15 أيلول سبتمبر 2016 / 20:48 / بعد عام واحد

هابوعيل يفاجئ انترناسيونالي وخسارة يونايتد أمام فينوورد في الدوري الأوروبي

لندن (رويترز) - فاجأ هابوعيل بئر السبع مضيفه انترناسيونالي بطل أوروبا ثلاث مرات بالفوز عليه 2-صفر بينما جاء أول ظهور لمانشستر يونايتد في دور المجموعات بالدوري الأوروبي لكرة القدم محبطا عقب تسجيل توني تريندادي هدف المباراة الوحيد ليضمن الفوز لفريقه فينوورد الهولندي 1-صفر يوم الخميس.

إيريك بايلي لاعب مانشستر يونايتد يبدو مستاء بينما لاعبو فينوورد يحتفلون بفوزهم في نهاية المباراة التي أقيمت بين الفريقين في دور المجموعات بالدوري الأوروبي لكرة القدم في روتردام بهولندا يوم الخميس. تصوير رويترز.

وسجل الفريق الإسرائيلي هدفين في الشوط الثاني عن طريق ميجيل فيتور وماور بوزاجلو ليسكت الجماهير القليلة التي حضرت لاستاد سان سيرو منزلا هزيمة مؤلمة بانترناسيونالي الذي يدربه فرانك دي بور في أول مباراة قارية للمدرب الهولندي مع ناديه الجديد.

وانطلق الموسم الجديد لثاني بطولات الأندية الأوروبية في وقت مبكر يوم الخميس بلقاء يونايتد المرشح للفوز باللقب مع فينوورد ضمن المجموعة الأولى إلا ان الفريق الذي يدربه البرتغالي جوزيه مورينيو لم يكن عند المستوى المطلوب وقدم عرضا متواضعا لم يشهد أي فرص خطيرة.

وبدا الأمر على النقيض في إسرائيل حيث طغت حالة من الوفرة التهديفية على لقاء مكابي تل أبيب أمام زينيت سان بطرسبرج الذي استطاع وبشكل مثير للغاية تعديل تأخره بنتيجة 3-صفر ليحقق الفوز 4-3 بفضل أهداف سجلها الفريق الروسي بداية من الدقيقة 77.

وتعادل روما 1-1 مع فيكتوريا بلزن على الرغم من تقدم الفريق الايطالي عقب مرور أربع دقائق على البداية بينما حقق منافسه المحلي ساسولو - الذي يخوض أول ظهور أوروبي له - فوزا رائعا على اتليتيك بيلباو 3-صفر.

*المكانة الأوروبية

ويخوض هابوعيل بئر السبع منافسات الدوري الأوروبي عقب فشله في تجاوز الأدوار التمهيدية لدوري أبطال أوروبا بخسارته امام سيلتيك الشهر الماضي. ومع ذلك استطاع هابوعيل السيطرة على مجريات اللقاء في مواجهة انترناسيونالي المهتز.

ويملك انترناسيونالي مكانة عريقة في أوروبا اضافة لتاريخ مدربه دي بور القاري - كلاعب على الأقل - والذي يشمل الفوز بكأس الاتحاد الأوروبي ودوري الأبطال مع أياكس أمستردام في تسعينات القرن الماضي.

إلا ان الفريق بدا مفككا وتراجع في النتيجة عقب تسع دقائق على بداية الشوط الثاني.

وسجل المدافع البرتغالي فيتور هدف السبق اثر تمريرة عرضية من لوسيو مارانو قبل ان يسجل بوزاجلو من ركلة حرة عقب 69 دقيقة ليحسم الفوز لفريقه الذي اخذ لاعبوه في الاحتفال بهذا الانتصار الكبير مع مجموعة صغيرة من جماهير الفريق المتحمسة.

وهذه الهزيمة الثانية ليونايتد في غضون ستة أيام عقب خسارة الفريق أمام غريمه مانشستر سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز وجاءت لتنهي شهر العسل الذي أمضاه مورينيو مع الفريق بعد ان استهل الموسم بأربعة انتصارات متتالية بما في ذلك الفوز بدرع المجتمع.

ولم يظهر ان بوسع يونايتد التسجيل حتى بعد حلول المهاجم زلاتان ابراهيموفيتش بديلا في الشوط الثاني كجزء من ثلاثة تغييرات قبل ان تتلقى شباكه هدفا من هجمة مرتدة في الدقيقة 79.

المهاجم زلاتان ابراهيموفيتش لاعب مانشستر يونايتد يبدو مستاء في نهاية المباراة أمام فينوورد الهولندي في دور المجموعات بالدوري الأوروبي لكرة القدم في روتردام بهولندا يوم الخميس. تصوير رويترز.

وبدا نيكولاي يورجنسن في موقف تسلل عندما شق طريقه من الناحية اليمنى قبل ان يرسل تمريرة عرضية منخفضة لتريندادي الذي أودع الكرة في شباك الحارس ديفيد دي خيا بطريقة متقنة.

وشهدت مباريات يوم الخميس أسرع هدف في تاريخ المسابقة عندما سجل يان سيكورا لاعب سلوفان ليبريتس عقب 10.69 ثانية على بداية المباراة التي تعادل فيها فريقه 2-2 مع قرة باغ إلا ان تسجيل الأهداف قبل النهاية كان سمة يوم الخميس خاصة مع تعديل زينيت تأخره إلى فوز في إسرائيل.

* انتفاضة زينيت

وبدا زينيت على مقربة من الخسارة بعد تراجعه بنتيجة 3-صفر حتى الدقيقة 70 أمام مكابي إلا ان الكسندر كوكورين سجل برأسه لتبدأ صحوة الفريق الروسي قبل ان يتم طرد إيلي داسا من الفريق الإسرائيلي في الدقيقة 81.

وجاءت بقية أهداف زينيت بواسطة البرازيليين ماوريسيو وجوليانو قبل ان ينتزع لوكا ديورديفيتش هدف الفوز بعد مرور دقيقتين على بداية الوقت بدل الضائع.

وانتزع روما -التي كانت بدايته رائعة في دوري الدرجة الأولى الايطالي ليجمع سبع نقاط من ثلاث مباريات- التقدم أمام بلزن في المجموعة الخامسة بواسطة ركلة جزاء سددها دييجو بيروتي بهدوء في الشباك بعد تعرض زميله ستيفان الشعراوي للعرقلة.

واستمر تقدم الفريق لسبع دقائق فقط حتى أرسل مارتن زيمان تمريرة عرضية أودعها ماريك باكوس برأسه في الشباك محرزا هدف التعادل.

والى جانب قونية سبور التركي فان ساسولو هو الفريق الوحيد الآخر الذي يشارك في البطولات الأوروبية لأول مرة واستطاع الأخير تحقيق نتيجة مفاجئة ليدشن بداية قوية لمسيرته في البطولة.

وعقب انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي انتزع ساسولو التقدم بعد مرور ساعة من اللعب بواسطة تسديدة بول ليرولا. وضاعف ساسولو الغلة بعدها بنحو 15 دقيقة بعد ان انطلق جريجور ديفريل بقوة قبل ان يسكن الكرة بهدوء في الشباك.

وأكمل ساسولو عرضه القوي بتسجيل ماتيو بوليتانو الهدف الثالث في الدقيقة 82.

وخاض المهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي أول ظهور أوروبي له مع نيس الا ان فريقه الجديد خسر 1-صفر على أرضه أمام شالكه حيث سجل عبد الرحمن بابا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 75.

وفاز ساوثامبتون الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز على ضيفه سبارتا براج 3-صفر حيث سجل تشارلي أوستن هدفين بينما فاز فياريال - الذي بلغ الدور قبل النهائي الموسم الماضي - 2-1 على أرضه أمام زوريخ حيث سجل باتو المهاجم السابق لميلانو وتشيلسي احد أهداف اللقاء.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below