20 أيار مايو 2017 / 19:29 / بعد 7 أشهر

روما ونابولي يحافظان على آمالهما في اللقب

(رويترز) - سجل كل من ستيفان الشعراوي ومحمد صلاح هدفين ليحافظ روما على آماله في إحراز لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعدما عوض تأخره مرتين ليفوز 5-3 على مضيفه كييفو يوم السبت كما بقي نابولي في المنافسة بتغلبه 4-1 على فيورنتينا.

لوتشيانو سباليتي مدرب فريق روما أثناء مباراة فريقه أمام يوفنتوس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم 14 مايو أيار 2017. تصوير ستيفانو ريلانديني - رويترز.

وبهذه النتيجة أصبح رصيد فريق المدرب لوتشيانو سباليتي 84 نقطة بفارق نقطة واحدة عن نابولي صاحب المركز الثالث لكن يوفنتوس الذي يملك 85 نقطة يمكنه حسم اللقب إذا هزم كروتوني صاحب المركز 18 في مباراته قبل الأخيرة يوم الأحد.

وبدا روما متوترا بعض الشيء رغم فوزه 3-1 على يوفنتوس يوم السبت الماضي. ولعب كييفو بهدوء فريق لم يعد أمامه ما يحققه هذا الموسم وتقدم في الدقيقة 15 عندما سدد لوكاس كاسترو في الشباك من داخل منطقة الجزاء.

ويمر الشعراوي بنهاية رائعة للموسم وهز الشباك للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري عندما وصلته تمريرة فيدريكو فاتسيو في الدقيقة 28 ليراوغ الحارس ستيفانو سورينتينو ويضع الكرة في المرمى بهدوء.

وأعاد روبرتو انجليسي أصحاب الأرض للمقدمة من جديد بعد تسع دقائق أخرى عندما استغل كرة عرضية من فالتر بيرسا حولها برأسه إلى شباك الحارس فويتشيخ شتينسني لكن صلاح الرائع أطلق تسديدة من 20 مترا سكنت شباك سورينتينو.

وأضاف الشعراوي هدفه الثاني بتسديدة منخفضة بعد تمريرة من كيفن ستروتمان قبل أن يحسم صلاح الفوز بهدف جميل آخر بعد تبادل الكرة مع إيدن جيكو.

وأضاف جيكو هدفا خامسا بتسديدة من 25 مترا قبل أن يقلص انجليسي الفارق لكييفو.

وقال سباليتي لشبكة ميدياست بريميوم التلفزيونية الايطالية ”هناك بعض الأوقات في الموسم تبذل فيها جهدا كبيرا لصنع هذه اللحظة الحاسمة التي تواجه فيها خطر التعثر عندما تكون وصلت إليها بالفعل“.

وأضاف ”الأمور بين أيدينا. آخر مباراة ستكون على ملعبنا وأمام جماهيرنا وستكون هناك أجواء احتفالية لتكريم الفريق“.

ووصل نابولي إلى نفس درجة حماس روما وإمكاناته الهجومية هذا الموسم وقدم عرضا رائعا ليتفوق تماما على فيورنتينا.

وافتتح كاليدو كوليبالي التسجيل في الدقيقة الثامنة من مدى قريب قبل أن يضاعف لورينتسو إنسيني الفارق بعد تمريرة من دريس ميرتنز.

وأضاف ميرتنز الهدف الثالث قبل مرور ساعة من اللعب بعدما فشل الحارس تشيبريان تاتاروشانو في إبعاد الكرة من منطقته بعد ركلة ركنية. وقلص يوسيب ايليتشيتش الفارق لفيورنتينا بعد ثلاث دقائق أخرى.

وانتهت آمال فيورنتينا في تعويض تأخره عندما سجل ميرتنز، الذي راوغ جونزالو رودريجيز بطريقة رائعة، هدفه الثاني بعدما ارتدت تسديدة ماريك هامشيك من الحارس في اتجاهه.

وقال هامشيك ”نتنظر بداية الموسم المقبل لننافس على الفوز ببعض البطولات. كان موسما رائعا لكن الأمر المخيب الوحيد هو مركزنا في الدوري“.

وتابع ”فقدنا بعض النقاط التي كان يجب ألا نفقدها لكننا نبني مستقبلا رائعا“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below