23 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 13:07 / بعد عام واحد

ركلة جزاء قبل النهاية تنزل بانترناسيونالي الهزيمة الثالثة على التوالي

ميلانو (رويترز) - سجل ماوريسيو بينيلا ركلة جزاء قبل النهاية ليقود فريقه أتلانتا للانتصار 2-1 على انترناسيونالي الذي خسر للمرة الثالثة على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد.

بينيلا يحرز هدفا لفريقه اتلانتا من ركلة جزاء في شباك انترناسيونالي خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: اليساندرو جاروفالو - رويترز.

وأنهى نابولي - الذي طرد مهاجمه مانولو جابياديني بعد نصف ساعة من البداية - سلسلة مؤلفة من ثلاث هزائم متتالية في كافة المسابقات بالفوز 2-1 على كرتوني متذيل الترتيب.

وانتصر روما 4-1 على باليرمو ليعود إلى المركز الثاني بينما أحرز نيكولا كالينيتش ثلاثة أهداف ليقود فيورنتينا للفوز 5-3 على كالياري. ومنحت ركلة جزاء قبل النهاية عبر ادم ليايتش تورينو التعادل 2-2 مع لاتسيو.

وتراجع انترناسيونالي - الذي يملك 11 نقطة من تسع مباريات - للمركز 14 في الترتيب عقب الخسارة لتزداد الضغوط على المدرب فرانك دي بور الذي يبدو أن قيادته الفريق للفوز على ساوثامبتون في الدوري الأوروبي يوم الخميس الماضي كانت صحوة مؤقتة.

ولا يزال المدرب الهولندي يواجه مصيرا مشابها لجيان بييرو جاسبريني مدرب الفريق المنافس والذي أقيل من تدريب انترناسيونالي في 2011 عقب خمس مباريات فقط.

وقال دي بور الذي يلعب فريقه أمام تورينو يوم الأربعاء ”لا أعلم هل سأبقى هنا حتى يوم الأربعاء أم لا. كل ما أستطيع فعله هو العمل بجدية.“

وبدأ انترناسيونالي المباراة بشكل سيء عندما وضع اندريا ماسيلو اتلانتا في المقدمة بضربة رأس بعد مرور عشر دقائق.

وبعد شوط أول متواضع تعادل انترناسيونالي بعد خمس دقائق على بداية الشوط الثاني عندما تسلم المهاجم إيدر المولود في البرازيل تمريرة من ركلة حرة وسدد بقوة من مدى بعيد سكنت شباك ايتريت بيريشا حارس اتلانتا.

وطرد المدرب جاسبريني من الملعب بسبب اعتراضه على قرارات الحكم لكن اتلانتا واصل تفوقه ليبدو الطرف الأفضل ونال المكافأة قبل النهاية بدقيقتين عندما أعاق دافيدي سانتون لاعب انترناسيونالي فرانك كيسي ليحصل أصحاب الأرض على ركلة جزاء.

ولمست تسديدة بينيلا يد سمير هاندانوفيتش حارس مرمى انترناسيونالي لكنه لم يستطع منع تسديدة اللاعب التشيلي من الدخول للمرمى.

صورة من أرشيف رويترز للاعب سيريل تيرو

ووضع خوسيه كايخون نابولي في المقدمة بعد 17 دقيقة على ملعب كرتوني قبل أن يفقد جابياديني أعصابه تماما ليوجه ركلة إلى جيان ماركو فيراري ويطرد في الدقيقة 31.

ورغم ذلك أضاف نيكولا ماكسيموفيتش الهدف الثاني من متابعة ركلة ركنية بعدها بدقيقتين وكان هدف الينادرو روسي في الدقيقة الأخيرة بمثابة حفظ ماء الوجه فقط لكرتوني.

ورفع الفوز رصيد نابولي إلى 17 نقطة بفارق أربع نقاط خلف يوفنتوس المتصدر الذي خسر 1-صفر على أرض ميلانو يوم السبت.

ويحتل روما المركز الثاني برصيد 19 نقطة متقدما بفارق الأهداف على ميلانو.

وتقدم محمد صلاح لروما بعد مرور نحو نصف ساعة من اللعب بتسديدة مرت من بين ساقي الحارس يوسيب بوسافيتش وضاعف لياندرو باريديس من تقدم فريق العاصمة في الشوط الثاني اثر ركلة حرة.

وأضاف إيدن جيكو الهدف الثالث هو الثامن له هذا الموسم ليعادل بذلك كل ما سجله في الموسم الماضي. وأنهى ستيفان الشعراوي أهداف روما بعد أن قلص روبن كوايسون الفارق لباليرمو.

وسجل تشيرو ايموبيلي ربما أفضل هدف اليوم بتسديدة خلفية بعد تمريرة عرضية من فيليبي اندرسون في تعادل لاتسيو 2-2 مع تورينو.

وفي مباراة سابقة أحرز سيريل تيرو ثنائية لأودينيزي بواقع هدف في كل شوط ليقوده للفوز على ضيفه بيسكارا 3-1.

ووضع تيرو فريقه في المقدمة بعد تسع دقائق من ركلة جزاء وعزز تقدم فريقه في الدقيقة 71 قبل أن يقلص البرتو اكويلاني الفارق بعدها بثلاث دقائق.

وحسم دوفان زاباتا الفوز لأصحاب الأرض بهدف ثالث من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وارتفع رصيد أودينيزي إلى عشر نقاط في المركز 16 متقدما بفارق ثلاث نقاط عن بيسكارا صاحب المركز 17.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below