August 19, 2017 / 5:46 PM / 9 months ago

يونايتد القاتل يسجل رباعية أخرى.. وأرسنال يخسر في ستوك

روميلو لوكاكو لاعب مانشستر يونايتد يحرز هدفا في مرمى سوانزي سيتي في مباراتهما بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: أندرو بويرز - رويترز. صورة تستخدم للأغراض التحريرية فقط.

من نيل روبنسون

لندن (رويترز) - أحرز مانشستر يونايتد أربعة أهداف للمباراة الثانية على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ليسحق سوانزي سيتي 4-صفر يوم السبت وهو أعلى مجموع أهداف للفريق في بداية موسم في 110 أعوام.

وقال جوزيه مورينيو مدرب يونايتد إنه ”ترك الخيول تركض بحرية“ باستاد ليبرتي لكن غريمه القديم أرسين فينجر كان غاضبا بعد هزيمة ارسنال 1-صفر خارج ملعبه أمام ستوك سيتي.

وعانى ليفربول قبل أن يعبر كريستال بالاس 1-صفر وتلقى برايتون آند هوف البيون الوافد الجديد هزيمته الثانية في مباراتين بعد خسارته 2-صفر أمام ليستر سيتي.

وتوالت الأهداف في ساوثامبتون الذي حرم وست هام يونايتد من انتفاضة مذهلة بعشرة لاعبين ليفوز 3-2.

وأكمل يونايتد انتصاره بفضل ثلاثة أهداف متأخرة إذ هز روميلو لوكاكو وبول بوجبا والبديل أنطوني مارسيال الشباك بين الدقيقتين 80 و84 بعدما افتتح ايريك بيلي التسجيل في الشوط الأول مسجلا أول أهدافه مع الفريق.

ويملك يونايتد، الذي سجل هدفين متأخرين في فوزه على وست هام بالنتيجة نفسها في افتتاح الدوري، واحدة من أقوى البدلاء في الدوري وكانت مشاركة مارسيال في الدقيقة 75 هي التي بدأت مهرجان الأهداف.

وقال مورينيو ”النتيجة كانت 1-صفر وقلنا لنحرز المزيد من الأهداف ونحطم معنويات المنافس الهشة. البدلاء كانوا رائعين. اللاعبون يملكون الكثير“.

وأنهى مارسيال الأهداف بطريقة رائعة عندما انطلق من على بعد 35 مترا من المرمى ودخل إلى عمق الملعب ليسدد في مرمى الحارس أوكاش فابيانسكي.

وقال مورينيو ”كنا نلعب بسعادة. لم نكن بحاجة للدفاع“.

وافتقد سوانزي بشدة جهود جيلفي سيجوردسون الذي رحل عن الفريق وفرناندو يورينتي المصاب ويبدو أنه بحاجة شديدة لتعزيز تشكيلته قبل غلق باب الانتقالات.

وتلاشت سريعا حالة التفاؤل التي سادت أرسنال بعد فوزه على ليستر في الجولة الافتتاحية بعدما توج خيسي، المنضم الأسبوع الماضي على سبيل الإعارة من باريس سان جيرمان، بداية رائعة مع ستوك بتسجيل هدف الفوز بعد 90 ثانية من بداية الشوط الثاني.

وبعد الهدف قدم ستوك، الذي أثبت مرة أخرى أنه عقبة أمام أرسنال، أداء دفاعيا رائعا ليحافظ على شباكه أمام هجمات الفريق الضيف الذي ألغى الحكم له هدفا سجله الكسندر لاكازيت بداعي التسلل.

وانتزع ليفربول فوزه الأول في الدوري هذا الموسم وأنزل بضيفه بالاس الهزيمة الثانية عندما وضع ساديو ماني الكرة داخل الشباك في الدقيقة 73 باستاد أنفيلد بعدما أضاع كريستيان بنتيكي فرصة منح الفريق الضيف التقدم.

وخرج ساوثامبتون منتصرا في مباراة رائعة شهدت ركلتي جزاء وحالة طرد وعودة مذهلة من وست هام باستاد سانت ماريز.

وبعد أن تقدم صاحب الأرض بهدفين عبر مانولو جابياديني ودوسان تاديتش من ركلة جزاء، وطُرد ماركو أرناوتوفيتش لاعب وست هام بسبب ضربة بالمرفق في وجه جاك ستيفنز، بدأ وست هام في اللعب بشكل جيد.

وهز المكسيكي خافيير هرنانديز الشباك للمرة الأولى مع فريقه الجديد وأعاد الأمل لوست هام في الحصول على نقطة واحدة بتسجيل الهدف الثاني لكن ساوثامبتون خطف الفوز من ركلة جزاء نفذها تشارلي أوستن قبل نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع.

وفاز واتفورد، الذي تعادل مع ليفربول في الجولة الافتتاحية، 2-صفر على بورنموث وجاء الهدف الأول عبر المهاجم البرازيلي ريتشارليسون المنضم حديثا بينما انتصر وست بروميتش البيون 1-صفر على بيرنلي بهدف متأخر سجله هال روبسون-كانو الذي طُرد بعد ذلك بسبب ضربة بذراعه في وجه ماثيو لوتون خلال صراعهما على الكرة في الهواء.

وهذا ثاني فوز لوست بروميتش في الموسم الجديد ليتساوى مع يونايتد في رصيد ست نقاط.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below