October 6, 2018 / 5:55 PM / in 2 months

سانشيز ينقذ يونايتد ومورينيو بهدف فوز متأخر

لندن (رويترز) - قدم مانشستر يونايتد انتفاضة مذهلة ليخفف الضغط على مدربه جوزيه مورينيو بعدما قلب تأخره بهدفين إلى فوز 3-2 على نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

أليكسيس سانشيز لاعب مانشستر يونايتد يحتفل بالتسجيل في مرمى نيوكاسل يونايتد خلال مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط

وصعد فريق المدرب مورينيو للمركز الثامن متأخرا بثلاث نقاط عن بورنموث الذي واصل مستواه الرائع بتغلبه 4-صفر على واتفورد الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين باستاد فيكاراج رود.

لكن الأنظار كانت موجهة إلى أولد ترافورد بعد التقارير الإعلامية التي أشارت إلى أن مورينيو قريب من الرحيل عن منصبه بعد النتائج المخيبة بجميع المسابقات.

وبدت نهاية المدرب البرتغالي قريبة عندما منح كينيدي التقدم لنيوكاسل بلمسة متقنة قبل أن يجعل يوشينوري موتو النتيجة 2-صفر بعد عشر دقائق من البداية بعد دفاع سيئ من يونايتد في ركلة ركنية.

وقلب صاحب الأرض الأمور في الشوط الثاني ومهد خوان ماتا لبداية الانتفاضة عندما قلص الفارق من ركلة حرة في الدقيقة 70.

وأدرك أنطوني مارسيال التعادل بعد ذلك بست دقائق قبل أن يضع البديل أليكسيس سانشيز الكرة بضربة رأس داخل المرمى في الدقيقة الأخيرة.

وبينما احتفلت الجماهير في أولد ترافورد وتغنت باسم مورينيو تحول الضغط إلى رفائيل بنيتز مدرب نيوكاسل الذي ظل فريقه بلا فوز هذا الموسم ويحتل المركز قبل الأخير.

وشهدت مباريات يوم السبت العديد من البطاقات الحمراء لكن الأكثر تأثيرا كانت باستاد فيكاراج رود عندما تلقى واتفورد بعشرة لاعبين هزيمة ثقيلة أمام ضيفه بورنموث.

ومنح ديفيد بروكس التقدم للفريق الضيف بعد ربع ساعة من البداية قبل أن يحصل كريستيان كاباسيلي على الإنذار الثاني 17 دقيقة بعد ذلك بعد إسقاط جوشوا كينج داخل منطقة الجزاء.

ونفذ كينج ركلة الجزاء بنجاح وأضاف هدفا اخر في نهاية الشوط الأول إذ بدأت هيمنة بورنموث على المباراة.

وأحرز كالوم ويلسون الهدف الرابع بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني ليواصل فريق المدرب إيدي هاو بدايته المثيرة للإعجاب في الدوري هذا الموسم وتقدم للمركز الخامس. ويحتل واتفورد الذي لم يفز في آخر أربع ماريات في الدوري المركز الثامن.

وقال ويلسون مهاجم بورنموث ”بالنظر إلى المعايير التي نضعها لأنفسنا فنحن نشعر بخيبة أمل لأن النتيجة ليست أكبر من ذلك. كان يمكننا أن نكون أكثر تأثيرا أمام المرمى. لكن هذا يجعلنا نعمل بشكل أكبر. الأمر الإيجابي أن نفوز خارج أرضنا بهذه الطريقة“.

ولعب كارديف سيتي بنقص عددي باستاد ويمبلي بعد طرد جو رالز بعد تدخل عنيف ضد لوكاس مورا لاعب توتنهام هوتسبير.

ولم يمنع ذلك الفريق الذي لم يحقق أي فوز هذا الموسم من صناعة الفرص أمام توتنهام الذي أهدر العديد من المحاولات.

لكن توتنهام لم يكن في خطر وخرج فائزا 1-صفر بفضل هدف إيريك داير المبكر.

* انتفاضة فاشلة

وكان ليستر سيتي في طريقه للعودة بعدما تأخر بهدف أمام إيفرتون لكن المدافع ويس مورجان حصل على الإنذار الثاني بعد مرور أكثر من ساعة بقليل.

وألغت تسديدة ريكاردو بيريرا بعد هجمة مرتدة تقدم ريتشارليسون المبكر للفريق الضيف باستاد كينج باور.

ومستفيدا من الزيادة العددية ضمن جيلفي سيجوردسون حصول إيفرتون على النقاط الثلاث قبل 13 دقيقة من النهاية بتسديدة بقدمه اليمنى من عند حدود منطقة الجزاء.

ومنح الهدف 50 في الدوري الممتاز للاعب الإيسلندي الدولي فريق المدرب ماركو سيلفا أول انتصار خارج أرضه هذا الموسم 2-1.

وهز هدرسفيلد تاون الشباك للمرة الرابعة فقط هذا الموسم ليتعادل 1-1 مع مستضيفه بيرنلي.

ومنح سام فوكس التقدم لصاحب الأرض بضربة رأس في الدقيقة 20 لكن كريستوفر شيندلر أدرك التعادل ليضمن ابتعاد هدرسفيلد عن مؤخرة الترتيب.

وحقق ولفرهامبتون واندرارز رقما قياسيا في الدوري الممتاز بالحفاظ على تشكيلته الأساسية في أول ثماني مباريات من الموسم وأتى الأمر ثماره بالفوز 1-صفر على مستضيفه كريستال بالاس.

وسجل مات دورتي الهدف بتسديدة من زاوية صعبة قبل مرور ساعة من اللعب مع استمرار معاناة بالاس أمام المرمى.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below