October 7, 2018 / 10:03 PM / 2 months ago

مبابي يسجل أربعة أهداف في 14 دقيقة في فوز ساحق لباريس سان جيرمان

باريس (رويترز) - أحرز كيليان مبابي الفائز بكأس العالم أربعة أهداف في 14 دقيقة بالشوط الثاني ليقود باريس سان جيرمان للفوز 5-صفر على اولمبيك ليون ليصبح أول فريق في التاريخ يفوز بأول تسع مباريات في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم الأحد.

كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان بحتفل بأحد أهدافه في مرمى اولمبيك ليون بالدوري الفرنسي يوم الأحد. تصوير: جونسالو فونتيس - رويترز

ورفع باريس سان جيرمان حصيلته من الأهداف إلى 32 ليوسع الفارق إلى ثماني نقاط في الصدارة بعد مباراة أنهى كل فريق شوطها الأول بعشرة لاعبين.

وصمد ليون، الذي اضطر لتغيير اثنين من لاعبيه قبل نهاية الشوط الأول بسبب الإصابة، في الساعة الأولى من اللقاء وسدد في العارضة والنتيجة كانت لا تزال 1-صفر.

وسجل البرازيلي نيمار من ركلة جزاء ليمنح باريس سان جيرمان التقدم في الدقيقة التاسعة لكن المباراة أخذت منحنى دراميا حين طرد بريسنل كيمبمبي مدافع باريس سان جيرمان في الدقيقة 32 بعد تدخل خطير على تانجي ندومبيلي.

وأعطاه الحكم بطاقة صفراء في البداية لكنه أبدل قراره بعد استشارة حكم الفيديو المساعد.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع من الشوط الأول طُرد لوكا توسار لحصوله على الإنذار الثاني بسبب مخالفة ضد مبابي ليغادر الملعب مطرودا للمباراة الثانية على التوالي.

وكاد ليون أن ينتزع التعادل في ظروف غير عادية بعد الاستراحة حين أبعد تياجو سيلفا مدافع باريس سان جيرمان الكرة مباشرة باتجاه مكسويل كورنيه الذي اصطدمت به الكرة ثم ارتدت من العارضة.

كما سدد مبابي، الذي كان مختفيا حتى هذه اللحظة، في العارضة في الهجمة التالية ثم بدأ مهرجان الأهداف بعد ذلك.

وعزز المهاجم البالغ من العمر 19 عاما تقدم باريس سان جيرمان في الدقيقة 61 بتسديدة دخلت المرمى بعد اصطدامها بالقائمين ثم وضع الكرة في الشباك بلمسة بسيطة عقب تمريرة قصيرة من ماركينيوس.

وأكمل ثلاثيته في الدقيقة 69 عندما وضعته تمريرة من نيمار في وضع انفراد ثم بعد خمس دقائق لاحقة سجل الهدف الخامس بعد كرة مرتدة من دفاع ليون.

واستمر موسم موناكو السيء بهزيمته 2-1 على أرضه أمام ستاد رين ليصبح وصيف بطل الموسم الماضي في المركز 18 بين 20 فريقا برصيد ست نقاط.

واستغل داميان دا سيلفا أداء دفاعيا سيئا ليمنح رين التقدم في الدقيقة 14 ثم طُرد أندريا راجي لاعب موناكو في نهاية الشوط الأول بسبب محاولته توجيه لكمة إلى كليمو جرينييه أثناء ركلة ركنية.

وعادل رادامل فالكاو النتيجة بعد أربع دقائق من استئناف اللعب لكن تسديدة حاتم بن عرفة من مسافة بعيدة حسمت مصير موناكو قبل 13 دقيقة على النهاية.

وكانت بداية وحيد خليلوجيتش مدرب نانت الجديد سيئة، فاستقبل فريقه هدفين في أول ثماني دقائق في طريقه للخسارة 3-صفر. وحل مدرب اليابان والجزائر السابق البالغ من العمر 66 عاما محل ميجل كاردوسو يوم الثلاثاء الماضي.

وارتقى اولمبيك مرسيليا إلى المركز الثالث برصيد 16 نقطة بفوزه 2-صفر على كاين بفضل هدفين في الشوط الأول عن طريق كوستاس ميتروجلو وفلوريان توفين.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below