5 أيلول سبتمبر 2016 / 17:51 / منذ عام واحد

ديل بوترو يصعد لدور الثمانية في أمريكا المفتوحة بعد انسحاب تيم

نيويورك (رويترز) - استمرت صحوة الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو خلال الصيف ببلوغه دور الثمانية في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الاثنين بعد انسحاب منافسه النمساوي دومينيك تيم المصنف الثامن من المواجهة بسبب الاصابة.

الارجنتيني ديل بوترو يحتفل بصعوده لدور الثمانية في فردي الرجال ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الاثنين. صورة من يو.اس.ايه توداي سبورتس.

واستفاد ديل بوترو بطل امريكا المفتوحة 2009 - والذي تأثرت مسيرته بشدة بسبب سلسلة من العمليات الجراحية في الرسغ واحتاج لبطاقة دعوة للمشاركة في اخر البطولات الاربع الكبرى لهذا العام - من انسحاب منافسه ليتقدم الى دور الثمانية دون أن يخسر أي مجموعة.

وانسحب تيم على ما يبدو بسبب اصابة في الركبة بينما كانت النتيجة تشير الى تأخره 6-3 و3-2.

وقال تيم ”عانيت من مشكلة وبدأت ركبتي تؤلمني. سأخضع لفحص بالرنين المغناطيسي خلال ساعتين.. وحينها ستتوافر لدي مزيد من المعلومات بشأن الاصابة.“

وأضاف ”في بداية المباراة كان الوضع جيدا ولكن... زادت حالتي سوءا بمرور الوقت. لم يكن أمامي أي خيار اخر.“

وبعد 15 دقيقة من بداية المباراة تقدم تيم بكسر للارسال وبدا أن ديل بوترو قد يكون مهددا بالخروج المبكر عندما استدعى المعالج بسبب مشكلة في الكتف الأيمن خلال تبديل طرفي الملعب.

ورغم ذلك لم تكن مشكلة كبيرة وعاد ديل بوترو (27 عاما) إلى الملعب ورد الكسر 3-3 وفاز بالأشواط الثلاثة التالية ليحسم المجموعة بارسال قوي.

وواصل ديل بوترو الضغط على اللاعب النمساوي الشاب في المجموعة الثانية وحقق كسرا مبكرا للارسال ليتقدم 2-1 وأطلق تيم صرخة ألم أثناء محاولته رد الارسال.

وحاول تيم استكمال المباراة ولكن بعد محادثة وجيزة مع المعالجين أعلن انسحابه وصافح ديل بوترو قبل أن يغادر الملعب.

وبعدما خضع لثلاث جراحات في المعصم - لا يزال يحتاج على إثرها لنحو ثلاث ساعات من العلاج الطبيعي يوميا - يواصل ديل بوترو مفاجأة نفسه بالوصول إلى دور الثمانية في بطولة امريكا المفتوحة.

وقبل الجراحة الثالثة أقر ديل بوترو بأنه فكر في الاعتزال ولكن بعد ستة أشهر من عودته للمنافسات والفوز بفضية أولمبياد ريو دي جانيرو يسطر الأرجنتيني واحدة من أفضل قصص العودة للمنافسات على مر العصور.

وقال ديل بوترو - الذي ينتظر الفائز من مواجهة المصنف الثالث السويسري ستانيسلاس فافرينكا والأوكراني ايليا مارتشنكو - ”كنت قريبا من الاعتزال قبل الجراحة الثالثة ولكن بعد ذلك كنت واثقا في قدرتي على العودة.“

وتابع ”عندما اتخذت قرار الخضوع للجراحة.. كنت على ثقة دائما في أنني سأعود بكل تأكيد.“

وأضاف ”لم أتوقع بلوغ دور الثمانية في ثاني بطولة كبرى أشارك فيها بعد العودة. مستواي في تحسن بمرور الوقت.“

وقال ”كل شيء وارد.“

اعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below