رونالدو..المشكلة والحل للبرتغال

Wed Jun 22, 2016 9:51pm GMT
 

ليون (فرنسا) (رويترز) - كان كريستيانو رونالدو المشكلة والحل للبرتغال التي عبرت بشق الأنفس إلى أدوار خروج المهزوم ببطولة أوروبا لكرة القدم 2016 بفرنسا بعد التعادل 3-3 مع المجر يوم الأربعاء.

وصنع الجناح - الذي بدأ يوم الاربعاء بإلقاء ميكروفون مراسل في بحيرة - هدفا وسجل هدفين ليتعادل فريقه للمرة الثالثة على التوالي.

وربما كانت البرتغال ستتجنب المأزق اذا استغل رونالدو - الذي حقق رقما قياسيا بخوض 17 مباراة في بطولة أوروبا - ثلاث ركلات حرة من أماكن جيدة قبل أن يسجل ناني الهدف الأول.

وحقق رونالدو الهداف التاريخي للبرتغال برصيد 60 هدفا انجازا لا سابق له بالتسجيل في سبع بطولات كبرى متتالية حيث هز الشباك في آخر ثلاث نسخ لكأس العالم وفي آخر أربع نسخ لبطولة أوروبا.

لكن رونالدو الذي أهدر ركلة جزاء أمام النمسا ويصر على تنفيذ وإضاعة كل الركلات الحرة جعل الخبراء يثيرون تساؤلات حول دوره مع المنتخب الوطني.

كانت تلك الحالة سائدة في أغلب فترات الشوط الأول عندما انفعل غاضبا على ناني لعدم تمرير الكرة له ولوح بذراعيه في الهواء وأدار ظهره لزميله.

لكن هذه الحالة المزاجية السيئة لرونالدو ظهرت في وقت سابق يوم الأربعاء عندما انتزع الميكروفون من يد صحفي كان يوجه إليه سؤالا ثم ألقى به في بحيرة كان يسير بجوارها.

* حالة يأس   يتبع

 
كريستيانو رونالدو لاعب البرتغال بعد انتهاء المباراة ضد المجر في بطولة أوروبا يوم الاربعاء. تصوير: جيسون كيرندوف - رويترز