14 آب أغسطس 2016 / 19:42 / بعد عام واحد

ويتلوك يمنح بريطانيا ذهبيتين تاريخيتين وبايلز تتألق

البريطاني ويتلوك اثناء المنافسات على حصان الحلق بأولمبياد ريو دي جانيرو يوم الاحد. تصوير: اتيت بيراونجميتا - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

ريو دي جانيرو (رويترز) - تعد الميداليات الذهبية لبريطانيا في الجمباز مثل حافلات لندن إذ تحتاج إلى الانتظار 120 عاما من أجل واحدة ثم تأتي اثنتان فجأة حيث أنهى ماكس ويتلوك انتظارا طويلا لبلاده وأحرز لقبي منافسات الحركات الأرضية وحصان الحلق يوم الأحد.

ورغم أن ويتلوك تساوى مع كوهي أوتشيمورا في عدد الميداليات الذهبية في ريو أخفق المتسابق الياباني الشهير في إضافة لقب آخر إلى لقبي كل الأجهزة والفرق وغاب عن التتويج في الحركات الأرضية.

لكن لم يكن هناك ما يمنع استمرار تألق الأمريكية سيمون بايلز.

وحصدت اللاعبة الأمريكية البالغ عمرها 19 عاما الذهبية الثالثة حيث تفوقت على الروسية ماريا باسيكا بطلة العالم وحصلت على 15.966 نقطة في محاولتين.

وبعد أن نالت بايلز لقبها الدولي الأول في حصان الوثب قالت باسيكا "أردت أن أكون الأولى بالطبع لكني أنظر إلى سيمون وأتفهم أنها في هذه اللحظة لا يمكن التنافس معها."

وتفوقت السويسرية جوليا شتاينجروبر على الهندية ديبا كارماكار بفارق 0.15 نقطة لتحصد البرونزية.

ولم تحصل اوسكانا تشوسوفيتينا من أوزبكستان على ميدالية واحتلت المركز السابع فيما اعتقد المنظمون أنها ستكون المشاركة السابعة والأخيرة للاعبة البالغ عمرها 41 عاما.

وتبادلت اللاعبة التي بدأت مسيرتها في الاولمبياد قبل 24 عاما التحية والقبلات من المشجعين بعد أن تبخرت أحلامها في أن تكون أكبر لاعبة تفوز بميدالية في الجمباز وسقطت أرضا بعد أداء محاولتها.

لكنها نفت سريعا الحديث حول عدم عودتها في اولمبياد 2020 في طوكيو وهي في 45 من عمرها.

وقال تشوسوفيتينا بعد أن تنافست ضد لاعبات أصغر من ابنها البالغ عمره 17 عاما "سأجري تجربة لمعرفة إلى أي مدى سيتطلب الأمر قبل أن اكتفي بالمشاركة."

وأنهت عالية مصطفينا مواطنة باسيكا سيطرة سيدات أمريكا على الجمباز في هذه الأولمبياد عندما حصدت ذهبية العارضتين للدورة الاولمبية الثانية على التوالي بأداء قوي ورشيق.

وحتى صعود مصطفينا على العارضتين كانت الولايات المتحدة مسيطرة على الميداليات الذهبية بعد فوز بايلز بألقاب الفرق وكل الأجهزة وحصان الوثب.

وبالنظر لأن هذا هو النهائي الوحيد الذي لا يضم بايلز كانت الآمال تراود زميلتها ماديسون كوسيان بطلة العالم في مواصلة الانتصارات الأمريكية بعدما حققت أعلى رصيد من النقاط خلال التصفيات لكنها لم تستطع التفوق على رصيد مصطفينا البالغ 15.900 نقطة واكتفت بالفضية.

* ذهبيتان

استمعت الجماهير مرتين لسلام وطني لم يعزف من قبل في منافسات الجمباز في الاولمبياد حيث تغلب ويتلوك على مجموعة تضم كنزو شيراي بطل العالم مرتين في الحركات الأرضية وأوتشيمورا لينال الذهبية قبل أن يعود إلى أعلى منصة التتويج بعد أداء سلس ورشيق على حصان الحلق.

وقدم ويتلوك حركات تتحدى الجاذبية في الحركات الأرضية ليفوز بالذهبية محققا 15.633 نقطة.

وأظهر الفتى المدلل البرازيلي دييجو هيبوليتو (30 عاما) أن ما زالت بداخله الكثير من الحركات الرائعة حيث نال بطل العالم 2005 و2007 في الحركات الأرضية الميدالية الفضية قبل أن يجهش بالبكاء.

وتغلبت العواطف على اللاعب الذي فشل في الارتقاء لمستوى التوقعات في ألعاب بكين ولندن مع تردد هتاف "دييجو.. دييجو" في القاعة.

وتضاعفت سعادة الجماهير البرازيلية بعد أن حصد أرتور ماريانو الميدالية البرونزية.

وبعد أقل من ساعتين على منح بريطانيا ذهبيتها الأولى كان ويتلوك مجددا في الصدارة في الجهاز المفضل لديه وهو حصان الحلق برصيد 15.966 نقطة. وهذه الميدالية الثالثة لويتلوك في ريو بعد أن حصل على برونزية منافسات كل الأجهزة.

وأكمل لويس سميث سيطرة بريطانيا على المركزين الأول والثاني بحصوله على الميدالية الفضية لثاني اولمبياد على التوالي مسجلا 15.833 نقطة.

وقال سميث "ماكس لم يثبت ذاته مرة واحدة فقط بل ثلاث مرات في هذه المنافسات. أتقبل الهزيمة أمام ماكس وليس أي لاعب آخر."

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below