May 19, 2018 / 6:29 PM / 7 months ago

هازارد يقود تشيلسي للقب كأس الاتحاد الإنجليزي على حساب يونايتد

لندن (رويترز) - اثبت إيدن هازارد ان هدفه في الشوط الاول كان حاسما لينقذ تشيلسي موسمه بتغلبه على مانشستر يونايتد 1-صفر في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم السبت في لقاء يعتقد على نطاق واسع انه سيكون الأخير للمدرب انطونيو كونتي مع الفريق اللندني.

جاري كاهيل لاعب تشيلسي يحتفل بفوز فريقه بكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم السبت. تصوير ديفيد كلاين - رويترز.

وأدت السرعة الكبيرة للاعب البلجيكي لنيله ركلة جزاء في الدقيقة 21 بعد أن دفع فيل جونز مدافع يونايتد للالتحام معه بعنف. وسدد هازارد الكرة بهدوء في الشباك ليحسم نتيجة اللقاء.

وبدا أداء يونايتد سيئا تحت قيادة مدربه جوزيه مورينيو في الشوط الأول وعلى الرغم من تحسن مستوى الفريق بشكل كبير في الشوط الثاني لكنه لم يتمكن من معادلة الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب والبالغة 13 مرة منهيا الموسم بدون أي ألقاب.

وأفلت تشيلسي، الذي انهى في المركز الخامس في ترتيب الدوري في الموسم المنقضي، من عدة هجمات خطيرة في النهاية لكن الفريق دافع بشكل مميز ليحتفل كونتي بأول كأس محلية له كمدرب بعد مشاهدته لخسارة فريقه أمام أرسنال العام الماضي.

وهذه هي ثالث مرة يخسر فيها مورينيو في 15 نهائي لبطولة كأس كمدرب والأولى له في نهائي في إنجلترا.

وفي نهاية المباراة تسلم جاري كاهيل قائد تشيلسي الكأس من جاكي ويلكينز زوجة الراحل راي ويلكينز لاعب تشيلسي ومانشستر يونايتد السابق الذي توفي الشهر الماضي.

وقال كاهيل الذي أكد أن المباراة أثارت إعجاب جاريث ساوثجيت مدرب منتخب إنجلترا ”هذا اللقب أنقذ موسمنا. لم نخض موسما جيدا. اعتدنا على الفوز ولا أقول ذلك على سبيل الغرور.

”دافعنا كثيرا أمام هجوم المنافس الذي استمر للنهاية. هذا حلم تحقق لأنه أول ألقابي كقائد للفريق“.

وبدأ هازارد، الذي انتشرت شائعات بشأن رحيله عن النادي اللندني، في تهديد مرمى المنافس مبكرا عندما تجاوز جونز وسدد بقوة لكن ديفيد دي خيا حارس يونايتد أنقذ الكرة بقدمه.

* تحذير لإنجلترا

وأطلق هازارد تحذيرا لإنجلترا بشأن ما ستلاقيه في كأس العالم الشهر المقبل عندما تواجه بلجيكا في الدور الأول بعدما أثبت الدولي البلجيكي خطورته على يونايتد في الدقيقة 21.

وتفوق هازارد مجددا على جونز عندما استقبل تمريرة سيسك فابريجاس وشق طريقه نحو منطقة الجزاء ليعرقله المدافع الإنجليزي داخل منطقة الجزاء.

وأشار مايكل أوليفر حكم المباراة إلى ركلة جزاء رغم أن كونتي مدرب تشيلسي طالب بطرد مدافع يونايتد.

ووضع هازارد الكرة في الناحية اليمنى بينما اندفع دي خيا في الناحية اليسرى.

وكاد جونز أن يعوض خطأه قبل نهاية الشوط الأول لكن محاولته من ضربة رأس ذهبت بعيدا عن المرمى.

وزاد يونايتد من ضغطه على دفاع تشيلسي حيث أنقذ تيبو كورتوا حارس تشيلسي أول فرصة للمنافس عبر ماركوس راشفورد.

وعلى نحو مفاجئ، سجل أليكسيس سانشيز هدف التعادل في مرمى كورتوا لكن المهاجم التشيلي كان في موقف تسلل.

أندر هيريرا لاعب مانشستر يونايتد يبدو مستاء في نهاية المباراة أمام تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. تصوير أندرو ييتس - رويترز.

ودخل نجولو كانتي منطقة الجزاء قبل أن يمرر إلى ماركوس ألونسو الذي سدد نحو المرمى لكن دي خيا تدخل وأنقذ الموقف.

واستبدل مورينيو الثنائي الدولي الإنجليزي راشفورد وجيسي لينجارد في الدقيقة 73 بالمهاجم روميلو لوكاكو، الذي لم يشارك من إصابته الشهر الماضي، وزميله أنطوني مارسيال في محاولة لإدراك التعادل.

وضغط يونايتد وأرسل نيمانيا ماتيتش لاعب وسط تشيلسي السابق تسديدة كادت أن تخدع كورتوا بينما لعب بول بوجبا، الذي لم يظهر بشكل جيد، ضربة رأس بعيدا عن المرمى.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below