4 تموز يوليو 2016 / 09:52 / منذ عام واحد

المحكمة الرياضية ستفصل في مشاركة 68 رياضيا روسيا في أولمبياد ريو

مقر محكمة التحكيم الرياضية في لوزان بسويسرا - أرشيف رويترز

(رويترز) - أعلنت محكمة التحكيم الرياضية يوم الاثنين أن اللجنة الأولمبية الروسية والاتحاد الدولي لألعاب القوى إضافة إلى 68 رياضيا روسيا وافقوا على تسوية المحكمة للنزاع القائم حول مشاركة تلك المجموعة من الرياضيين في دورة الألعاب الاولمبية المقبلة في ريو.

وأضافت المحكمة الرياضية التي تتخذ من لوزان بسويسرا مقرا لها في بيان "وافقت الأطراف على إجراء عاجل سينتهي في 21 يوليو 2016 بإصدار القرار النهائي."

وعارض الرياضيون الإيقاف الذي فرضه الاتحاد الدولي للقوى على الاتحاد الروسي للعبة عقب مزاعم عن وجود انتشار واسع لتعاطي المنشطات هز الرياضة.

وقال الرياضيون إنهم عوقبوا على الرغم من أنهم شاركوا في المنافسات بدون تعاطي منشطات وأنهم يجب أن يُسمح لهم بالمشاركة في اولمبياد ريو دي جانيرو الشهر المقبل.

وستنطلق الاولمبياد في 5 أغسطس آب المقبل فيما ذكر الاتحاد الدولي للقوى أن مجموعة صغيرة من رياضيي ألعاب القوى الروس - الذين سيوفون بمجموعة من المعايير التي تشمل خضوعهم لاختبارات متكررة خارج روسيا - سيسمح لهم بالمنافسة في الاولمبياد.

وتم فرض الإيقاف للمرة الأولى في نوفمبر تشرين الثاني الماضي قبل أن يتم تأكيده الشهر الماضي عندما أعلن الاتحاد الدولي للقوى انه لا تزال هناك مجموعة من المشكلات مع مكافحة المنشطات في روسيا. وأعلنت اللجنة الاولمبية الدولية أن الأمر يرجع للاتحاد الدولي للقوى لاتخاذ القرار وأنها لن تلغيه.

إلا ان الكثير من الرياضيين المقيمين في روسيا يبدون في حالة غضب لمعاقبتهم على ما تعد أخطاء الآخرين.

ووصفت إيلينا ايسنباييفا البطلة الاولمبية في القفز بالزانة الإيقاف بأنه انتهاك لحقوق الإنسان وهددت باتخاذ إجراء قانوني.

وقوبل بطل الإطاحة المطرقة الروسي سيرجي ليتفينوف بتعاطف واسع عقب نشره لخطاب مفتوح موجه لسيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى يقبل فيه بأن روسيا لديها مشكلة لكنه يلتمس السماح بمشاركة الرياضيين الشرفاء في البلاد.

وفي حال قضت المحكمة الرياضية لصالح الرياضيين فإنه لن يكون هناك أي إجراءات إضافية لحل المشكلة حيث سيكون قد تم تجاوز الموعد النهائي الحالي الخاص باستيفاء الرياضيين لمعايير المشاركة والمتمثل في 11 يوليو تموز الجاري.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below