20 حزيران يونيو 2016 / 02:52 / منذ عام واحد

كافاليرز بقيادة جيمس يصعق وريورز في ختام مثير لينتزع اللقب

ليبرون جيمس لاعب فريق كليفلاند كافاليرز (رقم 23) يحتفل مع لاري اوبرايان بالفوز على جولدن ستيت وريورز وانتزاع لقب دوري كرة السلة الأمريكي في أوكلاند يوم الأحد. صورة لرويترز من صحيفة يو.إس.إيه توداي سبورتس

اوكلاند (كاليفورنيا) (رويترز) - قاد ليبرون جيمس كليفلاند كافاليرز للفوز 93-89 على جولدن ستيت وريورز يوم الأحد في المباراة السابعة المثيرة ليكمل انتفاضة لا سابق لها وينتزع فريقه لقبه الأول في دوري كرة السلة الامريكي للمحترفين.

وبفوزه على حامل اللقب - الذي هزم كليفلاند في نهائي العام الماضي - أصبح كافاليرز أول فريق يعوض تأخره 3-1 في سلسلة النهائي التي تحسم على أساس الأفضل في سبع مباريات ليفوز باللقب.

وقال جيمس الذي عاد إلى كافاليرز في 2014 بعد أربع سنوات مع ميامي هيت فاز خلالها بلقبين في الدوري ”كان هدفي لمدة عامين منذ عودتي هو أن أجلب اللقب للمدينة.“

وأضاف ”بذلت أقصى ما عندي من أجلها. لعبت بقلبي ودمي ودموعي في هذه المباراة.“

وتقدم جيمس لاعبي كليفلاند في مباراة اللقب مسجلا 27 نقطة إضافة لاستحواذه على 11 كرة مرتدة وتمرير 11 كرة حاسمة في طريقه نحو جائزة أفضل لاعب في سلسلة النهائي.

ووضع الانتصار أيضا حدا لعقود من خيبة الأمل لمدينة كليفلاند التي لم تفز بأي بطولة رياضية منذ عام 1964 حين توج كليفلاند براونز بطلا لدوري كرة القدم الامريكية.

وبالنسبة لجيمس فإنه ليس فقط ثالث لقب له في الدوري لكنه سيصبح أكبر انجاز في مسيرته الحافلة إذ أوفى بالانتصار تعهده بمنح اللقب لولاية اوهايو التي نشأ فيها.

وقال جيمس الذي بكى وهو يحتضن كأس لاري اوبرايان ”أتفهم ما مر به الجميع في شمال شرق اوهايو طيلة أكثر من 50 عاما وأنا سعيد لأنني أصبحت جزءا من التاريخ.“

كيري ايرفينج لاعب فريق كليفلاند كافاليرز خلال مباراة فريقه أمام جولدن ستيت وريورز في أوكلاند يوم الأحد. صورة لرويترز من صحيفة يو.إس.إيه توداي

وأضاف ”لا أستطيع الانتظار من أجل العودة.“

وارتقت المواجهة للتوقعات العالية وكان المستوى متقاربا طيلة اللقاء وتبادل الفريقان التقدم 20 مرة ولم ينجح أيهما في توسيع الفارق لأكثر من ثماني نقاط.

وكان كافاليرز يواجه خسارة المواجهة في مباراتيه السابقتين لكن جيمس قاد فريقه من على الحافة ليصبح ثالث فريق فقط يصل إلى مباراة سابعة عقب تأخره 3-1 في النهائي.

وبالنسبة لوريورز - الذي حقق رقما قياسيا في المرحلة التمهيدية للموسم بفوزه في 73 مباراة من بين 82 - فإن هزيمة الأحد جعلته يخسر ثلاث مباريات متتالية لأول مرة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2013.

وكان وريورز يسيطر تماما على سلسلة النهائي لكنه أحبط بسبب تراجع مستوى هجومه القوي إضافة لإيقاف مدافعه البارز دريموند جرين لمباراة واحدة وإصابة وضعت حدا لموسم لاعب الارتكاز اندرو بوجوت وآلام في الظهر للاعب الدفاعي اندريه ايجودالا.

وقال جيمس “كنت أعرف أن بوسعنا أن نفعلها.. حتى رغم التأخر 3-1 أمام أفضل فريق على الإطلاق في المرحلة التمهيدية.

”الجميع استبعد انتصارنا وفي هذا الوقت بذلت قصارى جهدي.“

وفي موسم حطم فيه أرقاما قياسية لم ينجح وريورز في تتويجه بثاني لقب على التوالي وفشل في توجيه الضربة القاضية عقب تقدمه 3-1 في السلسلة التي تحسم على أساس الأفضل في سبع مباريات.

وقال ستيف كير مدرب وريورز ”إنها مسيرة رائعة لم تنته بالتأكيد بالطريقة التي أردناها. مررنا بعامين رائعين. نشعر بخيبة أمل لأن الأمور لم تكن في صالحنا في النهاية.. لكن هذه هي الحياة.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below