October 12, 2018 / 7:22 PM / 2 months ago

بلجيكا توجه اتهامات بالتحايل والتلاعب بنتائج مباريات إلى 19 شخصا

بروكسل (رويترز) - قال مدعون بلجيكيون يوم الجمعة إنهم وجهوا اتهامات إلى 19 شخصا، بينهم حكمان لكرة القدم ووكلاء لاعبين إضافة إلى مدرب كلوب بروج بطل الدوري المحلي، تتعلق بالتحايل أو التلاعب في نتائج مباريات.

وقال مدعون اتحاديون إن الجرائم تنوعت بين الانضمام لتنظيم إجرامي وغسل أموال وفساد.

وظل تسعة منهم رهن الاحتجاز منهم الحكم بارت فرتنتن إضافة إلى وكيلي اللاعبين ديان فيلكوفيتش وموجي بيات اللذين اتهما بالتخطيط لإخفاء قيمة المبالغ التي حصلوا عليها هم واللاعبون.

ومن بين المفرج عنهم إيفان ليكو مدرب كلوب بروج الذي وجهت له اتهامات بغسل الأموال. وعاد المدرب الكرواتي للتدريبات يوم الجمعة.

وقال في تصريحات تلفزيونية ”سأقاتل. ليست هذه هي المرة الأولى التي أتعرض فيها لمحنة مثل هذه ... لم أكن أريد ذلك“.

ويشارك كلوب بروج في دوري أبطال أوروبا في المجموعة الأولى مع أتلتيكو مدريد وموناكو وبروسيا دورتموند.

ومن بين من وجهت لهم اتهامات مسؤولون في ناديي ميخلين وفاسلاند-بيفرين اللذين لعبا معا في اليوم الأخير من الموسم في مارس اذار الماضي.

ويشك مدعون في حدوث تلاعب في فوز ميخلين 2-صفر على فاسلاند-بيفرين وفي فوز انتويرب قبلها بأسبوع 2-صفر على أوبن الذي كان ينافس ميخلين على الهبوط. في تلك المباراة احتسب فرتنتن ركلة جزاء لصالح انتويرب نتيجة التحام حدث خارج منطقة الجزاء.

وقال ممثلو الادعاء إن فلكوفيتش تواطأ مع مسؤولين وحكام للحيلولة دون هبوط ميخلين رغم أن النادي الذي فاز بكأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس عام 1988، هبط بالفعل.

وبعد ثلاثة أشهر من وصول منتخب بلجيكا إلى قبل نهائي كأس العالم، هيمنت الأنباء عن وجود علاقات وثيقة بين وكلاء اللاعبين والمسؤولين والحكام على وسائل الاعلام البلجيكية.

وداهمت الشرطة البلجيكية 44 ناديا ومسكنا في كافة أنحاء البلاد الأربعاء الماضي وتم تفتيش 13 موقعا إضافيا في فرنسا ولوكسمبورج وقبرص والجبل الأسود وصربيا ومقدونيا.

وجرت المداهمات لمقار تسعة أندية كروية بما في ذلك ”الثلاثة الكبار“ وهم أندرلخت وكلوب بروج وستاندار لييج إضافة لتفتيش منازل ستة مديرين وأربعة وكلاء وحكمين واثنين من تجار المجوهرات.

ونفى نادي ميخلين تورطه في أي ممارسات غير قانونية.

وشدد محامي بيات في تصريحات للتلفزيون البلجيكي أن موكله لم توجه له اتهامات تتعلق بفساد أو تلاعب في نتائج مباريات لكنها اقتصرت على غسل أموال فقط.

أما محامي المدرب الكرواتي فقال إن المسألة الوحيدة التي ستحتاج لتوضيح تتعلق بمبلغ مالي يعود إلى 2015 قبل أن يتولى تدريب كلوب بروج مستبعدا أن يكون هذا المبلغ ضمن عملية غسل أموال.

وتحدث كريس لويكس محامي فليكوفيتش للصحفيين لكنه لم يرد بشكل قاطع عما إذا كان موكله ارتكب أي مخالفات.

وتسعى السلطات البلجيكية لتسلم اثنين من إجمالي أربعة أشخاص محتجزين خارج البلاد.

إعداد خالد الرياني للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below