هاميلتون يتفوق على روزبرج ويقتنص مركز أول المنطلقين في أمريكا

Sat Oct 22, 2016 8:53pm GMT
 

من الان بولدوين

اوستن (تكساس) (رويترز) - حسم البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس الصراع في التجارب التأهيلية على حساب منافسه على اللقب وزميله نيكو روزبرج يوم السبت لينتزع مركز أول المنطلقين في سباق جائزة أمريكا الكبرى ضمن بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات.

وفاز هاميلتون - الذي يبتعد بفارق 33 نقطة خلف السائق الألماني قبل أربع جولات على نهاية الموسم - بثلاث من بين آخر أربعة سباقات في اوستن إلا أنه فشل في السابق في انتزاع مركز أول المنطلقين في تكساس.

وسجل السائق البريطاني أسرع زمن وبلغ دقيقة واحدة و34.999 ثانية ليتفوق بفارق 0.216 ثانية على روزبرج الذي سينطلق من الصف الأول إلى جانب زميله في مرسيدس.

وسينطلق الاسترالي دانييل ريتشياردو سائق رد بول من المركز الثالث بينما سيبدأ زميله الهولندي ماكس فرستابن من المركز الرابع لينطلق الاثنان من الصف الثاني.

وحتى لو نجح هاميلتون في الفوز بآخر أربعة سباقات فإن روزبرج يستطيع حصد اللقب إذا احتل المركز الثاني في كافة تلك السباقات كما أن السائق البريطاني واجه مشاكل عند الانطلاق في عدة سباقات اضافة لمشاكل في كفاءة السيارة.

ومع قيام مرسيدس بتغيير نظام الوقود في سيارة هاميلتون لأسباب احترازية على مدار ليل الجمعة واضعا في اعتباره احتراق المحرك في ماليزيا وهو ما كلفه خسارة 25 نقطة وواجه بطل العالم مخاوف أخرى عندما هدأ من سرعته بعد أول لفة سريعة في الفترة الأخيرة من التجارب.

وقال حامل اللقب عبر دائرة الاتصال الداخلية قبل أن يحقق لفة أسرع تفوق بها على روزبرج "تغيير غريب في (السرعة) السابعة."

وهذه هي المرة 58 التي سيبدأ فيها هاميلتون من مركز أول المنطلقين في مسيرته وهو ما يجعله متراجعا بفارق سبع مرات عما حققه مثله الأعلى السائق البرازيلي الراحل ايرتون سينا وبفارق عشر مرات خلف الرقم القياسي المسجل باسم مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات.   يتبع

 
البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس يجلس في سيارته خلال التجارب التأهيلية في سباق جائزة أمريكا الكبرى ضمن بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات يوم السبت. تصوير: إدريس لطيف - رويترز.