September 8, 2018 / 9:51 PM / a month ago

اسبانيا تستهل عهد انريكي بالفوز على انجلترا في دوري الأمم

لندن (رويترز) - استهلت اسبانيا عهدا جديدا تحت قيادة لويس انريكي بطريقة رائعة بعد أن عدلت تأخرها بهدف لتتفوق على انجلترا 2-1 في افتتاح مباريات الفريقين في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم على استاد ويمبلي يوم السبت.

لاعبو اسبانيا يحتفلون باحراز هدف في مرمى انجلترا بكأس الأمم في لندن يوم السبت. تصوير: دارين ستيبلس - رويترز

وعقب ثمانية أسابيع من مسيرة رائعة في كأس العالم انتهت أمام كرواتيا في الدور قبل النهائي، بدا أداء انجلترا التي سادها التفاؤل مقبولا مع افتتاح ماركوس راشفورد التسجيل عقب 11 دقيقة.

لكن اسبانيا، التي ضمت خمسة لاعبين فقط من الذين شاركوا في التشكيلة الأساسية التي خاضت مباراة دور 16 في نهائيات كأس العالم عندما خسر الفريق أمام روسيا بركلات الترجيح، ردت قبل نهاية الشوط الاول عن طريق ساؤول نيجيز ورودريجو.

وألقت إصابة لوك شو الظهير الأيسر لانجلترا، والتي تبدو بالغة واحتاجت لوقت طويل للعلاج بعد أن اصطدمت رأسه بداني كاربخال، بظلالها على الشوط الثاني.

وهددت اسبانيا بزيادة تقدمها مع استحواذها على الكرة لكن انجلترا انهت بقوة واهدر راشفورد فرصة خطيرة للتعادل عندما سدد مباشرة في ديفيد دي خيا قبل ان يلغي الحكم هدفا سجله البديل داني ويلبيك في الوقت بدل الضائع.

وهذه اول هزيمة لانجلترا في آخر 25 مباراة رسمية لها على ملعب ويمبلي.

وستواجه انجلترا واسبانيا منتخب كرواتيا وصيف بطل كأس العالم ضمن المجموعة الرابعة في الدرجة الاولى بدوري الأمم وهي بطولة جديدة اطلقها الاتحاد الاوروبي للعبة ليضيف المزيد من الاثارة لجدول المباريات الدولية.

وبدت الأجواء رائعة في ملعب ويمبلي في ظل حضور جماهيري بلغ 81 ألف متفرج. وانطلقت المباراة عقب تقديم جائزة الحذاء الذهبي لهداف كأس العالم والتي فاز بها هاري كين قائد منتخب انجلترا بواسطة جاريث ساوثجيت مدرب المنتخب وصاحب الشعبية الكبيرة.

وبدأت انجلترا بقوة وتقدمت في الدقيقة 11 بهدف رائع كشف عن مستوى الأداء الذي يريد أن يقدمه المدرب ساوثجيت.

ودفعت انجلترا، التي لجأت لتحضير اللعب من الخلف، الكرة باتجاه كين الذي مرر لشو القناص في الناحية اليسرى الذي ارسل تمريرة عرضية متقنة لراشفورد ليهز الأخير شباك دي خيا حارس مانشستر يونايتد.

وكانت الجماهير صاحبة الارض في خضم احتفالاتها بهدف السبق عندما تعادلت اسبانيا بعدها بدقيقتين بعد تحرك سلس من لاعبيها ليسدد ساؤول نيجيز في مرمى جوردان بيكفورد بعد تمريرة متقنة للخلف من تياجو الكانتارا.

وارتكب كيران تريبيير خطأ ضد ماركوس الونسو في الدقيقة 32 ادى لاحتساب ركلة حرة نفذها الكانتارا باتجاه رودريجو عند القائم القريب ليسجل الأخير في ظل غفلة من دفاع انجلترا.

واستطاع اسلوب اسبانيا الممتع ان يوجد ثغرات في دفاع انجلترا وتمكن لاعبون مثل ايسكو والكانتارا وساؤول نيجيز من دفع انجلترا للعودة الى الخلف.

وتصدى دي خيا وبحركة بهلوانية لمحاولة راشفورد لتسجيل الهدف الثاني لانجلترا بعدها بقليل لكن اسبانيا انهت الشوط الاول وهي متقدمة بهدفين.

وبدا ان اصابة شو قد اسكتت الجماهير في الملعب وشتت الفريق صاحب الارض. وساعد ارتباك انجلترا في مواصلة اسبانيا لضغطها.

ويجب ان يفكر ساوثجيت في الكثير من الامور بعد ان شاهد فريقه وهو يخسر ثلاث مباريات متتالية امام كرواتيا وبلجيكا في كأس العالم ثم أمام اسبانيا يوم السبت وهو ما يثبت ان هناك الكثير من العمل الذي يجب عليه القيام به.

وقال ساوثجيت عن هدف ويلبيك الذي الغي انه كان يجب احتسابه لكنه اقر بأن فريقه عانى للتصدي لاسلوب لعب اسبانيا القائم على التمرير.

وأضاف ”لا يوجد أدنى شك في ان اسبانيا كانت الفريق الأفضل لفترات طويلة.

”لكنني فخور بالطريقة التي انهينا بها المباراة. شاهدت فرقا انهارت في ظل ظروف مشابهة“.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below