الجماهير تنتظر في طوابير طويلة للحصول على تذاكر الاولمبياد

Fri Aug 5, 2016 9:20am GMT
 

من جوشوا شنير و كايو سعد

ريو دي جانيرو (رويترز) - تسببت شركة كو سبورت أكبر موزع لتذاكر الاولمبياد والتي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها في حالة غضب عارمة بين الجماهير الذين انتظروا ساعات للحصول على تذاكرهم لاولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو.

وطلبت الشركة التي توزع التذاكر على المقيمين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة واستراليا وعدة دول أخرى من الجماهير الذهاب إلى مقر توزيع التذاكر في ريو للحصول على تذاكرهم التي قاموا بشرائها من الشركة في بلادهم.

ويوم الخميس انتظر أكثر من مئة مشجع لأكثر من خمس ساعات وقال آخرون إن عملية الانتظار امتدت لساعات طويلة أيضا يوم الأربعاء.

وتنطلق الدورة الأولمبية الصيفية في وقت لاحق يوم الجمعة.

وقال توم شوركي (68 عاما) من الولايات المتحدة إنه وصل إلى ريو في وقت مبكر من يوم الخميس وذهب مباشرة إلى مقر الشركة للحصول على تذاكره لكنه فوجئ بالطوابير الطويلة ولم يستطع الحصول على التذاكر حتى بعد انتظاره لأربع ساعات.

وأضاف "هذا سخيف."

ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق من متحدث باسم الشركة حول فترات الانتظار الطويلة كما لم ترد اللجنة الاولمبية الأمريكية والتي اختارت كو سبورت لتوزيع تذاكرها على طلب مماثل.

وتعرضت الشركة لانتقادات مشابهة في اولمبياد 2012 في لندن بعد أن اضطر البعض إلى الانتظار ست ساعات للحصول على التذاكر.   يتبع

 
أشخاص يصطفون للحصول على تذاكر الأولمبياد من مكتب شركة كو سبورت في ريو دي جانيرو في الأول من أغسطس آب 2016. تصوير: إيفان ألفارادو - رويترز