8 أيلول سبتمبر 2016 / 08:52 / بعد عام واحد

عرض-سيرينا قلقة من تعثر آخر في الدور قبل النهائي

لاعبة التنس الأمريكية سيرينا وليامز أثناء مباراة أمام الرومانية سيمونا هاليب ضمن بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الأربعاء. صورة من يو.إس.ايه توداي سبورتس

نيويورك (رويترز) - تخشى سيرينا وليامز التعثر مرة أخرى في الدور قبل النهائي عندما تواجه كارولينا بليسكوفا المصنفة العاشرة باستاد ارثر آش يوم الخميس من أجل مكان في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس.

والعام الماضي تأهلت سيرينا إلى الدور قبل النهائي وكانت على بعد خطوات من الفوز بجميع ألقاب البطولات الأربع الكبرى في عام ميلادي واحد لكنها خسرت أمام الإيطالية روبرتا فينشي في واحدة من أكبر المفاجآت في البطولات الأربع الكبرى.

وبدا أن المصنفة الأولى عالميا تعلمت الدرس فتلعب بجدية شديدة في فلاشينج ميدوز وتقدم أداء في غاية التركيز والشدة على نحو غير معتاد مع سعيها للقب سابع في أمريكا المفتوحة وهو ما سيكون رقما قياسيا في عصر الاحتراف.

وتقف حائلا بين سيرينا والتأهل للنهائي للمرة التاسعة التشيكية بليسكوفا التي تتصدر قائمة ضربات الإرسال الساحقة في بطولات رابطة اللاعبات المحترفات في آخر موسمين وهي واحدة من لاعبات قليلات بوسعهن مواجهة اللاعبة الأمريكية القوية.

وقالت وليامز التي سددت 18 ضربة إرسال ساحقة في الفوز على سيمونا هاليب في دور الثمانية "اعتقد أنه ستكون هناك العديد من ضربات الإرسال الساحقة في المباراة."

وأضافت "لم ألعب ضد العديد من اللاعبات اللاتي يسددن ضربات إرسال قوية مؤخرا لكنها تضع إرسالها في المكان المناسب. بالطبع هناك بعض السرعة لكنها تضع الإرسال بشكل رائع للغاية."

ولا توجد فرصة للفوز بجميع ألقاب البطولات الأربع الكبرى هذا العام لكن التاريخ يواصل الوقوف في صف وليامز التي تستطيع تصدر قائمة اللاعبات الأكثر فوزا بالألقاب الكبرى في عصر الاحتراف إذا انتزعت اللقب 23.

وسيمنحها ذلك فرصة تجاوز شتيفي جراف لتصبح على بعد لقب واحد من مارجريت كورت في قائمة كل العصور.

وبينما تلعب وليامز للمرة 33 في قبل نهائي احدى البطولات الأربع الكبرى فإن المباراة ستمثل مكانا جديدا لبليسكوفا التي بدأت البطولة وهي الوحيدة ضمن أول 20 لاعبة على العالم التي لم يسبق لها الوصول إلى الدور الرابع في واحدة من البطولات الكبرى.

وستكون المواجهة الثانية في الدور قبل النهائي جاذبة لأنظار الجماهير أيضا بين كارولين وزنياكي المصنفة الأولى عالميا سابقا وانجليكه كيربر المصنفة الثانية حاليا والتي تستطيع ترك نيويورك بلقبها الثاني في البطولات الأربع الكبرى واقتناص صدارة التصنيف من وليامز.

وانتصرت كيربر بطلة استراليا المفتوحة في سبع مباريات مقابل خمس هزائم أمام اللاعبة الدنمركية.

ولا تزال وزنياكي البالغ عمرها 26 عاما تسعى للفوز بلقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى لكنها كانت قريبة من ذلك في فلاشينج ميدوز حيث تأهلت للدور قبل النهائي خمس مرات وخسرت في النهائي مرتين في 2009 و2014.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below