September 27, 2017 / 10:33 AM / a year ago

نادال يعتقد أن انضمام مويا لجهازه التدريبي منحه طاقة إيجابية

(رويترز) - قال الإسباني رفائيل نادال المصنف الأول عالميا إن انضمام مواطنه كارلوس مويا لجهازه التدريبي منحه طاقة جديدة وإيجابية.

لاعب التنس الإسباني رفائيل نادال (إلى اليسار) يتحدث مع كارلوس مويا أثناء تدريب لنادال قبل بطولة استراليا المفتوحة للتنس في ميلبورن يوم 15 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: إيسي كاتو - رويترز.

والتحق مويا، المصنف الأول عالميا سابقا، بجهاز نادال التدريبي الذي يضم عمه توني نادال في ديسمبر كانون الأول الماضي وساعد ذلك اللاعب المخضرم البالغ عمره 31 عاما على التألق وإنعاش مسيرته.

وابتلي مويا بالإصابات وتراجع مستواه في آخر عامين قبل أن يستعيد صدارة التصنيف العالمي ويحرز لقبه العاشر في بطولة فرنسا المفتوحة والثالث في أمريكا المفتوحة هذا العام. وخسر نادال نهائي أستراليا المفتوحة أمام غريمه روجر فيدرر.

وقال نادال لصحيفة إل إسبانول ”مويا يعد إضافة كبيرة. لقد جاء بحماس وبثقة في بعض الأمور بشأن إمكانية تحسن نتائجي وهذا ساعدني“.

وأضاف ”كان أشبه بطاقة جديدة وإيجابية. قمنا بتغيير أسلوب مراني مع توني وكان هذا الأمر جيدا“.

وأكد نادال أن مويا درس أسلوب تدريبه اليومي قبل أن يقدم بعض الأفكار بشأن كيفية تطوير مستواه.

وقال نادال ”عندما يأتي شخص جديد يكون الاستماع إليه أكثر سهولة لأنه يقول شيئا مختلفا. بالنسبة لتوني فإن وجود كارلوس يمثل إضافة عند الحديث معي ولقد جعل ذلك كل الأمور أكثر سهولة“.

وسيلعب نادال في بكين وشنغهاي الشهر المقبل ويتطلع إلى الاحتفاظ بصدارة التصنيف العالمي حتى نهاية العام والفوز بلقبه الأول في البطولة الختامية لموسم الرجال.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below