الاتحاد الدولي لألعاب القوى يبقي على إيقاف روسيا وشكوك حول مشاركتها في الاولمبياد

Fri Jun 17, 2016 10:36pm GMT
 

من مارك تريفيليان وجاك ستابز

فيينا/موسكو (رويترز) - أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى يوم الجمعة أنه صوت بالإجماع على الإبقاء على الإيقاف المفروض على مشاركة روسيا في المنافسات الدولية قبل اولمبياد ريو دي جانيرو في أغسطس آب المقبل.

وسيبقي هذا على آمال ألعاب القوى الروسية معلقة على قرار من اللجنة الاولمبية الدولية بمنحها إعفاء خاصا خلال اجتماع سيعقد الأسبوع المقبل.

وعقد مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى - الذي صوت في مارس آذار الماضي على الإبقاء على الإيقاف المفروض على روسيا منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي - اجتماعا في فيينا ليقرر ما إذا كان سيمدد الإيقاف مجددا عقب الاستماع لما ذكرته مجموعة العمل المكلفة بمتابعة الأمر والتي ذكرت أن مشكلات المنشطات لا تزال قائمة في روسيا.

وقال سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي في تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع الذي عقد في فيينا "حدث بعض التقدم ولكنه ليس كافيا. القرار اتخذ بالإجماع ولم تلعب السياسة أي دور فيما تم اتخاذه اليوم."

إلا أن كو قال إنه من المحتمل "أن يتم تقييم الحالات الفردية للرياضيين الذين لم يخضعوا لاختبارات وفقا للنظام الروسي ولكن وفقا لأنظمة تملك برامج فعالة لمكافحة المنشطات."

وقال النرويجي رينيه اندرسن رئيس مجموعة العمل الخاصة بمراقبة إصلاح برنامج مكافحة المنشطات الروسي إنه "لم يطرأ أي تغيير مادي على الثقافة المتأصلة القائمة على التسامح وغض الطرف وربما أكثر من ذلك (إزاء المنشطات)."

وأضاف "لن يسمح لأي من رياضيي ألعاب القوى في ريو بالمنافسة تحت العلم الروسي."

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للصحفيين في سان بطرسبرج إن قرار الإيقاف الشامل لرياضة ألعاب القوى الروسية إلى جانب إيقاف اللاعبين فرادى يعد ظالما "ولا يمت بصلة لأي إطار عمل أو سلوك متحضر."   يتبع

 
شعار الاتحاد الدولي لألعاب القوى في موناكو في صورة بتاريخ 11 مارس اذار 2016. تصوير: ايريك جايار - رويترز.