17 آب أغسطس 2016 / 00:47 / بعد عام واحد

كونسيساو يمنح البرازيل ذهبية الوزن الخفيف في الملاكمة

ريو دي جانيرو (رويترز) - منح روبسون كونسيساو البرازيل صاحبة الضيافة أول ميدالية ذهبية في الملاكمة يوم الثلاثاء حين هزم الفرنسي سفيان أوميها بالنقاط في نهائي الوزن الخفيف باولمبياد ريو دي جانيرو.

الملاكم البرازيلي روبسون كونسيساو يعرض أول ميدالية ذهبية في الملاكمة تفوز بها البرازيل التي فاز بها بالنقاط في نهائي الوزن الخفيف باولمبياد ريو دي جانيرو يوم الثلاثاء. تصوير بيتر تشيبورا - رويترز. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية.

وحصل أوميها على الميدالية الفضية بعدما أطلقت ضده صيحات استهجان عند دخوله للحلبة من الجماهير البرازيلية المتحمسة التي شجعت ملاكمها بأسلوب كرة القدم.

ونال الكوبي لازارو الفاريز المصنف الأول - الذي خسر أمام الملاكم البرازيلي في قبل النهائي - والمنغولي اوتجوندلاي دورينيامبو الميدالية البرونزية.

ورددت الجماهير هتاف ”البرازيل.. البرازيل“ ليفوز كونسيساو بأول جولتين باجماع آراء الحكام.

ودخل أوميها الجولة الثالثة بقوة أكبر لكن النزال كان قد حسم تقريبا في هذه النقطة ولم يكن أمام الحكام أي سبيل آخر سوى منح الذهبية لكونسيساو.

ورفع الملاكم البرازيلي قبضته في الهواء لتحية الجماهير التي شجعته طويلا قبل أن يرفع الحكم ذراع كونسيساو لاعلان فوزه رسميا.

وقال كونسيساو للصحفيين ”هذه أروع لحظة. أنا بطل أولمبي.. حياتي تغيرت للأبد.“

وأضاف ”مررت بطفولة صعبة. بدايتي في الملاكمة كانت معقدة وبلا مساندة... اليوم أنا بطل اولمبي.“

وتابع متحدثا عن خططه في اللعب ”كنت أعلم أن علي الهجوم لأن المنافس جيد في الهجوم المرتد وليس هناك فرصة لتفادي لكماته. لذا الهدف كان تلقي لكمة ثم توجيه ثلاث أو أربع لكمات.“

وأثناء وقوفه على منصة التتويج والميدالية الذهبية حول عنقه وقف المشجعون ورددوا النشيد الوطني.

ونالت البرازيل ثلاث ميداليات في الملاكمة بأولمبياد لندن 2012 وهي الأولى لها في هذه الرياضة في 42 عاما وكانت أفضل نتيجة لها حتى يوم الثلاثاء فضية اسكيفا فالكاو فلورنتينو في الوزن المتوسط.

وقال أوميها الذي منح فرنسا ميداليتها الأولى في الملاكمة منذ 2008 عن الأجواء ”كانت رائعة. كنت أتوقع ذلك وتحدثت عنها مع مدربي لكنها خبرة لا تقدر بثمن.“

وأضاف ”أظهرنا احتراما متبادلا وكان نزالا جيدا. يتطلب الأمر اثنين من الملاكمين لتقديم نزال جيد. حاولت تقديم أفضل ما عندي لكن في نهاية النزال كان هو الأفضل.“

وتابع ”كان يملك بلدا بأكمله خلفه وكان الأمر سيكون مشابها إذا كنت في فرنسا.“

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below