May 22, 2018 / 11:24 AM / 7 months ago

لاعبون بعيدون عن مستواهم ودفاع متقدم في السن مصدر قلق للبرتغال

لشبونة (رويترز) - لم يظهر كريستيانو رونالدو مهاجم البرتغال أي علامات على الذبول مع اقترابه من منتصف الثلاثينات لكن هناك الكثير من أسباب القلق لفريق يمتلك خط دفاع تقدم في السن وعددا من اللاعبين البعيدين عن مستواهم.

كريستيانو رونالدو مهاجم البرتغال اثناء احماء قبل بداية مباراة بالدوري الاسباني لكرة القدم يوم 18 أبريل نيسان 2018. تصوير: سوزانا بيرا - رويترز

وسيتعين على منتخب البرتغال البراجماتي التعامل أيضا مع التوقعات العالية جراء فوزه ببطولة اوروبا وامتلاكه لواحد من أفضل لاعبين اثنين في العالم.

وقال المدرب فرناندو سانتوس قبل مباراتي البرتغال الوديتين في مارس آذار ضد مصر وهولندا إن اختيار تشكيلته لكأس العالم أكثر صعوبة مما كان عليه الأمر منذ عامين قبل بطولة اوروبا 2016.

وضل العديد من اللاعبين الذين ساهموا في المسيرة المظفرة في بطولة اوروبا طريقهم على مستوى الأندية.

ونادرا ما يشارك ريناتو سانشيز، الذي قاد وسط ملعب البرتغال في أدوار خروج المهزوم بثقة تجاوزت أعوامه 18، منذ انضمامه إلى بايرن ميونيخ في الموسم التالي ولم تنجح اعارته إلى سوانزي سيتي في تغيير الأمور.

وتأثرت ثقته بالإصابات وابتعاده المستمر عن مستواه ومن المستبعد أن يتم اختياره في التشكيلة المتجهة للنهائيات.

وغاب أدريان سيلفا عن أول أربعة أشهر في الدوري الانجليزي الممتاز بسبب خطأ في اجراءات انتقاله من سبورتنج إلى ليستر سيتي.

ويشارك أندريه جوميز بشكل نادر مع برشلونة وأعير جواو ماريو إلى وست هام يونايتد المتعثر بعدما فقد مكانه في تشكيلة انترناسيونالي.

ويلعب ايدر، صاحب هدف الفوز في نهائي بطولة أوروبا 2016، في لوكوموتيف موسكو ومثل سانشيز يبدو بعيدا عن حسابات سانتوس.

وفي الوقت نفسه لا يزال الدفاع يعتمد بشدة على بيبي الذي يبلغ عمره الآن 35 عاما ويلعب في تركيا بدلا من ريال مدريد. وأصيب المدافع البرازيلي المولد بكسر في أحد أصابع القدم في مارس آذار لكنه عاد بالفعل للعب.

وظهر رولاندو وجوزيه فونتي، وكلاهما في الثلاثينات من العمر، بصورة ضعيفة حين خسرت البرتغال 3-صفر أمام هولندا في مباراتها الودية الأخر.

وبرونو الفيس أيضا في منتصف الثلاثينات مما يجعل لويس نيتو قلب الدفاع الوحيد الذي يملك خبرة دولية ويقل عمره عن 30 عاما.

لكن سيكون من الخطأ التقليل من فرص البرتغال. ولا يزال رونالدو خطيرا كالمعتاد وأظهر ذلك باحرازه 15 هدفا في التصفيات.

وفي وجود لاعبين مثل وليام كارفاليو وجواو موتينيو وبرناردو سيلفا فإن البرتغال تمتلك العديد من المواهب في أماكن أخرى بالملعب وتحت قيادة سانتوس استفاد المنتخب البرتغالي كثيرا من انتصارات بنتيجة 1-صفر.

ويجب الوضع في الاعتبار أيضا سجل البرتغال المميز بقيادة سانتوس إذ خسرت مرة واحدة فقط في 29 مباراة دولية رسمية.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية‭ ‬- تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below