25 أيلول سبتمبر 2016 / 13:22 / بعد عام واحد

الهدف 250 لتوتي في الدوري الايطالي يفشل في إنقاذ روما أمام تورينو

ميلانو (رويترز) - أحرز فرانشيسكو توتي هدفه 250 مع روما في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الأحد قبل يومين على عيد ميلاده 40 لكنه لم يكن كافيا ليخسر فريقه 3-1 في تورينو.

فرانشيسكو توتي لاعب روما في صورة من أرشيف رويترز

وسجل جيوفاني سيميوني نجل دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو مدريد أول أهدافه في الدوري ليساعد فريقه جنوة الذي أكمل المباراة بتسعة لاعبين على التعادل مع بيسكارا 1-1 كما تعادل انترناسيونالي بالنتيجة ذاتها على أرضه مع بولونيا.

وأهدر يوسيب ايليتشيتش ركلة جزاء في الشوط الأول بعدما ارتدت الكرة من القائم ليكتفي فريقه فيورنتينا بالتعادل بدون أهداف مع ميلانو.

وارتقى انترناسيونالي إلى المركز الثالث برصيد 11 نقطة من ست مباريات بفارق أربع نقاط عن يوفنتوس المتصدر الذي تغلب 1-صفر على باليرمو وبفارق ثلاث نقاط عن نابولي صاحب المركز الثاني ويليهم روما ولاتسيو وميلانو وكييفو وبولونيا وجميعهم حصد عشر نقاط.

وسقط روما بفضل هدفين سجلهما اياجو فالكي - وهو لاعب أعاره نادي العاصمة إلى تورينو في بداية الموسم - ليتلقى هزيمته الثانية على التوالي خارج ملعبه والأولى على أرض تورينو منذ عام 1990.

ووضع اندريا بيلوتي تورينو في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة الثامنة وهز الفريق صاحب الأرض الشباك مجددا عندما نفذ فالكي ركلة جزاء في الدقيقة 53 بعد إعاقة لبيلوتي داخل المنطقة من برونو بيريز.

وبين الهدفين حرم جو هارت حارس تورينو ايدن جيكو زميله السابق في مانشستر سيتي مرتين من إدراك التعادل لروما.

وحصل روما أيضا على ركلة جزاء في الدقيقة 55 وأرسل البديل توتي - في موسمه 25 مع النادي الذي قضى فيه مسيرته الاحترافية كلها - هارت إلى الجهة الأخرى ليسجل هدفه الثاني هذا الموسم.

وأعاد فالكي الفارق إلى هدفين لصالح تورينو بتسديدة غيرت اتجاهها وسكنت الشباك بعد اصطدامها بالمدافع فيدريكو فاتسيو ليتجمد رصيد روما عند عشر نقاط من ست مباريات مقابل ثماني نقاط لتورينو.

ويحتل توتي المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الايطالي عبر العصور ويتأخر بفارق 24 هدفا عن الرقم القياسي البالغ 274 هدفا وحققه سيلفيو بيولا عام 1954.

وقال سينيشا ميهايلوفيتش مدرب تورينو ”توتي أفضل لاعب في إيطاليا في اخر 25 عاما. مشاهدته يلعب حتى الآن أمر يسعدني.“

وبدا لوشيانو سباليتي مدرب روما غاضبا من عدم اتساق مستوى فريقه.

وقال “خلال فترة طويلة أظهر هذا الفريق مراحل صعود وهبوط كثيرة سواء تحت قيادتي أو مع مدربين آخرين.

”دائما ما يكون هناك افتراض مسبق أن مثل هذه الأمور ستحدث من تلقاء نفسها بسبب مكانة النادي وكفاءة التشكيلة وأهمية قميص الفريق.“

وترك سيميوني -القادم من ريفر بليت الأرجنتيني في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة- بصمته بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني عندما سيطر على تمريرة سانتياجو جنتيليتي ووضع الكرة في الشباك بقدمه اليسرى.

لكن جنوة انهار في اخر 20 دقيقة بعد طرد لاعبيه ادنيلسون وجوران بانديف قبل أن يتعادل راي ماناج لبيسكارا الوافد الجديد قبل أربع دقائق على نهاية اللقاء.

وأصاب ماتيا ديسترو جماهير سان سيرو بالصدمة عندما أنهى هجمة مرتدة في الشباك ليضع فريقه بولونيا في المقدمة بعد 14 دقيقة قبل أن يتعادل إيفان بريشيتش من تسديدة مباشرة.

وكان انترناسيونالي قريبا من حسم الفوز في اللحظات الأخيرة لكن ضربة رأس من اندريا رانوكيا ذهبت بعيدا عن المرمى على بعد ستة أمتار فقط.

وسجل كيتا بالدي دياو وسيناد لوليتش هدفين ليمنحا لاتسيو الفوز 2-صفر على ضيفه إمبولي ومنح هدف جريجوري ديفريل في الشوط الأول الفوز لساسولو 1-صفر على اودينيزي الذي سدد لاعبوه في إطار المرمى مرتين في الدقائق الأخيرة.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below