September 2, 2018 / 6:43 PM / 3 months ago

ميسي وسواريز لا يظهران أي رحمة في فوز ساحق لبرشلونة على ويسكا

برشلونة (رويترز) - أحرز كل من ليونيل ميسي ولويس سواريز هدفين ليحقق برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم فوزا ساحقا 8-2 على ويسكا يوم الأحد وينضم إلى ريال مدريد على القمة.

ميسي يحتفل باحراز هدف في شباك ويسكا بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: البرت خيا - رويترز.

وتقدم ويسكا الوافد الجديد على نحو مفاجئ في زيارته الأولى في الدوري لاستاد نو كامب عندما وضع المهاجم الكولومبي كوتشو هرنانديز الكرة في الشباك من مدى قريب لكن ميسي عادل النتيجة في الدقيقة 16 بعد تسديدة ارتطمت بالقائم ودخلت المرمى.

ومنح هدف سجله خورخي بوليدو بالخطأ في مرماه التقدم للفريق القطالوني وهز سواريز الشباك للمرة الأولى في خمس مباريات بجميع المسابقات ليزيد النتيجة بعدما تدخل حكم الفيديو المساعد لإلغاء قرار مساعد الحكم بوجود تسلل.

لكن اليكس جايار قلص الفارق لصالح ويسكا إلى 3-2 قبل نهاية الشوط الأول وتبدد أي أمل لدى الضيوف في ادراك التعادل بثلاثة أهداف من برشلونة في 11 دقيقة عن طريق عثمان ديمبلي وإيفان راكيتيتش وميسي.

وتوج جوردي البا أداء رائعا بالهدف السابع للفريق القطالوني وأضاف سواريز الهدف الثامن من نقطة الجزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما رفض ميسي فرصة تسجيل ثلاثية مفضلا أن ينفذ مهاجم أوروجواي ركلة الجزاء.

وتقدم برشلونة إلى الصدارة متفوقا على ريال مدريد بفارق الأهداف بعد ثلاث مباريات إذ أحرز الفريق القطالوني 12 هدفا مقابل عشرة لبطل اوروبا واستقبلت شباك كل منهما هدفين.

وقال سواريز ”كنا نائمين في البداية لكن هدف المنافس ساعدنا على الاستيقاظ ورد فعلنا كان جيدا.

”من الجيد أن نتصدر الترتيب قبل فترة التوقف الدولي لكن أفضل شيء في الفوز كان الطريقة التي لعبنا بها“.

وأحرز برشلونة ثمانية أهداف أيضا في اخر مواجهة ضد ويسكا باستاد نو كامب في كأس ملك اسبانيا عندما انتصر 8-1 في 2014 لكنه الفوز الأكبر لحامل اللقب في الدوري منذ أن سحق ديبورتيفو لاكورونيا خارج أرضه 8-صفر في أبريل نيسان 2016.

وكانت اخر مرة أحرز فيها برشلونة ثمانية أهداف على أرضه في الفوز 8-صفر على أوساسونا في 2011.

* فوز طال انتظاره

شارك لاعب الوسط المخضرم خواكين سانشيز في الشوط الثاني ليسجل الهدف الوحيد ويقود ريال بيتيس للفوز 1-صفر على غريمه الأندلسي أشبيلية يوم الأحد ويضع حدا لانتظار استمر 12 عاما من أجل الفوز بمباراة القمة على أرضه.

وأصبح خواكين (37 عاما) أكبر لاعب يهز الشباك في قمة الأندلس في دوري الدرجة الأولى عندما حول برأسه كرة عرضية في الشباك في الدقيقة 79 بعد دقائق قليلة من طرد روكي ميسا لاعب وسط أشبيلية لحصوله على الإنذار الثاني.

ودخل بيتيس لقاء القمة تحت ضغط بعد حصوله على نقطة واحدة من أول مباراتين وبدأ المباراة بقوة واقترب كريستيان تيو ولورين من التسجيل بينما ألغي هدف أحرزه سيرجيو كناليس بعد استشارة حكم الفيديو المساعد.

وكاد أشبيلية أن يسجل عن طريق فرانكو فاسكيز وجابرييل ميركادو لكنه منح منافسه التقليدي تفوقا عدديا عندما طرد ميسا بسبب إعاقة الحارس باو لوبيز، واستغل خواكين الموقف تماما ليسعد 60 ألف مشجع احتشدوا في استاد بنيتو بيامارين.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below