October 12, 2018 / 9:37 PM / 2 months ago

كرواتيا تفرض التعادل على إنجلترا في مباراة بدون جمهور

ريكا (كرواتيا) (رويترز) - فرضت كرواتيا وصيفة فرنسا بطلة كأس العالم التعادل بدون أهداف على ضيفتها إنجلترا التي أهدرت العديد من الفرص في مواجهة أقيمت بدون جمهور بالمجموعة الرابعة للدرجة الأولى في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم يوم الجمعة.

جانب من مباراة كرواتيا وإنجلترا التي أقيمت في ريكا بكرواتيا بدون جمهور بالمجموعة الرابعة للدرجة الأولى في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم يوم الجمعة. تصوير: كارل ريسين - رويترز

وسدد ايريك داير وهاري كين بالرأس في إطار المرمى بينما أهدر زميلهما ماركوس راشفورد فرصتين سانحتين لتضيع إنجلترا فرصة تحقيق الانتصار الأول في البطولة الجديدة.

وبهذه النتيجة أصبح لكل فريق نقطة واحدة من مباراتين خلف إسبانيا المتصدرة والتي تملك ست نقاط وتستضيف إنجلترا في اشبيلية يوم الاثنين.

وعبر جاريث ساوثجيت مدرب إنجلترا عن خيبة أمله من نتيجة المباراة قائلا ”كنا الفريق الأفضل في الشوط الثاني ولو استفدنا من الفرص التي لاحت لنا لكنا الطرف الفائز“.

وتابع ”كان القلق سيعتريني أكثر لو لم نصنع الفرص لكننا حاولنا بشكل جيد ويتعين مواصلة هذا الأمر“.

وكانت هذه المباراة الثانية من عقوبة اللعب بدون جمهور المفروضة على كرواتيا بسبب أحداث عنصرية لمشجعيها في تصفيات بطولة أوروبا 2016.

وكان بمقدور متابعي المباراة سماع أصوات تعليمات الجهاز الفني للفريقين خلال الشوط الأول الباهت في ملعب بمدينة ريكا.

وكانت وسائل إعلام إنجليزية اعتبرت المباراة فرصة للفريق الزائر للثأر من الخسارة 2-1 أمام كرواتيا في الدور قبل النهائي لكأس العالم في روسيا في يوليو تموز لكن المواجهة لم ترتق للمستوى المطلوب.

وكانت الفرصة الوحيدة في أول 45 دقيقة لصالح داير لاعب وسط منتخب إنجلترا الذي سدد ضربة رأس في القائم بعد ركلة ركنية من جوردان هندرسون.

وعن أول مباراة يلعبها منتخب إنجلترا على الإطلاق في ملعب بدون جمهور قال داير ”كان أمرا غريبا. تجربة جديدة علينا جميعا“.

وسمعت هتافات تشجيع مجموعة من الجماهير الانجليزية من خارج الملعب ويبدو انها أثارت حماس الضيوف لكن إطار مرمى منتخب كرواتيا وإهدار راشفورد العديد من الفرص حرم الإنجليز من التسجيل.

وقابل المهاجم كين برأسه ركلة حرة من هندرسون في العارضة قبل أن يهدر راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد فرصتين خطيرتين في غضون دقيقتين.

وأجبر إيفان بريشيتش لاعب كرواتيا الحارس جوردان بيكفورد على التصدي لتسديدة منخفضة بينما سدد انتي ريبيتش الذي لعب كمهاجم وحيد كرة بعيدة المدى حادت بسنتيمترات عن المرمى.

وقدم جيدون سانتشو جناح بروسيا دورتموند البالغ من العمر 18 عاما عرضا قويا بعد نزوله بدلا من رحيم سترلينج ليخوض مباراته الدولية الأولى.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below