September 10, 2017 / 7:05 PM / a year ago

فروم يدخل التاريخ بعد تتويجه بسباق اسبانيا للدراجات

(رويترز) - بات كريس فروم أول بريطاني يفوز بسباق اسبانيا للدراجات وثالث متسابق على الاطلاق ينال لقبي سباقي اسبانيا وفرنسا في موسم واحد بعد انهى سباق الأحد محتفظا بتفوقه على حساب فينشنزو نيبالي.

متسابق الدراجات البريطاني كريس فروم - صورة من أرشيف رويترز.

وعبر فروم ونيبالي خط النهاية في مدريد يوم الأحد معا وهو ما سمح للمتسابق البريطاني المنتمي لفريق سكاي بالحفاظ على تفوقه بفارق دقيقتين و15 ثانية على حساب منافسه الايطالي في نهاية مرحلة ختامية بلغ طولها 117.5 كيلومتر.

ونال الايطالي ماتيو ترينتين الفوز بالمرحلة الختامية، في رابع مرحلة يفوز بها في سباق اسبانيا هذا العام، الا انه فقد القميص الاخضر الخاص بلقب النقاط لصالح فروم.

وبات فروم ثالث متسابق يفوز بسباقي فرنسا واسبانيا في نفس العام عقب جاك انكيتيل عام 1963 وبرنار اينو عام 1978.

وبات فروم اول متسابق يفوز بالسباقين منذ عام 1995 عندما غير سباق اسبانيا موعد انطلاقه القديم في اواخر ابريل نيسان الى اواخر اغسطس اب حيث تكون درجات الحرارة في اسبانيا في اعلى درجاتها وهو ما يضع المزيد من الضغط على المتسابقين.

وقالت جولي هارينجتون الرئيس التنفيذي للاتحاد البريطاني للدراجات ”ما حققه كريس فروم على مدار اخر 12 شهرا عزز من مكانته كأحد اعظم الرياضيين في بريطانيا.

”فوزه بسباقي فرنسا واسبانيا في نفس العام يضعه مع افضل متسابقي السباقات الكبرى في تاريخ الرياضة. اوساط رياضة الدراجات في البلاد والبلاد بأسرها فخورة به“.

وعلى الرغم من ان حسم صدارة الترتيب العام كان مضمونا بالفعل ، فإن فروم لم يتهاون في المرحلة الاخيرة وانضم لمجموعة الصدارة قرب النهاية وانهى في المركز 11 وهو افضل انهاء لمتسابق ضمن مجموعة القمة في الترتيب العام. وانهى الروسي ايلنور زاكارين، صاحب المركز الثالث في الترتيب العام، المرحلة في المركز 18 بينما انهى نيبالي وصيف البطل في المركز 22.

*وداع كونتادور

وانهى البرتو كونتادور متراجعا بفارق سبع ثوان في اخر مراحله خلال مسيرته الاحترافية عقب فوزه بالمرحلة الجبلية الصعبة في ألتو دي أنجليرو يوم السبت.

وقوبل المتسابق الفائز بسباق اسبانيا ثلاث مرات بتشجيع وغناء من قبل الجماهير الاسبانية عقب نهاية السباق بينما داعبه زملاؤه في فريق سيجافريدو بمطالبته بتأجيل اعتزاله الوشيك مرددين هتافات تقول ”عام اخر اضافي لالبرتو“.

وقال كونتادور للصحفيين ”ليس لدي كلمات توضح ما اشعر به في هذه اللحظات. انه أمر لا يصدق عند رؤية كل هذه الجماهير عند خط النهاية وانا أكون هنا في بلدي.

”عقب 15 عاما من القتال الصعب فان هذا يمثل يوما خاصا للغاية...بل حلما. لم أكن اتوقع وداعا افضل من هذا“.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below