August 26, 2017 / 2:37 PM / 9 months ago

سترلينج يسجل هدف الفوز لسيتي على بورنموث بالوقت القاتل ثم يطرد

(رويترز) - أحرز رحيم سترلينج هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع في الفوز 2-1 على أرض بورنموث ليمنح مانشستر سيتي الانتصار في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

رحيم سترلينج يحتفل بالتسجيل لمانشستر سيتي في مرمى بورنموث خلال مباراة بين الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: ديلان مارتينيز - رويترز.

وبعد ثواني من انتزاع بورنموث لفرصة اقتناص الفوز عادت الكرة ثانية صوب الاتجاه المعاكس وسكنت تسديدة سترلينج، التي غيرت اتجاهها، شباك الحارس اسمير بيجوفيتش الذي بدا بلا حول ولا قوة.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء لسترلينج بسبب ذهابه للاحتفال مع الجماهير بهدف الفوز وهو الثاني له هذا الأسبوع.

وشكلت هذه نهاية محمومة لمباراة قوية خاصة بعد ان وضع تشارلي دانيلز بورنموث في المقدمة بعد 13 دقيقة من البداية بفضل تسديدة هائلة في شباك الضيوف في هدف سينافس على لقب ”افضل هدف في الموسم“.

وسدد دانيلز بقدمه اليسرى من أقصى اليسار لتمر الكرة من الحارس إيدرسون نحو الزاوية العليا لمرمى سيتي.

لكن سيتي أدرك التعادل بعدها بثماني دقائق فقط عبر جابرييل جيسوس الذي شارك أساسيا على حساب سيرجيو أجويرو وذلك اثر تمريرة سحرية من لاعب الوسط ديفيد سيلفا.

وتصدى إطار المرمى لمحاولات من الجانبين في الشوط الثاني حيث ارتدت كرة جوش كينج من بورنموث وضربة رأس من نيكولاس اوتاميندي لسيتي من العارضة والقائمين وبدا أن بورنموث في طريقه لاقتناص أول نقطة بالدوري هذا الموسم.

لكن سترلينج تلقى تمريرة من زميله دانيلو داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض ليرسل تسديدة غيرت اتجاهها وسكنت شباك أسمير بيجوفيتش.

وركض سترلينج، الذي سجل هدف التعادل 1-1 مع إيفرتون يوم الاثنين الماضي، نحو الجماهير التي تجاوزت الحواجز ما دفع الشرطة للتدخل للسيطرة على الموقف.

ومنح الفوز سيتي سبع نقاط من اول ثلاث مباريات ووضع الفريق في صدارة جدول الترتيب مؤقتا.

وطرد اثنان من لاعبي سيتي في مباراتين متتاليتين عقب طرد كايل ووكر ببطاقة حمراء مباشرة في التعادل 1-1 مع ايفرتون يوم الاثنين الماضي وبدا جوارديولا في غاية الاحباط من قرار طرد سترلينج.

وقال جوارديولا لشبكة سكاي سبورتس ”هل يمكن لأحد ان يشرح لي ما حدث لأنني أريد أن أعرف.

”جرى ليحتفل. إذا لم يكن بوسعك الاحتفال مع الجماهير فيجب أن تلعب بدون جماهير“.

وشكلت الهزيمة ضربة قوية لبورنموث الذي تحمل الآن أسوا بداية منذ صعوده للدوري الممتاز في 2015 حيث خسر كافة المباريات الثلاث التي خاضها. ولن تكون الأمور سهلة لأن الفريق سيتوجه للقاء أرسنال في المباراة المقبلة.

وقال ايدي هاو مدرب بورنموث ”اعتقدنا أنه كان بوسعنا التمسك بنقطة وكانت لدينا الفرصة للفوز أيضا. أنا محبط من أجل اللاعبين والجماهير“.

وأضاف ”أنا متحمس بسبب الأداء الذي جاء أفضل من المباراتين السابقتين“.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below