September 18, 2018 / 7:15 PM / 3 months ago

انترناسيونالي يحرز هدفين قرب النهاية ليهزم توتنهام 2-1

ميلانو (رويترز) - أحرز إنترناسيونالي هدفين قرب النهاية عبر قائده ماورو إيكاردي وماتياس فيسينو ليعدل تأخره بهدف أمام ضيفه توتنهام هوتسبير إلى فوز 2-1 في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

لاعبو انترناشيونالي يحتفلون باحراز هدف في مرمى توتنهام بدوري ابطال أوروبا يوم الثلاثاء. تصوير: ألبرتو لينجريا - رويترز

وبدا أن توتنهام تخلص من نتائجه المخيبة مؤخرا في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما تقدم عبر تسديدة من كريستيان إريكسن في الدقيقة 53 بعدما ارتطمت الكرة في ميراندا مدافع الفريق الإيطالي قبل أن تسكن الشباك.

ولم يشكل انترناسيونالي، الذي بدأ الدوري الإيطالي بشكل سيء، أي تهديد خطير على الضيوف لكن تسديدة إيكاردي القوية والمباشرة في الدقيقة 86 أعادت الحياة إلى جماهير سان سيرو.

وأضاف فيسينو هدف الفوز بضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع ليلحق الخسارة بتوتنهام الذي كان يعاني.

وألحقت الانتفاضة المتأخرة للفريق الإيطالي الخسارة الثالثة على التوالي بتوتنهام في كافة المسابقات لأول مرة منذ تولى المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المسؤولية في 2014.

وقال بوكيتينو الذي قاد توتنهام إلى دور المجموعات في دوري الأبطال للموسم الثالث على التوالي ”أنا سعيد بالأداء لكني مستاء لأني أعتقد أن اللاعبين والفريق يستحقون أكثر من ذلك“.

ومع تصدر برشلونة المجموعة بعد فوزه 4-صفر على ضيفه ايندهوفن الهولندي تبدو آمال توتنهام، الذي يستضيف برشلونة في استاد ويمبلي الجولة المقبلة، في التأهل عن هذه المجموعة الصعبة في خطر.

وفي المقابل يأمل إنترناسيونالي بطل نسخة 2010 في أن يسهم هذا الانتصار في تألقه محليا بعدما حصد أربع نقاط فقط في أول أربع مباريات بالدوري المحلي وتلقى خسارة مفاجئة على أرضه أمام بارما الوافد الجديد يوم السبت الماضي.

وسجل انترناسيونالي أربعة أهداف في كل من مواجهتيه السابقتين على أرضه أمام توتنهام في المنافسة القارية حيث كانت المواجهة الأولى عام 2010 عندما أحرز جاريث بيل ثلاثية رائعة لتوتنهام في الشوط الثاني في فوز انترناسيونالي 4-3.

ولم يكن من المرجح تكرار هذه النتيجة خاصة خلال الشوط الأول الذي لم يشهد فرصا خطيرة للفريقين.

* ضغط مبكر

وضغط انترناسيونالي في البداية لكن توتنهام كان صاحب أفضل الفرص في هذا الشوط عندما أرسل إريكسن تمريرة رائعة إلى هاري كين لكن المهاجم الإنجليزي سدد الكرة بعيدا عن مرمى الحارس سمير هاندانوفيتش.

واختبر إريكسن أيضا هاندانوفيتش بركلة حرة. في المقابل خضع ميشيل فورم حارس توتنهام للاختبار إثر تمريرة عرضية ارتطمت بزميله دافينسون سانشيز.

وبعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني منح صانع اللعب إريكسن التقدم لتوتنهام بتسديدة سانده الحظ فيها لتسكن شباك هاندانوفيتش الذي تصدى لتسديدته الأولى لكن تابعها اللاعب الدنمركي لتصطدم في ميراندا وتسكن الشباك.

وكاد أن يدرك انترناسيونالي التعادل سريعا عبر ضربة رأس من الكرواتي إيفان بريشيتش كانت قريبة من مرمى فورم.

ودافع توتنهام جيدا بعد ذلك وبدا أن الفريق أحكم سيطرته على المباراة وبات في طريقه لتحقيق فوزه الرسمي الثاني في إيطاليا.

وسارت الأمور بشكل سيء لتوتنهام عندما أرسل الغاني كوادو أسامواه تمريرة من الناحية اليسرى لم تكن خطيرة في حينها لكن إيكاردي قابلها مباشرة بقدمه اليمنى في الشباك.

وبعدها منح فيسينو القادم من أوروجواي الفوز لإنترناسيونالي عندما حول تمريرة عرضية بالرأس إلى الشباك.

ويتصدر برشلونة المجموعة بفارق الأهداف عن انترناسيونالي ولكل منهما ثلاث نقاط بينما ظل توتنهام وايندهوفن بدون نقاط.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below