29 آب أغسطس 2016 / 14:12 / منذ عام واحد

رجل الأعمال الأمريكي مكورت سيشتري نادي مرسيليا الفرنسي

باريس (رويترز) - قال رجل الأعمال الأمريكي فرانك مكورت يوم الاثنين إنه دخل في مفاوضات حصرية لشراء نادي مرسيليا المنافس في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم متعهدا باستعادة أمجاده السابقة.

رجل الأعمال الأمريكي فرانك مكورت في لوس أنجليس - صورة من أرشيف رويترز.

وأعلنت المليارديرة مارجريتا لوي دريفوس التي تملك حصة الأغلبية في مرسيليا - والتي ترأس مجلس إدارة مجموعة لوي دريفوس لتجارة السلع الأولية- في أبريل نيسان الماضي عرض حصتها للبيع بالنادي الذي خسر نهائي كأس فرنسا أمام باريس سان جيرمان.

وقال مكورت في مؤتمر صحفي في حضور لوي دريفوس ورئيس بلدية مرسيليا جان كلود جودان “توصلت أنا ومارجريتا للتو لاتفاق بشأن عقد شراء نادي اولمبيك مرسيليا وهو أعظم أندية الدوري الفرنسي لكرة القدم كما انه واحد من أفضل الأندية في العالم.

”أنا متحمس جدا لجعل مرسيليا بطلا من جديد.“

ومن المتوقع أن تتم الصفقة بنهاية العام الجاري وذكرت شبكة ار.ام.سي سبورت أن النادي بيع مقابل 40 مليون يورو (44.68 مليون دولار).

ورفض مكورت الكشف عن تفاصيل الصفقة لكن رجل الأعمال الذي وصف نفسه ”بفاحش الثراء“ قال لصحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية إنه اشترى النادي من أجل مشروع شخصي طويل الأمد ولن يعيد بيعه.

وأضاف “كرة القدم باتت الأكثر مشاهدة في العالم ونتابع هذا في كأس العالم والدوري الانجليزي الممتاز.

”أعتقد أن مستقبل الكرة الفرنسية ممتاز وأنا متفائل جدا بذلك.“

وسيطرت لوي دريفوس على النادي عقب وفاة زوجها روبير في عام 2009 ورغم استثمارها لعشرات الملايين من اليورو في السنوات الأخيرة إلا ان النادي عانى لينهي في المركز 13 في الدوري الموسم الماضي.

وقالت إنها ستحتفظ بنسبة خمسة في المئة من أسهم النادي كجزء من الاتفاق.

* أكبر قاعدة جماهيرية

وكان مرسيليا - الذي يمتلك أكبر قاعدة جماهيرية على صعيد الأندية الفرنسية - قد فاز بآخر ألقابه التسعة في الدوري في عام 2010.

ومع شراء مجموعة من المستثمرين القطريين للغريم باريس سان جيرمان إلى جانب إنفاق مستثمرين من روسيا والصين لأموال في أندية نيس وموناكو وليون عانى مرسيليا لجذب المزيد من اللاعبين الكبار وضخ المزيد من الاستثمارات لدفع النادي إلى الأمام.

وقال مكورت الذي باع نادي لوس أنجليس دودجرز الذي ينافس في دوري البيسبول للمحترفين في 2012 مقابل ملياري دولار إنه سيستغل خبرته في المشروع الجديد.

وتابع ”نملك مشروعا سنشيده سويا وسنبني فريقا بمعايير الابطال يمكنه المنافسة على الألقاب ولو كل عامين.“

اعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below