September 3, 2017 / 9:32 PM / 9 months ago

البرتغال تتماسك وتفوز بصعوبة على المجر في لقاء عنيف

بودابست (رويترز) - حافظت البرتغال على فرصها في التأهل المباشر لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم عندما هز أندريه سيلفا الشباك في انتصار خارج الأرض 1-صفر على المجر التي لعبت نحو ساعة بعشرة لاعبين في مواجهة عنيفة يوم الأحد.

لاعبو البرتغال يحتفلون بالفوز على المجر في تصفيات كأس العالم يوم الأحد. تصوير: لاسلو بالوج - رويترز

وسجل سيلفا من تمريرة كريستيانو رونالدو العرضية المتقنة بعد مرور ثلاث دقائق من الشوط الثاني لتحقق البرتغال انتصارها السابع على التوالي في المجموعة الثانية وتبقى على بعد ثلاث نقاط خلف سويسرا المتصدرة والتي فازت 3-صفر في لاتفيا لتحافظ على العلامة الكاملة.

ونال تاماش بريشكين لاعب المجر بطاقة حمراء مباشرة بداعي الاعتداء بالمرفق على بيبي مدافع البرتغال في الدقيقة 30 في واحدة من المشاهد السيئة خلال المواجهة العنيفة.

ويتبقى مباراة واحدة أمام البرتغال وسويسرا قبل الصدام المرتقب بينهما في لشبونة في العاشر من أكتوبر تشرين الأول.

وتتأهل المنتخبات المتصدرة للمجموعات التسع مباشرة إلى نهائيات كأس العالم العام المقبل بينما تتنافس أفضل ثمانية منتخبات في المركز الثاني على أربع بطاقات إضافية للوصول إلى روسيا.

ولعبت البرتغال بإيقاع بطيء معظم فترات الشوط الثاني بعد تسجيل الهدف وكادت أن تتعرض لصدمة في الوقت الإضافي عندما اقترب أتيلا فيولا من التسجيل برأسه لكن الحارس روي باتريسيو تدخل بشكل رائع.

وانتهت آمال المجر في بلوغ الملحق الأوروبي بعد مسيرة محبطة تضمنت الخسارة أمام أندورا.

* فرص مبكرة

وقال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال ”هذه مباراة من الصعب وصفها. كنا الطرف الأفضل بوضوح في أول 30 دقيقة حتى تعرض اللاعب المجري للطرد ولا أعرف ماذا حدث بعد ذلك“.

وأضاف ”بعد الهدف الذي سجلناه سيطرنا على المباراة لكن كان الموقف خطيرا باستمرار. أعتقد أن اللاعبين شعروا بمدى أهمية اللقاء“.

ولم تصل البرتغال إلى قمة مستواها يوم الأحد رغم أن المباراة كان يمكن أن تسير بشكل مختلف إذا استغلت واحدة من الفرص المبكرة.

وسدد رونالدو كرة قوية أنقذها الحارس بيتر جولاتشي ثم وضع الكرة برأسه بجوار المرمى بعد تمريرة من جواو موتينيو قبل أن يتدخل الحارس مجددا وينقذ فرصة جديدة.

وتعرض بريشكين للطرد بعد اعتدائه بالمرفق على وجه بيبي خلال القفز على كرة مشتركة ليتعرض مدافع ريال مدريد السابق لجرح أعلى عينه.

ونجا المجري باتكاي من المصير ذاته في كرة مشابهة مع موتينيو بعد دقائق قليلة وحصل فقط على بطاقة صفراء.

وبدا أن الطرد أثر على البرتغال بشكل أكبر من أصحاب الأرض إذ تراجع إيقاع رفاق رونالدو.

لكن بعد ثلاث دقائق من الشوط الثاني حدث تبادل للكرة بين لاعبي البرتغال وأرسل رونالدو كرة من ناحية اليسار وقابلها سيلفا في المرمى ليحرز اللاعب البالغ عمره 21 عاما هدفه الدولي التاسع.

وكادت البرتغال أن تخسر نقطتين عندما وضع باتكاي الكرة بجوار المرمى وقضى الفريق الزائر معظم فترات الشوط الثاني في تمرير الكرة في منتصف الملعب بينما تراجعت المجر للخلف.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below