20 آب أغسطس 2016 / 14:02 / بعد عام واحد

سيتي يسحق ستوك برباعية وخسارة ليفربول وفوز تشيلسي

(رويترز) - حافظ بيب جوارديولا على سجله المثالي مع مانشستر سيتي بفوزه خارج أرضه 4-1 على ستوك سيتي بينما خسر ليفربول 2-صفر على أرض بيرنلي في الجولة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

سيرجيو أجويرو لاعب مانشستر سيتي يحتفل بتسجيل هدف في مرمى ستوك سيتي في الجولة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: كارل ريسين - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.

وواصل تشيلسي انتصاراته عندما حول تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على مضيفه واتفورد بينما ما زال ليستر سيتي بطل الموسم الماضي ووصيفه أرسنال يبحثان عن الفوز الأول بعد تعادلهما سلبيا يوم السبت.

وخسر الفريقان في المباراة الافتتاحية الأسبوع الماضي إذ تلقى ارسنال الهزيمة على ملعبه أمام ليفربول 4-3 بينما خسر ليستر خارج ملعبه 2-1 أمام هال سيتي.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول أحداثا مثيرة عندما سقط داني درينكووتر في كرة مشتركة مع لوران كوسيلني داخل منطقة جزاء ارسنال لكن الحكم مارك كالتنبرج أشار باستمرار المباراة ما أثار غضب جيمي فاردي ورياض محرز وهتفت الجماهير ضد قرار عدم احتساب ركلة جزاء.

وقال كوسيلني ”أعتقد أني لمست الكرة بأصابع قدمي. ولا أعتقد أنها كانت ركلة جزاء.“

وسقط البديل أحمد موسى داخل منطقة الجزاء قبل نهاية المباراة بدقيقتين في التحام مع هيكتور بيليرين لاعب ارسنال ما أثار هتافات الجماهير ضد الحكم كالتنبرج مجددا.

وقال كلاوديو رانييري مدرب ليستر ”لا أريد الحديث عن قرارات الحكم. المدربون يرتكبون أخطاء وكذلك الحكام واللاعبون.“

وكان الضيوف الأكثر هجوما في الشوط الأول رغم عدم تشكيل أرسنال أي خطورة حقيقية على دفاع ليستر المتماسك.

وتأثر ليستر بإصابة لاعب الوسط الفرنسي نامباليس ميندي في أولى مبارياته مع الفريق وخروجه في الدقيقة 53 قبل أن تسنح للفريقين عدة فرص عبر جيمي فاردي مهاجم ليستر وبيليرين وثيو والكوت من ارسنال دون أن ينجح أي فريق في هز الشباك.

وحقق بيرنلي الوافد الجديد للدوري الممتاز فوزه الأول بعد عودته لدوري الأضواء بفضل هدفين من سام فوكس وأندريه جراي في الشوط الأول في شباك ضيفه ليفربول.

وجلست جماهير بيرنلي بالكاد على مقاعدها عقب تسديدة فوكس من على حافة منطقة الجزاء التي فشل سيمون مينيوليه حارس ليفربول في التصدي لها بعد دقيقتين من البداية.

واحتفل جراي بهدفه الأول في الدوري الممتاز عندما تخلص من أحد المدافعين ووجه تسديدة أرضية من 18 مترا سكنت شباك مينيوليه.

وظهر ليفربول بعيدا عن مستواه في غياب مهاجمه السنغالي الجديد ساديو ماني الذي أصيب خلال الفوز 4-3 على ارسنال في المباراة الافتتاحية.

ونجح تشيلسي في العودة للمباراة أمام واتفورد بعدما منيت شباكه بهدف لاعب الوسط الفرنسي ايتيين كابو في الدقيقة 55 عندما تعادل عبر البديل ميشي باتشواي بعدها بعشر دقائق من متابعة تسديدة مواطنه البلجيكي ايدن هازارد التي ارتدت من يد هوريليو جوميز حارس واتفورد.

وصنع البديل سيسك فابريجاس هدف الفوز بتمريرة رائعة لمواطنه الاسباني دييجو كوستا الذي أودع الكرة بهدوء في الشباك قبل النهاية بثلاث دقائق ليؤمن لمدربه الجديد أنطونيو كونتي فوزه الثاني على التوالي في الدوري الإنجليزي.

وأحرز فيكتور وانياما هدفا متأخرا ليمنح فريقه الجديد توتنهام هوتسبير الفوز 1-صفر على منافسه اللندني كريستال بالاس يوم السبت.

وسيطر توتنهام على الشوط الأول لكن وين هينيسي حارس بالاس أنقذ مرماه من ثلاث فرص خطيرة ليحافظ على نظافة شباك الضيوف.

وجاء هدف وانياما من ضربة رأس قبل النهاية بسبع دقائق فقط من متابعة لركلة ركنية.

وقاد المهاجم البلجيكي كيفن ميرالاس ولاعب الوسط جاريث باري فريقهما إيفرتون للفوز 2-1 خارج ملعبه على وست بروميتش.

وهذا الفوز الأول للفريق تحت قيادة مدربه الجديد الهولندي رونالد كومان الذي تأخر فريقه بهدف للمدافع الأيرلندي الشمالي جاريث مكاولي من ضربة رأس بعد تسع دقائق من البداية.

واستحوذ إيفرتون على الشوط الأول قبل أن ينجح ميرالاس في التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط ذاته من تسديدة أرضية من داخل منطقة الجزاء.

وظهر إيفرتون بشكل مختلف بعد مشاركة المهاجم روميلو لوكاكو كبديل في الشوط الأول لينجح باري في هز الشباك من تسديدة مباشرة من داخل منطقة الجزاء بعد مرور ساعة.

وحقق هال سيتي الصاعد حديثا للدوري انتصاره الثاني على التوالي بفضل هدفين من شون مالوني وابل هرنانديز في شباك مضيفه سوانزي سيتي 2-صفر يوم السبت.

وسجل أجويرو هدفين في الشوط الأول ليمنح سيتي الأفضلية لكن بويان كركيتش سجل هدفا لأصحاب الأرض في الدقيقة 49 من ركلة جزاء حصل عليها فريقه بعد تعرض رايان شوكروس للعرقلة من جانب رحيم سترلينج قبل أن ينجح البديل نوليتو في تسجيل هدفين وتأمين الفوز لفريقه.

وقال جوارديولا لشبكة سكاي سبورتس ”كانت مباراة صعبة. لكننا تماسكنا ودافعنا في الكرات العالية بشكل جيد وقدمنا أداء جيدا أيضا في التعامل مع الكرة بالشوط الأول.“

وافتتح أجويرو الذي أهدر ركلتي جزاء في فوز سيتي 5-صفر على ستيوا بوخارست الروماني في تصفيات دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي التسجيل لفريقه يوم السبت من ركلة جزاء نفذها في الدقيقة 27 بعد تعرض نيكولاس اوتامندي للعرقلة على يد شوكروس.

وطالب الاتحاد الإنجليزي الحكام بأن يكونوا أكثر صرامة في التعامل مع كل ما يحدث داخل منطقة الجزاء واستفاد سيتي من ذلك.

وأضاف جوارديولا ”سمعت بالقواعد الجديدة. يجب أن نتعامل بحذر داخل منطقة الجزاء حيث سيتعامل الحكام بصرامة مع كل ما يحدث داخلها.“

وعبر مارك هيوز -الذي أشرك الجناح المصري رمضان صبحي لأول مرة في الدوري بدفعه قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق فقط - عن استغرابه لقرار الحكم.

وقال ”القرار صدمنا وأثر على أدائنا.“وضاعف المهاجم الأرجنتيني حصيلته التهديفية بعد ذلك بتسع دقائق عندما قابل ركلة حرة نفذها زميله كيفن دي بروين وأرسل برأسه الكرة إلى داخل الزاوية البعيدة لمرمى أصحاب الأرض.

وسمح سيتي لأصحاب الأرض بالعودة للمباراة عندما سجل بويان من ركلة جزاء.

ولم يظهر الضيوف في أفضل حالاتهم رغم السيطرة على الشوط الثاني لكنهم سجلوا مجددا قبل أربع دقائق من نهاية المباراة عندما تفوق البديل كليشي ايهيناتشو على شاي جيفن ومرر عرضية إلى الاسباني نوليتو الذي أودعها الشباك محرزا هدفه الأول في الدوري الانجليزي ثم أضاف هدفه الثاني والرابع لفريقه في الوقت الإضافي.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below