20 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 10:37 / بعد عام واحد

المدرب ساري: قلق نابولي يتجاوز الحدود

ماوريتسيو ساري مدرب فريق نابولي في استاد سان باولو بإيطاليا يوم الأربعاء. تصوير: توني جنتيل - رويترز

ميلانو (رويترز) - قال المدرب ماوريتسيو ساري إن فريقه نابولي أصبح عدو نفسه بعد الهزيمة 3-2 أمام بيشكطاش في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وهي الخسارة الثالثة على التوالي في جميع البطولات للفريق الايطالي.

وعوض فريق المدرب ساري تأخره مرتين وأهدر ركلة جزاء قبل أن تهتز شباكه بهدف متأخر ليخسر أمام بطل تركيا.

وقال ساري للصحفيين بعد المباراة في المجموعة الثانية ”نحن نمر بمرحلة نجعل فيها المباريات صعبة علينا وهذا يجعل كل شيء صعبا للغاية.“

وأضاف ”الفريق قدم أداء جيدا هذا المساء بغض النظر عن اللحظات التي فقد فيها الثقة بسبب ما حدث في المباراة. ركلة الجزاء المهدرة على سبيل المثال أثرت علينا في الدقائق العشر التالية.“

وتابع ”نلعب بشكل جيد في بعض الأوقات لكن هذا القلق في أذهاننا يؤدي إلى الأخطاء.“

لكن ساري أشار إلى وجود تحسن بعد الهزيمة 3-1 أمام روما في الدوري الايطالي يوم السبت الماضي.

وقال ”علينا أن نقوم برد الفعل والبدء في الاستمتاع بطريقتنا مرة أخرى بدون قلق أو ضغط رغم أن ذلك كان خطوة صغيرة على طريق التعافي.“

وأنهى نابولي الموسم الماضي في المركز الثاني وبدأ بشكل جيد هذا الموسم ولم يخسر في أول ثماني مباريات.

وأضاف ساري ”الجماهير وصفتنا بأشياء لسنا عليها. جددنا الفريق لذا الرحلة ستكون أطول مما يعتقد الجميع.“

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below