September 26, 2018 / 10:44 PM / 23 days ago

ديبالا يكسر نحسه ويقود يوفنتوس لفوز جديد

ميلانو (رويترز) - أحرز باولو ديبالا هدفه الأول هذا الموسم ليقود يوفنتوس المتصدر لانتصار 2-صفر على بولونيا يوم الأربعاء والحفاظ على بدايته المثالية في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

باولو ديبالا لاعب يوفنتوس عقب هدفه في مرمى بولونيا بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأربعاء. تصوير: ماسيمو بينكا - رويترز

وسيدخل يوفنتوس، الذي يملك 18 نقطة من ست مباريات، المواجهة ضد ضيفه نابولي يوم السبت متقدما عليه بثلاث نقاط بعدما تغلب وصيف البطل في الموسم الماضي 3-صفر على بارما بفضل ثنائية من أركاديوش ميليك.

وأبقى ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس على كريستيانو رونالدو على أرض الملعب طيلة المباراة من أجل منح اللاعب البرتغالي فرصة زيادة رصيده البالغ ثلاثة أهداف في الدوري.

وقال أليجري ”كان يجب علي استبداله لكنه أراد تسجيل هدف وقدم أداء جيدا. تفاهمه مع ديبالا كان جيدا الليلة... مع زيادة لعبهما سويا ستتحسن الأمور وهذا طبيعي“.

وحقق بولونيا فوزا مفاجئا على روما يوم الأحد لكن مقاومته استمرت لمدة 12 دقيقة فقط أمام البطل الساعي للقبه الثامن على التوالي.

وهيأ ديبالا الكرة إلى بليز ماتودي لكن الحارس أوكاش سكوروبسكي تصدى للكرة لترتد إلى اللاعب الأرجنتيني وهو هدفه الأول مع يوفنتوس منذ الخامس من مايو ايار والذي كان أمام المنافس ذاته.

وساهم ديبالا في الهدف الثاني بعد ذلك بأربع دقائق عندما أرسل تمريرة عرضية إلى رونالدو الذي هيأ الكرة لماتودي ليهز الشباك من زاوية صعبة.

ولم يجد نابولي صعوبة بعدما افتتح لورينتسو انسيني التسجيل في الدقيقة الرابعة أمام بارما الوافد الجديد.

واستقرت تسديدة ميليك بعيدة المدى في بداية الشوط الثاني في الشباك قبل أن يضيف اللاعب البولندي الهدف الثالث من مدى قريب في الدقيقة 87 ليمنح فريق المدرب كارلو أنشيلوتي فوزه الخامس في ست مباريات.

وقال أنشيلوتي ”جميع اللاعبين يتدربون بشكل جيد ولديهم الحافز ويتقبلون القرارات بدون مشاكل وهو ما يجعل مهمتي سهلة ومعقدة في الوقت ذاته لأن كل لاعب يستحق اللعب لفترة أطول“.

وأحرز الوافدان الجديدان خواكين كوريا وفرانشيسكو أكربي هدفين ليفوز لاتسيو 2-1 على مستضيفه أودينيزي ليظل في المركز الثالث متأخرا بثلاث نقاط عن نابولي.

وتابع أكربي القادم من ساسولو كرة في الشباك عند مرور ساعة من اللعب وسجل الأرجنتيني كوريا هدفه الأول منذ انتقاله قادما من أشبيلية من مجهود فردي بعد ذلك بست دقائق.

وصمد لاتسيو بعدما قلص برام نويتينك الفارق قبل عشر دقائق من النهاية.

ووضع روما حدا لابتعاده عن الانتصارات في خمس مباريات بجميع المسابقات بفوز كبير 4-صفر على فروزينوني بفضل أهداف جينجيز أوندر وخافيير باستوري وستيفان الشعراوي وألكسندر كولاروف.

وبعد التقدم في الدقيقة الثانية أضاف باستوري الهدف الثاني بكعب القدم قبل أن يحول الشعراوي تمريرة أوندر في الشباك بعد 35 دقيقة فقط من البداية ثم اختتم كولاروف الرباعية قبل ثلاث دقائق من النهاية.

ولم يحرز فروزينوني الوافد الجديد أي هدف هذا الموسم واهتزت شباكه 16 مرة في ست مباريات ويملك نقطة واحدة.

وفاز جنوة 2-صفر على كييفو متذيل الترتيب فيما تعادل أتلانتا بدون أهداف مع تورينو وبالنتيجة ذاتها كالياري مع سامبدوريا.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below