23 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 18:02 / بعد عام واحد

يونايتد يتلقى هزيمة مذلة 4-صفر مع عودة مورينيو لملعب تشيلسي

لاعبون من تشيلسي يحتفلون بتسجيل أحد أهداف فريقهم الأربعة في شباك مانشستر يونايتد خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: جون سيبلي - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

(رويترز) - تلقى جوزيه مورينيو خسارة مذلة في عودته إلى ملعب ستامفورد بريدج حيث سحق فريقه السابق تشيلسي الحالي مانشستر يونايتد 4-صفر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وألقى مورينيو باللوم على ”الأخطاء الدفاعية الغريبة“ التي تسببت في هذه الهزيمة المذلة.

وجاءت معظم الأهداف من أخطاء دفاعية حيث أبدع لاعبو تشيلسي في إلحاق الألم بمورينيو.

بعد تماسكه لمدة 90 دقيقة أمام ليفربول على استاد أنفيلد الاثنين الماضي تلقى يونايتد أسرع هدف في المسابقة هذا الموسم عندما وضع بيدرو تشيلسي في المقدمة بعد 30 ثانية فقط.

وبعدها أضاف جاري كاهيل الهدف الثاني في الدقيقة 21 وفي الشوط الثاني عزز إيدن هازارد الفوز بهدف ثالث في الدقيقة 62 وبعدها بثماني دقائق أكمل نجولو كانتي رباعية الفريق اللندني.

وقال مورينيو ”ارتكبنا أخطاء دفاعية غريبة للغاية ودفعنا ثمنها. إذا سجلت فلديك فرصة وربما اختلفت مجريات المباراة. عندما تبدأ بخطة لا يمكن أن تهتز شباكك بهذه الطريقة في الدقيقة الأولى.“

وأضاف ”كنا سنبدأ بطريقة هجومية وأردنا صنع الفرص وأظهرنا ذلك بعد أن أصبحت النتيجة 1-صفر. الهدفان الثاني والثالث كانا من هجمتين مرتدتين. لو كنا سجلنا هدفا لكانت النتيجة 2-1 ولربما اختلفت المباراة.“

وبدأ ماركوس الونسو الانهيار بتمريرة شقت دفاع الضيوف لتصل إلى بيدرو الذي راوغ ديفيد دي خيا ووضع الكرة داخل الشباك.

ولم يصدق كاهيل مدى مساندة الحظ له عندما سقطت الكرة أمامه في منطقة الجزاء بعدما فشل كريس سمولينج في إبعادها بعد ركلة ركنية.

وقال كاهيل ”لا يمكنني إهدار الفرصة من هذه المسافة.“

وبوصول النتيجة لهدفين مع نهاية الشوط الأول دفع مورينيو بعد الاستراحة بخوان ماتا بدلا من مروان فيلايني ليتراجع تشيلسي وينتظر فرصة لضرب دفاع يونايتد مجددا عن طريق الهجمات المرتدة.

وأضاف هازارد الهدف الثالث بعد تبادل رائع للكرة وتوغل كانتي بعدها داخل المنطقة دون رقابة ليحرز هدفه الأول مع الفريق اللندني.

ولم يستطع مورينيو ذكر أي إيجابيات من النتيجة الثقيلة. وهذه هي المرة الثانية في مسيرة المدرب البرتغالي في الدوري الممتاز التي تهتز شباك فريقه يدربه بأربعة أهداف.

وقال المدرب البرتغالي ”تخسر ثلاث نقاط عندما تخسر 1-صفر أو 4-صفر هذا لا يغير أي شيء. نحن بحاجة للفوز الآن لتقليص الفارق مع فرق المقدمة.“

ولم يعلق مورينيو أو انطونيو كونتي على واقعة حدثت بعد المباراة حيث تحدث المدرب البرتغالي لعدة ثوان في أذن نظيره الإيطالي.

وحدث ذلك بعد طلب كونتي من جماهير تشيلسي تشجيع فريقها بعد الهدف الرابع.

وتعجب كونتي من الحديث عن حقه في مطالبة جماهير فريقه بمزيد من التشجيع قائلا ”إذا أردتم حرماني من حماسي سأذهب إلى المنزل وأغير وظيفتي.“

واكتملت مشاكل يونايتد بعد أن أعلن مورينيو عن مخاوفه من ان إصابة في الركبة تعرض لها المدافع ايريك بيلي - الذي خرج في بداية الشوط الثاني - ربما تكون خطيرة.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below