May 20, 2018 / 8:06 PM / 5 months ago

برشلونة البطل يودع انيستا بفوز على ريال سوسيداد

برشلونة (رويترز) - أنهى برشلونة الفائز بلقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم الموسم بفوزه 1-صفر على ريال سوسيداد بتسديدة مذهلة بعيدة المدى من فيليب كوتينيو فيما ودعت الجماهير القائد اندريس انيستا في استاد نو كامب.

انيستا يغادر الملعب اثناء مباراة فريقه برشلونة امام ريال سوسيداد بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: البرت خيا - رويترز.

وانطلق كوتينيو إلى عمق الملعب وحافظ على الكرة بعد تدخل من اثنين من المدافعين وسدد الكرة من خارج منطقة الجزاء لتلمس القائم وتسكن الشباك في الدقيقة 57.

وجلس ليونيل ميسي متصدر هدافي الدوري على مقاعد البدلاء وشارك بدلا من كوتينيو في الدقيقة 67.

وخرج انيستا في الدقيقة 82 وعانق أغلب زملائه وبعض لاعبي ريال سوسيداد والحكم حيث غادر أرضية استاد نو كامب لاخر مرة كلاعب في برشلونة.

وحملت جماهير برشلونة العديد من اللافتات لشكر انيستا الذي بدأ مشواره في أكاديمية النادي وقضى معه 16 عاما أحرز خلالها تسعة ألقاب في الدوري وأربعة في دوري أبطال اوروبا وستة في كأس ملك اسبانيا.

وواصلت الجماهير التغني باسم انيستا بعد فترة طويلة من خروجه وعاد القائد مع زملائه بعد نهاية المباراة لحمل اللقب 25 في الدوري وأيضا كأس الملك الذي حصده في أبريل نيسان الماضي بعد الفوز 5-صفر على اشبيلية.

وقال انيستا ”كان يوما صعبا. قضيت 22 عاما رائعا هنا وأنا فخور بالدفاع عن هذا الشعار وتمثيل هذا النادي الذي اعتبره الأفضل في العالم“.

وأضاف ”أشكر كل المشجعين على الدعم والاحترام. وصلت إلى هنا صبيا وأتركه وأنا أبلغ 34 عاما وسيظل هذا النادي في قلبي“.

وأنهى برشلونة الموسم برصيد 93 نقطة متقدما بفارق 14 نقطة عن اتليتيكو مدريد و17 عن ريال مدريد البطل في الموسم السابق.

وخسر فريق المدرب ارنستو بالبيردي مباراة واحدة في الدوري الأسبوع الماضي بنتيجة 5-4 أمام ليفانتي.

* وداع توريس

وفي وقت سابق اختتم فرناندو توريس مشواره مع اتليتيكو مدريد بشكل رائع عندما أحرز هدفين في التعادل 2-2 مع ايبار.

ووضع توريس، الذي نال لقبه الأول على الإطلاق مع اتليتيكو بعد الفوز 3-صفر على اولمبيك مرسيليا يوم الأربعاء في نهائي الدوري الاووربي، في الشباك الخالية في الدقيقة 42 ليلغي تقدم كيكي جارسيا.

ومنح اللاعب الاسباني التقدم لاتليتيكو بعد مرور ساعة من اللعب عندما تلقى تمريرة من دييجو كوستا وراوغ الحارس ليحرز هدفه 129 مع النادي ثم حصل على إنذار عندما قفز فوق لوحات الاعلان للاحتفال مع الجماهير.

وأدرك روبن بينيا التعادل لايبار بتسديدة مذهلة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 70 بعد طرد لوكاس هرنانديز مدافع اتليتيكو لحصوله على إنذارين.

وكرمت جماهير اتليتيكو لاعبها توريس الذي بدأ مشواره في اكاديمية الناشئين وشارك في مباراته الأولى مع الفريق وهو في عمر 17 في موسم 2000-2001 عندما كان يلعب في الدرجة الثانية.

ورحل توريس إلى ليفربول في 2007 لكنه عاد لاتليتيكو في يناير كانون الثاني 2015 بعد اللعب مع تشيلسي وميلانو الايطالي وأعلن في أبريل نيسان الماضي أنه سيرحل عن النادي عندما ينتهي عقده يوم 30 يونيو حزيران المقبل لكنه لم يعلن وجهته القادمة.

وارتدى اتليتيكو قميصا تذكاريا لمباراة توريس الأخيرة فيما حمل اللاعب شارة قيادة الفريق. وأقام اللاعبون والطاقم الفني ممرا شرفيا له بعد نهاية المباراة.

وانضم إلى توريس على أرض الملعب بعد المباراة كل من زوجته وأطفاله وأبويه حيث ألقى خطاب الوداع.

وقال اللاعب ”تشرفت بإرتداء هذا القميص في أكثر من 400 مباراة ومن الصعب استيعاب أنها المرة الأخيرة.

”اتمنى أن تتذكروا كيف نشعر الآن. في العديد من المرات واجهنا أسئلة لماذا نشجع اتليتيكو أو لماذا اتليتيكو مختلف؟“.

وأضاف ”عندما نقول هذا فانهم لا يفهمونه وهذا الأمر لا يمكن شرحه. اتمنى أن تتذكروا كيف نشعر اليوم ومدى الفخر والسعادة بالفوز ببطولة“.

توريس يحيي الجماهير بعد مباراة فريقه اتليتيكو مدريد امام ايبار بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: خوان مدينا - رويترز.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below