16 أيار مايو 2017 / 17:27 / بعد 6 أشهر

رفض منح شارابوفا بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة فرنسا

باريس (رويترز) - فشلت ماريا شارابوفا في حجز مكان ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس بعدما رفض المنظمون بشكل مفاجئ منحها بطاقة دعوة لينتهي الجدل حول مشاركتها في البطولة التي فازت بها مرتين من قبل بعد عودتها من الإيقاف لمدة 15 شهرا.

الروسية ماريا شارابوفا خلال بطولة روما المفتوحة يوم الاثنين. تصوير: توني جنتيل - رويترز

وكانت اللاعبة البالغة من العمر 30 عاما، والتي عادت للمنافسات الشهر الماضي بعد الايقاف بسبب تناول مادة ميلدونيوم المحظورة في بطولة استراليا العام الماضي، تأمل في الحصول على بطاقة دعوة من الاتحاد للمشاركة في البطولة التي تغيب عنها لاعبات بارزات بينهن سيرينا وليامز.

وأعلن برنار جوديسلي رئيس الاتحاد الفرنسي للعبة في بث مباشر عبر فيسبوك أن اللاعبة التي توجت باللقب عامي 2012 و2014 لن تشارك في البطولة التي تقام في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال جوديسلي ”يمكنك الحصول على بطاقة دعوة عندما تعود من اصابة ولكن لا يمكنك الحصول عليها عندما تعود من فترة ايقاف بسبب المنشطات. أثمن تأثير ماريا الاعلامي. أقدر توقعات المحطات التلفزيونية ولكن لم يكن تجاوز لوائح مكافحة المنشطات والقواعد ممكنا“.

وأضاف ”ربما تصاب بخيبة أمل.. ولكن مسؤوليتي حماية اللعبة“.

ورغم وصولها لقبل نهائي شتوتجارت في أول ظهور لها بعد تنفيذ العقوبة فإن مركزها الحالي 211 لا يسمح لها بالمشاركة تلقائيا في فرنسا المفتوحة.

وستكون هذه لطمة قوية للمصنفة الأولى عالميا سابقا.

وكانت شارابوفا أبدت استعدادها ”لخوض بطولات صغيرة“ إذا كان ذلك سيمكنها من المشاركة في بطولة فرنسا المفتوحة حيث عاشت بعض أفضل لحظات مسيرتها الاحترافية.

وفاجأت شارابوفا الجميع عندما أعلنت العام الماضي سقوطها في اختبار منشطات في بطولة استراليا المفتوحة لأنها لم تدرك أن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أدرجت ميلدونيوم على قائمة المواد المحظورة رياضيا.

وكانت شارابوفا تتعاطى هذه المادة لأسباب طبية خلال فترات طويلة من مسيرتها.

وأثارت عودة شارابوفا انتقادات بعدما عبر أبرز اللاعبين عن رفضهم لقرار منظمي بطولات شتوتجارت ومدريد وروما بمنحها بطاقات دعوة في القرعة الرئيسية.

وتتطلع شارابوفا لدخول القرعة الرئيسية لبطولة ويمبلدون بشكل مباشر عبر بلوغ الدور قبل النهائي في روما بعدما ضمنت المشاركة في التصفيات بفوزها في الدور الأول.

اعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below