22 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 20:27 / منذ 10 أشهر

لوكاتيلي يمنح ميلانو فوزا مثيرا على يوفنتوس في دوري ايطاليا

مانويل لوكاتيلي لاعب ميلانو يحتفل بتسجيل هدف في مرمى يوفنتوس خلال مباراة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: أليساندرو جاروفالو - رويترز.

ميلانو (رويترز) - منح هدف مباغت سجله الشاب مانويل لوكاتيلي في الشوط الثاني الفوز لفريقه ميلانو على حساب ضيفه يوفنتوس بنتيجة 1-صفر عقب إلغاء هدف مثير للجدل لحامل لقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم في اللقاء الذي أقيم يوم السبت.

واعتقد يوفنتوس انه تقدم بهدف في الشوط الأول بعد ان سجل ميرالم بيانيتش من ركلة حرة إلا ان الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل عقب مشاورات دامت لدقيقتين مع مساعديه.

وهذا أول انتصار لميلانو على حساب يوفنتوس خلال قرابة أربع سنوات وأنهى سلسلة تتألف من تسع هزائم متتالية أمام الفريق القادم من تورينو.

وفي وقت سابق يوم السبت سجل ارماندو ايتسو هدفا بالخطأ في مرمى فريقه جنوة ليفوز سامبدوريا 2-1 على غريمه اللدود.

وظل يوفنتوس في صدارة جدول الترتيب برصيد 21 نقطة من تسع مباريات إلا ان ميلانو قلص الفارق معه إلى نقطتين.

وقال ماسيميليانو اليجري مدرب يوفنتوس "من الواضح أن الهدف كان صحيحا والجميع يقول ذلك ولست أنا فقط. اعتراضات فريق ميلانو جعلت الحكم يشك في قراره لكن نحن كفرق يجب أن نفكر في اللعب فقط."

وفاز يوفنتوس بآخر خمسة ألقاب للدوري الايطالي في حين تراجع ميلانو إلى منطقة منتصف الجدول خلالها إلا أن بداية بطل أوروبا سبع مرات جاءت متميزة هذا الموسم تحت قيادة المدرب الجديد فينشنزو مونتيلا.

وجاءت مباراة يوم السبت في سان سيرو قوية وخططية في المقام الأول إلا أنها شهدت حالة من الجدل عقب مرور 35 دقيقة.

وسدد بيانيتش ركلة حرة من مسافة 35 مترا وفشل ليوناردو بونوتشي لاعب يوفنتوس في لمسها لتمر من جيانوليجي دوناروما حارس ميلانو نحو الشباك.

وعاد لاعبو يوفنتوس لنصف ملعبهم استعدادا لاستئناف المباراة عقب الهدف إلا ان الحكم نيكولا ريتسولي ألغاه بداعي تسلل بونوتشي على الرغم من ان لاعبي يوفنتوس احتجوا مؤكدين على ان زميلهم لم يكن في وضع تسلل أثناء لعب الكرة.

وزاد لوكاتيلي (18 عاما) من إحساس المرارة لدى يوفنتوس عندما سيطر على تمريرة من زميله سوسو وسدد بقوة لتمر من جيانلويجي بوفون نحو الشباك في الدقيقة 65.

وضمن دوناروما (17 عاما) الفوز لميلانو بعد ان ابعد تسديدة سامي خضيرة من مسافة بعيدة في اخر لعبة في اللقاء.

وفي وقت سابق أهدر فابيو كوالياريلا ركلة جزاء لسامبدوريا لكن الفريق استطاع إنهاء مسيرة ست مباريات بلا انتصارات والتي كادت أن تطيح بالمدرب ماركو جيامباولو.

واهتزت شباك جنوة بالخطأ بعد دقيقتين على بداية الشوط الثاني بعد تمريرة عرضية من لويس موريل حولها الحارس ماتيا بيرين في اتجاه ايتسو الذي أودعها المرمى.

ومنح الكولومبي موريل الذي هدد مرمى جنوة كثيرا فريقه سامبدوريا التقدم في الدقيقة 12 لكن لوكا ريجوني أدرك التعادل لجنوة في الدقيقة 24.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below