March 8, 2018 / 8:57 PM / 7 months ago

فينجر يتنفس الصعداء بعد فوز ارسنال واتليتيكو ينتصر في اسبانيا

زوريخ (رويترز) - تجاوز ارسنال مستواه المتواضع في الفترة الأخيرة وتنفس مدربه أرسين فينجر الصعداء بعد فوز مفاجئ 2-صفر خارج ملعبه على ميلانو في الدوري الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس.

رامسي لاعب ارسنال يحرز هدف فريقه الثاني في شباك ميلانو بالدوري الاوروبي لكرة القدم يوم الخميس. تصوير: البرتو لينجريا - رويترز.

وفاجأ الفريق اللندني، الذي خسر مبارياته الأربع الأخيرة بجميع المسابقات وكان يواجه فريقا لم يخسر في 13 مباراة، الجماهير في استاد سان سيرو بهدفين في الشوط الأول عن طريق هنريخ مخيتاريان وآرون رامسي في ذهاب دور الستة عشر.

وأكمل لاتسيو ليلة حزينة للفرق الايطالية بعدما اكتفى بالتعادل 2-2 مع ضيفه دينامو كييف فيما تلقى بروسيا دورتموند هزيمة مفاجئة 2-1 أمام ضيفه سالزبورج بطل النمسا.

وانتصر اتليتيكو الفائز باللقب مرتين بسهولة 3-صفر على لوكوموتيف موسكو حيث خسرت جميع أندية روسيا الثلاثة.

وفي وجود ارسنال بالمركز السادس في الدوري الانجليزي الممتاز وميلانو في المركز السابع في دوري الدرجة الأولى الايطالي، أقيمت المباراة في ظروف مختلفة تماما عن مواجهتهما الأخيرة قبل ست سنوات.

وفي تلك المواجهة، كان الفريقان يلعبان بشكل منتظم في دوري أبطال اوروبا والتقيا في دور الستة عشر من مسابقة المستوى الأول للأندية في القارة.

وتقدم ارسنال بعد 15 دقيقة بعدما مرر مسعود أوزيل إلى مخيتاريان في يسار منطقة الجزاء ليسدد اللاعب الأرميني كرة اصطدمت بأحد المدافعين قبل أن تسكن الشباك.

وبعد أن استعاد ثقته، قدم ارسنال أداء سلسا وشكل خطورة دائمة على ميلانو في الهجمات المرتدة ليترك جينارو جاتوسو مدرب الفريق الايطالي في حالة غضب خارج خطوط الملعب.

وسدد مخيتاريان في العارضة قبل أن يمرر أوزيل كرة أخرى رائعة ليضع رامسي في موقف انفراد ويراوغ الحارس جيانلويجي دوناروما ويضيف الهدف الثاني في الدقيقة 45.

وتحسن ميلانو في الشوط الثاني لكن ارسنال صمد دون متاعب مقدما أداء افتقده في المباريات الأخيرة.

وقال فينجر ”لم نكن على استعداد للمخاطرة لكننا أيضا لم يكن علينا اللعب بحذر حيث يمكن أن تخسر السلاسة في اللعب. دافعنا بشكل قوي حتى النهاية“.

وأحرز فالون بريشا هدفين في بداية الشوط الثاني، الأول من ركلة جزاء، ليفاجئ سالزبورج مستضيفه دورتموند الذي قلص الفارق عن طريق أندريه شورله.

ومهد ساؤول نيجيز لانتصار سهل لفريق المدرب دييجو سيميوني ضد لوكوموتيف موسكو بتسديدة من 25 مترا قبل أن يضيف دييجو كوستا وكوكي هدفين في فوز اتليتيكو في مدريد.

* طقس متجمد

وتحدى اولمبيك ليون الطقس المتجمد ليفوز 1-صفر على مستضيفه تشسكا موسكو بعدما سجل له مارسيلو في الشوط الثاني فيما انتصر رازن بال شبورت لايبزيج 2-1 على زينيت سان بطرسبرج بهدفي بروما وتيمو فيرنر في الشوط الثاني.

وقلص دومينيكو كريشيتو الفارق لزينيت بركلة حرة في الدقيقة 86.

واهتزت الشباك أربع مرات في أقل من نصف ساعة في العاصمة روما إذ منح فيكتور تسيجانكوف التقدم لدينامو كييف في الدقيقة 52 قبل أن يقلب تشيرو ايموبيلي، الذي أحرز هدفه 33 هذا الموسم، وفيليبي اندرسون المباراة لصالح لاتسيو.

وأدرك دينامو التعادل في الدقيقة 79 بعد تسديدة رائعة من جونيور مورايس من عند حدود منطقة الجزاء في شباك الحارس توماس ستراكوشا.

وسجل لوكاس اوكامبوس هدفين، من بينهما أسرع هدف في الدوري الاوروبي هذا الموسم بعد 36 ثانية، ليمهد الطريق نحو فوز سهل لاولمبيك مرسيليا 3-1 على اتليتيك بيلباو.

وأضاف ديميتري باييه الهدف الثالث لمرسيليا، وهو الأول له في اوروبا منذ 2009 عندما كان يلعب في صفوف سانت ايتيين، وقلص المهاجم اريتز ادوريز البالغ عمره 37 عاما الفارق لبيلباو من ركلة جزاء.

وأحرز فريدي مونتيرو هدفا في كل شوط ليقود سبورتنج، اخر فريق برتغالي في البطولتين الاوروبيتين، للفوز 2-صفر على ضيفه فيكتوريا بلزن.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below