February 23, 2019 / 7:44 PM / 9 months ago

آمال توتنهام تتحطم في بيرنلي وهدرسفيلد يخسر مجددا

لندن (رويترز) - تلقت آمال توتنهام هوتسبير في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ضربة قوية يوم السبت إذ لم يكن هدف مهاجمه العائد هاري كين كافيا لتفادي الخسارة 2-1 أمام بيرنلي.

هاري كين لاعب توتنهام خلال مباراة فريقه أمام بيرنلي بالدوري الانجليزي يوم السبت. تصوير: اندرو يتس - رويترز (للاستخدام التحريري فقط)

وحطم هدفان من كريس وود أشلي بارنز مهاجمي بيرنلي باستاد ترف مور آمال توتنهام في الضغط على مانشستر سيتي وليفربول وسط نوبة غضب من مدربه ماوريسيو بوكيتينو الذي يشتهر بهدوئه.

وأصبح روي هودجسون أكبر مدرب يقود فريقا في مباراة في الدوري الممتاز بعمر 71 عاما و198 يوما عندما انتصر فريقه كريستال بالاس 4-1 على مستضيفه ليستر سيتي.

وجمدت الهزيمة المفاجئة رصيد توتنهام عند 60 نقطة متأخرا بخمس نقاط عن سيتي وليفربول الذي يستطيع الانفراد بالصدارة عندما يحل ضيفا على مانشستر يونايتد يوم الأحد.

وعلى الجانب الآخر من جدول الترتيب واصل هدرسفيلد تاون سقوطه نحو الدرجة الثانية إذ خسر متذيل الترتيب، بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 20 بعد طرد تومي سميث، 2-صفر أمام مستضيفه نيوكاسل يونايتد.

ورأى بوكيتينو فرصة في تحقيق الفوز على بيرنلي لتعزيز آمال فريقه في المنافسة على اللقب قبل أن يحل ليفربول ضيفا على مانشستر يونايتد في الدوري يوم الأحد فيما يلعب سيتي ضد تشيلسي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

لكن الأمر انتهى بالمدرب الأرجنتيني الهادئ وهو يركض في غضب باتجاه الحكم مايك دين بعد المباراة بسبب القرار الذي اعتبره غير صحيح وأدى إلى هدف بيرنلي الأول في الدقيقة 57.

وطالب توتنهام بالحصول على ركلة مرمى بعدما بدا أن جيف هندريك آخر من لمس الكرة قبل خروجها من الملعب لكن الحكم أشار إلى ركلة ركنية نفذها دوايت مكنيل وافتتح منها وود التسجيل.

وأدرك كين، قائد إنجلترا العائد من إصابته أبعدته ستة أسابيع، تعادلا أثار جدلا مماثلا إذ نفذ داني روز رمية تماس بعيدا عن موضع خروجها من الملعب.

* عدالة

وشعر شون دايك مدرب بيرنلي أن فريقه حصل على العدالة عندما خطف بارنز هدف الفوز في الدقيقة 83.

واحتد بوكيتينو على الحكم دين ويبدو أنه سيندم على ما فعله.

وقال ”نعلم مدى أهمية المباراة وعندما تشعر بالإحباط والحزن ترتكب بعض الأخطاء.

”ارتكبنا بعض الأخطاء على أرض الملعب وارتكبت أنا بعض الأخطاء. أنا بحاجة للذهاب إلى غرفة تغيير الملابس وشرب الماء لكن ما حدث قد حدث“.

وبدا بوكيتينو مستسلما فيما يتعلق بانتهاء آمال توتنهام في اللقب.

وأضاف ”لو لم نفز لا يمكننا الضغط عليهما (سيتي وليفربول) ولا نستطيع التفكير الآن في أننا منافسون على اللقب. أهدرنا فرصة هائلة لنا“.

وبينما فقد بوكيتينو أعصابه علت الابتسامة وجه هودجسون بعد انتصار فريقه على ليستر بفضل ثنائية من ويلفريد زاها بالإضافة إلى هدف ميشي باتشواي الأول مع بالاس وركلة جزاء من لوكا ميليفويفيتش.

وأجاب ضاحكا عند سؤاله من شبكة بي.تي سبورت التلفزيونية عن مدى شعوره بالتقدم في السن ”توقفت عند 60 عاما. سأظل عند 60 إلى أن أتوقف عن العمل. العمر مجرد رقم والأمر يتعلق بحقيقة شعورك وقدرتك على العمل“.

وانتهت آمال هدرسفيلد بعد طرد سميث عقب تدخل ضد ميجيل ألميرون صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ نيوكاسل باستاد سانت جيمس بارك إذ انتصر صاحب الأرض بهدفين من سالومون روندون وأيوزي بيريز.

وكانت الهزيمة 13 في آخر 14 مباراة في الدوري لهدرسفيلد وتركته في موقف ميؤوس منه متأخرا بست نقاط عن فولهام و14 نقطة عن كارديف سيتي صاحب المركز 17.

وتقدم نيوكاسل، بفوزه الثالث على التوالي على أرضه مع المدرب رفائيل بنيتز، إلى المركز 14 متأخرا بنقطتين عن بيرنلي صاحب المركز 13.

وباستاد دين كورت اُحتسبت ثلاث ركلات جزاء نفذ جوشوا كينج واحدة منها بنجاح وأضاع أخرى فيما أدرك راؤول خيمينز التعادل من الثالثة 1-1 لولفرهامبتون واندرارز مع بورنموث في الدقيقة 83.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below