سيكون أمرا جيدا إذا استطعنا تفادي هذا السيناريو المجنون."

وأضاف "علينا أن نبدأ المباريات بنفس الطريقة التي فعلناها في بداية الشوط الثاني. مع دخول بول (بوجبا) وجريزمان واللعب بطريقة مختلفة كانت الأمور أفضل كثيرا."

وسيطر التردد والحذر على فرنسا في الشوط الأول حيث لم تفلح محاولة استغلال سرعة كينجسلي كومان وانطوني مارسيال على الجانبين.

ودافعت ألبانيا - التي كانت تسعى لتحقيق نتيجة جيدة في أول مشاركة لها في بطولة كبرى بعد أن تبخرت آمالها في المباراة الأولى أمام سويسرا بسبب طرد مبكر - بقوة وكادت أن تتقدم في بداية الشوط الثاني عندما لعب الفرنسي بكاري سانيا كرة خاطئة ارتدت من قائم منتخب بلاده.

ومع دخول بوجبا ثم جريزمان في بداية الشوط الثاني كاد اوليفييه جيرو أن يتقدم لفرنسا لكنه لعب الكرة بضربة رأس خارج الملعب.

واستغلت ألبانيا أي فرصة لإبطاء اللعب وإضاعة الوقت بينما كانت تحاول فرنسا استغلال أي فرصة للتسجيل.

وأوضح جريزمان الذي قدم موسما رائعا مع اتليتيكو مدريد لزميله جيرو كيفية لعب ضربة رأس في المرمى ثم أضاف باييه هدفا اخر.

واعترف ديدييه ديشان مدرب فرنسا بأن خطته المبدئية لم تفلح لكنه كان راضيا بنجاح تغيير طريقة اللعب.

وقال "لم نقدم ما يكفي في الشوط الأول لكن الأمور في الشوط الثاني كانت أفضل كثيرا."

وتابع "اللاعبون الذين شاركوا صنعوا الفارق. لا نلتزم بطريقة واحدة ويمكننا تغيير الخطط كنا أفضل توازنا في الشوط الثاني."

وأضاف "الفرق الكبيرة تواجه مشاكل. ليس هناك اي منافس سهل كما شاهدتم الليلة."

وكان ذلك صحيحا بالنسبة لألبانيا التي زادت ثقتها بمرور دقائق المباراة.

وقال جيوفاني دي بياسي مدرب ألبانيا "لم ندافع فقط اتيحت لنا بعض الفرص. لكن إذا لم تسجل أهدافا فلن تنتصر."

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below