September 2, 2017 / 9:04 PM / 6 months ago

المبدع إيسكو يقود إسبانيا للفوز 3-صفر على إيطاليا

من ريتشارد مارتن

مدريد (رويترز) - أحرز إيسكو هدفين بتسديدتين رائعتين وأضاف ألفارو موراتا هدفا ثالثا قرب النهاية ليمنحا اسبانيا فوزا كبيرا 3-صفر على ايطاليا أقرب مطارديها في المجموعة السابعة لتقترب خطوة من التأهل المباشر إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018.

وسدد لاعب الوسط المهاجم في ريال مدريد ركلة حرة خدعت حارس ايطاليا جيانلويجي بوفون ليضع اسبانيا في المقدمة في الدقيقة 13.

وبعدها استقبل إيسكو الكرة عند حافة منطقة الجزاء ليراوغ مدافعا قبل أن يسددها منخفضة في شباك بوفون في الدقيقة 40.

وقاد البديل موراتا هجمة مرتدة مع سيرجيو راموس ليسجل الهدف الثالث في مرمى بوفون زميله السابق في يوفنتوس قبل 13 دقيقة من النهاية.

وكان هذا أفضل أداء لاسبانيا أمام ايطاليا منذ انتصارها 4-صفر في نهائي بطولة أوروبا 2012.

وقال يولن لوبتيجي مدرب إسبانيا للصحفيين ”أشعر بالرضا التام عن رد فعل اللاعبين منذ قدومي إلى هنا. روحهم والتزامهم يعد مذهلا. الكمال غير موجود لكننا قدمنا مباراة رائعة الليلة“.

وأضاف ”يمكننا دائما التطور لكن من الصعب أن نسأل عن كيفية ذلك اليوم. ندرك أهمية المباراة ويجب أن نشكر المشجعين على الأجواء التي صنعوها بشكل مشابه لما يحدث في باريس وويمبلي. شعرنا بدعمهم“.

سرجيو راموس لاعب اسبانيا يصفق في نهاية مباراة أمام منتخب إيطاليا في تصفيات أوروبا لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018 يوم السبت. تصوير سوزانا فيرا - رويترز.

وتتصدر اسبانيا المجموعة السابعة برصيد 19 نقطة متفوقة بثلاث نقاط على ايطاليا وبسبع عن ألبانيا التي تفوقت على ليختنشتاين متذيلة الترتيب 2-صفر يوم السبت.

وحققت مقدونيا فوزا مفاجئا 1-صفر على مضيفتها إسرائيل لكنها لا تزال تبتعد بثلاث نقاط خلفها في المركز الخامس.

* غياب الهداف

وأجبر استمرار غياب الهداف دييجو كوستا المدرب لوبتيجي على تقليد سلفه فيسنتي ديل بوسكي في اللعب بدون مهاجم صريح في خطوة أتت ثمارها تماما بعدما أشرك الشاب المتألق ماركو أسينسيو.

وافتقرت ايطاليا، المتأثرة بغياب المدافع المصاب جيورجيو كيليني والتي دفعت بأربعة مهاجمين وهو ما ترك حضورا ضعيفا في خط الوسط، إلى العمق المطلوب للتعامل مع أسلوب إسبانيا المعتمد على التمرير القصير السلس.

وربما يكون إيسكو قد منح اسبانيا القوة المطلوبة لكنها صنعت الفرص من كل مناطق الملعب تقريبا حيث اقترب داني كاربخال وجيرار بيكي وراموس من التسجيل في الشوط الأول.

وكانت محاولة إيطاليا الوحيدة تقريبا عبر ضربة رأس من أندريا بيلوتي تصدى لها الحارس ديفيد دي خيا.

وقال جيان بييرو فنتورا مدرب إيطاليا ”اليوم كان الفرق ضخما بين أداء ولياقة الفريقين وعند التفكير في هذه الأمور لا يوجد مجال للحديث عن النتيجة“.

وأمتع إيسكو 85 ألف متفرج بتمريرة من بين ساقي ماركو فيراتي في الشوط الثاني كاد أن يسجل منها كاربخال.

وفي النهاية جاء الهدف الثالث عبر البديل موراتا الذي حرم من تسجيل الهدف الشخصي الثاني بداعي وجود تسلل.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below