August 27, 2017 / 1:50 PM / a year ago

هاميلتون ينتصر في بلجيكا في سباقه 200 في فورمولا 1

سبا-فرانكورشان (بلجيكا) (رويترز) - احتفل البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس بسباقه 200 في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الأحد بالفوز بجائزة بلجيكا الكبرى ليقلص الفارق مع الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري ومتصدر الترتيب العام إلى سبع نقاط.

هاميلتون لحظة عبوره خط نهاية سباق بلجيكا للسيارات يوم الاحد. تصوير: فرانسوا لينوار - رويترز.

وجاء خامس انتصار لهاميلتون في 12 سباقا والفوز 58 في مسيرته بعد يوم من معادلته الرقم القياسي لمايكل شوماخر في الانطلاق أولا 68 مرة.

وقال هاميلتون للجماهير من على منصة التتويج ”سيباستيان كافح بقوة لكن هذا ما قلت إنني قادم لتحقيقه لذا فعلته“.

وحل فيتل ثانيا بفارق 2.3 ثانية خلف هاميلتون بعد بداية قوية لكنه لم يفلح في تخطي بطل العالم ثلاث مرات طيلة السباق.

وقال فيتل قبل السباق المقبل في ايطاليا في مونزا بالقرب من مقر فيراري ”الأمور كانت صعبة للغاية لأنني كنت انتظر في كل لفة أن يرتكب هاميلتون خطأ ولم يفعل ذلك“.

وأضاف السائق الالماني الذي حقق أسرع لفة في تاريخ حلبة سبان-فرانكورشان بزمن بلغ دقيقة واحدة و46.577 ثانية ”ربما كان ينتظر أن ارتكب خطأ ولم أفعل ذلك“.

وقبل ثمانية سباقات على نهاية الموسم يملك فيتل بطل العالم أربع مرات 220 نقطة مقابل 213 لهاميلتون.

ونال الاسترالي دانييل ريتشياردو المركز الثالث مع رد بول بعد أداء قوي مع استئناف السباق بعد خروج سيارة الأمان من الحلبة وهو ما أدى إلى تقليص الفارق مع أصحاب الصدارة واختيار العديد من السائقين التوقف في حارة الصيانة.

ونجح ريتشياردو، مستخدما إطارات فائقة الليونة جديدة، في تجاوز فالتيري بوتاس زميل هاميلتون في مرسيدس إلى المركز الثالث كما تراجع السائق الفنلندي مركزا آخر لصالح مواطنه كيمي رايكونن سائق فيراري بعد خروجه عن مسار الحلبة.

واحتل الالماني نيكو هولكنبرج سائق رينو المركز السادس أمام الفرنسي رومان جروجان سائق هاس والبرازيلي فيليبي ماسا سائق وليامز.

* انسحاب ماكس

وقال ريتشياردو الذي اضطر زميله ماكس فرستابن للانسحاب بعد ثماني لفات ”هذا (المركز الثالث) من أجل كل الجماهير الهولندية هنا. لذا شكرا على بقائكم“.

وهذه سادس مرة ينسحب فيها فرستابن في 12 سباقا.

وقال فرستابن الذي اكتست المدرجات بالألوان البرتقالية الخاصة بمواطنيه الهولنديين ”هناك العديد من الجماهير تدفع أموالا طائلة للحصول على تذاكر وينتهي الأمر بهذا الشكل. هذا لا يمكن أن يحدث لفريق كبير“.

وبينما كان هاميلتون وفيتل يتنافسان في الأمام كان هناك الكثير من الأحداث في الخلف بقيادة ثنائي فورس انديا المكسيكي سيرجيو بيريز والفرنسي استيبان أوكون.

واصطدم السائقان مرتين وفي المرة الثانية تسببا في نزول سيارة الأمان إلى الحلبة عندما حاول أوكون، الذي احتل المركز التاسع، المرور من الناحية اليمنى لزميله في منعطف وكاد أن يصطدم بالحائط.

وقال أوكون غاضبا ”يمكنني تقبل المرة الأولى فربما لم يشاهدني لكن الثانية كانت سخيفة. هو خاطر بحياتنا. خاطر بحياتي“.

وتطاير حطام الجناح الأمامي لسيارة أوكون على الحلبة بينما تعرض بيريز لثقب في الإطار الأيمن الخلفي وبلغ منطقة الصيانة بصعوبة.

وقال أوتمار زافناور رئيس العمليات في فورس انديا لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”يبدو أن بيريز كان يحاول دفع استيبان نحو الحائط وفي النهاية خرج خاسرا من هذه المعركة.

”سمحنا لهما بالتسابق حتى الآن. لو لم يفعلا ذلك بطريقة جيدة من أجل الفريق فلن نسمح لهما بذلك“.

وكان الاسباني فرناندو الونسو غير سعيد تماما في مكلارين فرغم البداية الرائعة لبطل العالم مرتين افتقر محرك هوندا في سيارته للسرعة الكافية لتكون أمامه مهمة مستحيلة قبل أن يزداد غضبه بالانسحاب من السباق.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below