10 أيلول سبتمبر 2016 / 16:46 / بعد عام واحد

برشلونة يخسر أمام الصاعد ألافيس وريال يسحق أوساسونا

نيمار لاعب برشلونة يبدي غضبه لهزيمة فريقه أمام الافيس الصاعد حديثا إلى دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير ألبرت جي - رويترز.

(رويترز) - حقق ألافيس الصاعد حديثا إلى دوري الأضواء فوزا مفاجئا خارج أرضه 2-1 على برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم السبت بينما فاز ريال مدريد 5-2 على أوساسونا وتصدر الدوري.

وكان ليونيل ميسي ولويس سواريز وأندريس انيستا على مقاعد البدلاء عندما تأخر برشلونة بهدف في الدقيقة 39 قبل أن يعادل الفرنسي جيريمي ماتيو النتيجة في الدقيقة 46. بعدها سجل إيباي جوميز هدف الانتصار للفريق الزائر في الدقيقة 64.

واستهل كريستيانو رونالدو عودته لفريقه ريال مدريد بتسجيله هدفا في الفوز العريض على ضيفه أوساسونا ليعادل النادي بقيادة مدربه زين الدين زيدان رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في المسابقة موسم 1960-1961 بالفوز في 15 مباراة متتالية.

وتصدر ريال مدريد المسابقة بالعلامة الكاملة بعد ثلاث جولات وبرصيد تسع نقاط بينما يأتي برشلونة في المركز الرابع برصيد ست نقاط. وتقدم أشبيلية إلى المركز الثاني بسبع نقاط بعد فوزه 2-1 على لاس بالماس ثالث الترتيب.

وسحق أتليتيكو مدريد خامس الترتيب مضيفه سيلتا فيجو 4-صفر ليحقق فوزه الأول بالدوري هذا الموسم بعد تعادليين في أول جولتين.

وبعد فوز قطبي مدريد كانت الضغوط مفروضة على برشلونة أمام منافس نجح في التعادل خارج أرضه مع أتليتيكو مدريد في الجولة الافتتاحية للموسم.

لكن في ظل جلوس أبرز لاعبي برشلونة على مقاعد البدلاء بعد العودة من خوض مباريات دولية مرهقة مع منتخبات بلادهم عانى حامل اللقب.

ولم يلمس المهاجم الجديد باكو ألكاسير الكرة كثيرا في الشوط الثاني وحصل على فرصة واحدة وسدد الكرة بعيدا عن المرمى في وقت مبكر من الشوط الثاني بينما صنع إيفان راكيتيتش فرصتين.

وكان نيمار الوحيد المشارك في التشكيلة الأساسية من الثلاثي الهجومي المؤثر المكون أيضا من ميسي وسواريز رغم أنه أنهى اللقاء مع زميليه الكبيرين لكن وسط معاناة مستمرة من أصحاب الأرض.

* نتيجة سيئة

وقال لويس إنريكي مدرب برشلونة للصحفيين "أنا المسؤول الأكبر عما حدث.. من هذه المباراة سنمضي قدما."

وأضاف "لم نصنع فرصنا المعتادة وكان ألافيس دقيقا للغاية. هذه نتيجة سيئة لنا لكن يجب تهنئة المنافس."

وصنع ريال العديد من الفرص وتقدم 5-صفر قبل أن يرد أوساسونا.

وغاب رونالدو - الهداف التاريخي لريال مدريد - عن أول مباراتين بالدوري هذا الموسم ومباراة كأس السوبر الأوروبية أمام اشبيلية حيث كان يتعافى من إصابة في ركبته تعرض لها مع البرتغال في نهائي بطولة أوروبا 2016 في يوليو تموز الماضي.

لكنه افتتح أهداف فريقه يوم السبت بعد ست دقائق فقط من البداية بعدما تلقى تمريرة رائعة من جاريث بيل وضعته أمام المرمى ليضع الكرة بسهولة في الشباك من مدى قريب.

وضاعف دانيلو النتيجة قبل نهاية الشوط بخمس دقائق قبل أن يجعل القائد سيرجيو راموس النتيجة 3-صفر لأصحاب الأرض في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع من ضربة رأس إثر ركلة ركنية ليحتفل بعدها بهدفه بنفس طريقة رونالدو في الاحتفال بأهدافه.

كريستيانو رونالدو يحتفل بتسجيله هدفا لفريقه ريال مدريد في مرمى أوساسونا في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير خوان مدينا - رويترز.

ومن ضربة رأس إثر ركلة ركنية أيضا سجل المدافع بيبي الهدف الرابع في الدقيقة 56 قبل أن يضيف لوكا مودريتش الهدف الخامس لريال مدريد من تسديدة من على حافة منطقة الجزاء.

وقلص أوساسونا الفارق بعدها بدقيقتين عبر اوريول رييرا من ضربة رأس وأهدر روبرتو توريس ركلة جزاء لأوساسونا تصدى لها كيكو كاسيا حارس مرمى ريال مدريد في الدقيقة 73.

وأضاف ديفيد جارسيا الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 78 من ضربة رأس أيضا خدعت كاسيا.

ولعب الضيوف بعشرة لاعبين في اخر عشر دقائق بعد حصول كايتانو بونين على الانذار الثاني.

وفي لقاء آخر سجل كوكي لأتليتيكو في الدقيقة 53 قبل أن يضيف الفرنسي أنطوان جريزمان هدفين متتاليين من ضربتي رأس في الدقيقتين 73 و80.

واختتم انخيل كوريا الرباعية قبل دقيقة على نهاية المباراة ليحقق اتليتيكو فوزه الأول في المسابقة بعد تعادله في أول جولتين.

وعادل ريال مدريد تحت قيادة زيدان الرقم الذي سجله الفريق بقيادة المدرب ميجيل مونوز في موسم 1960-1961 عندما كان الفريق يضم ألفريدو دي ستيفانو وبوشكاش وفرانشسكو ‭‭‭‭‭‭'‬‬‬‬‬‬باكو‭‭‭‭‭‭'‬‬‬‬‬‬ خنتو.

ويحتاج ريال مدريد لفوز آخر ليعادل رقم برشلونة الذي حقق 16 انتصارا متتاليا في موسم 2010-2011.

وتراجع ريال مدريد لفترة من الوقت بعد هدف رونالدو ما سمح لأوساسونا بالاستحواذ على الكرة لكنه فشل في الاستفادة من ذلك.

وعاد فريق زيدان للمباراة من جديد عندما وجه توني كروس تسديدة قوية في الشباك من الخارج.

وخرج ناوزت بيريز حارس أوساسونا من مرماه للتصدي لكرة عرضية لكنها سقطت أمام دانيلو الذي سدد كرة منخفضة من مدى قريب في الشباك في الدقيقة 40.

وكاد أن يسجل راموس من ضربة رأس لكن كرته علت العارضة وبعدها بقليل نجحت محاولته التالية وسكنت الشباك من ركنية نفذها كروس.

وأضاف بيبي الهدف الرابع من ضربة رأس إثر ركلة ركنية أخرى لكروس في الدقيقة 56 لكن بيريز فشل في التصدي لها رغم أن الكرة لمست يده قبل أن تسكن شباكه.

وأضاف مودريتش الهدف الخامس من تسديدة رائعة قبل أن يدفع زيدان بكل من كريم بنزيمة ولوكاس فاسكيز بدلا من رونالدو وبيل.

وتراجع ريال مدريد مرة أخرى ليسمح لأوساسونا بتسجيل هدفين متتاليين عبر رييرا وجارسيا.

وطرد بونين لحصوله على الإنذار الثاني لكن آمال العودة للمباراة كانت قد فشلت على أي حال.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below