March 3, 2019 / 9:51 PM / 8 months ago

يوفنتوس يفوز بعد حالتي طرد وركلة جزاء ضائعة من نابولي

نابولي (إيطاليا) (رويترز) - صمد يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم ليفوز 2-1 خارج ملعبه على نابولي في مواجهة مشتعلة على قمة الترتيب يوم الأحد شهدت طرد لاعب من كل فريق وأضاع لورينتسو إنسيني ركلة جزاء قرب النهاية لأصحاب الأرض.

إيمري تشان لاعب يوفنتوس يحتفل بهدفه في مرمى نابولي خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: شيرو دي لوكا - رويترز.

ووسع الفوز، الذي تحقق بفضل هدفي ميرالم بيانيتش وإيمري تشان، الفارق بين يوفنتوس ونابولي إلى 16 نقطة وضمن إلى حد كبير اللقب الثامن على التوالي للفريق القادم من تورينو الذي يملك 72 نقطة من أصل 78 نقطة ممكنة قبل 12 جولة على نهاية الموسم.

وتقدم يوفنتوس 2-صفر مع نهاية الشوط الأول بعد طرد أليكس ميريت حارس نابولي في الدقيقة 25. وطُرد بيانيتش لاعب يوفنتوس بعد ذلك وقلص خوسيه كاييخون الفارق قبل أن يهدر إنسيني ركلة جزاء أنقذت الفريق الزائر.

ولعبت واقعة في الدقيقة 25 دورا كبيرا في المباراة عندما اعترض كريستيانو رونالدو تمريرة للخلف من كيفن مالكوي ظهير نابولي، مما دفع ميريت للخروج من منطقة جزائه ويلتحم مع اللاعب البرتغالي الذي سقط أرضا.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء مباشرة بدون مشاهدة الواقعة على الشاشة الموجودة خارج الملعب. لكن الإعادة أظهرت عدم وجود احتكاك رغم أن رونالدو تعين عليه القفز من فوق ساق ميريت.

وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس ”اللوائح كما أفهمها تقول إن ميريت يجب أن يطرد سواء كان هناك احتكاك أو لا. الحكم قرر ذلك وحكم الفيديو المساعد أيضا“.

لكن كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي قال إن الحكم كان عليه رؤية الإعادة بنفسه.

وأبلغ الصحفيين ”المباراة تأثرت بقرار مثير للجدل.. هل ميريت لمسه أو لا، إلى أي اتجاه كانت ستذهب الكرة؟ كان الأمر سيكون أسهل لو شاهد الحكم الواقعة على الشاشة الموجودة بالفعل“.

* هدف بيانيتش

وبسبب طرد ميريت تم التضحية بمهاجم نابولي أركاديوش ميليك وحل محله الحارس البديل ديفيد أوسبينا الذي كان أول ما فعله في المباراة هو التقاط الكرة من داخل المرمى بعدما سجل بيانيتش من الركلة الحرة التي أسفرت عنها المخالفة في الدقيقة 28.

وأضاف تشان هدفا ثانيا في الدقيقة 39 بضربة رأس وهو غير مراقب لكن المباراة أخذت منحنى آخر عقب طرد بيانيتش لحصوله على الإنذار الثاني، بسبب لمسة يد في وسط الملعب، بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني.

وانطلق كاييخون وراء جيورجيو كيليني مدافع يوفنتوس ليحول تمريرة إنسيني العرضية داخل المرمى في الدقيقة 61 ليقلص الفارق.

وحاصر نابولي منطقة جزاء يوفنتوس وحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 82 بسبب لمسة يد ضد أليكس ساندرو، وهو قرار أكده الحكم بعد استشارة حكم الفيديو المساعد، لكن إنسيني سدد في القائم من علامة الجزاء.

وقال أليجري ”كان يجب أن أخرج بيانيتش بعد الإنذار الأول. بكل تأكيد فارق 16 نقطة يمثل أفضلية هائلة لكن الحسابات تقول إننا لم نحرز اللقب بعد“.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below