March 17, 2019 / 11:25 PM / 8 months ago

دي ماريا المتألق يقود باريس سان جيرمان لمعاقبة مرسيليا

باريس (رويترز ) - قدم أنخيل دي ماريا أداء شبه مثالي، فسجل هدفين وصنع آخر ليفوز باريس سان جيرمان متصدر دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم 3-1 على أولمبيك مرسيليا يوم الأحد.

أنخيل دي ماريا لاعب فريق باريس سان جيرمان خلال مباراة فريقه أمام أولمبيك مرسيليا في باريس يوم الأحد. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز

وسبب اللاعب الأرجنتيني متاعب لدفاع الفريق الزائر طيلة المباراة، وأضاف هدفيه إلى الهدف الافتتاحي الذي سجله كيليان مبابي ليرفع باريس سان جيرمان رصيده إلى 77 نقطة من 28 مباراة.

وتعادل مرسيليا، غريم باريس سان جيرمان التقليدي، عن طريق فالير جيرمان بعد ثوان من انطلاق الشوط الثاني ويحتل المركز الرابع برصيد 47 نقطة من 29 مباراة.

وطُرد ستيف مانداندا حارس مرسيليا بعد 62 دقيقة بسبب لمس الكرة باليد خارج منطقة الجزاء.

وفي وقت سابق يوم الأحد، فاز أولمبيك ليون صاحب المركز الثالث 3-2 على مونبلييه ليصبح على بعد أربع نقاط من ليل الذي تعرض لهزيمة مفاجئة 1-صفر بملعبه أمام موناكو يوم الجمعة ويتأخر الآن بفارق 20 نقطة وراء باريس سان جيرمان كما لعب مباراة أكثر من منافسه.

وفي استاد بارك دي برينس، قامت الجماهير باخلاء مدرج أوتي قبل انطلاق المباراة مباشرة في احتجاج على خروج باريس سان جيرمان من دوري أبطال أوروبا على يد مانشستر يونايتد في وقت سابق هذا الشهر.

وكتب المشجعون في لافتة ”نحن لا ننسى“.

لكن في ظل تسجيل مرسيليا لهدف واحد على الأقل في آخر 13 مباراة بالدوري وتسجيل باريس سان جيرمان في جميع مبارياته 27 السابقة في الدوري الفرنسي، توقعت الجماهير مشاهدة أهداف.

وحصل المشجعون على المكافأة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول.

وتفوق دي ماريا، الذي ألغي له هدف مبكر بداعي التسلل بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد، على ثلاثة من لاعبي مرسيليا خارج منطقة الجزاء ليبدأ هجمة مرتدة سريعة.

ومرر اللاعب الأرجنتيني إلى مبابي على يساره ليضع مهاجم فرنسا الكرة بهدوء في شباك مانداندا مسجلا هدفه 26 في 23 مباراة بالدوري هذا الموسم.

لكن مبابي أضاع ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.

وكان باريس سان جيرمان متقدما لكنه فقد بالفعل ظهيريه داني ألفيس وتوماس مونييه بسبب الإصابة.

وعادل جيرمان النتيجة بتسديدة منخفضة بعد تمريرة من لوكاس أوكامبوس داخل المنطقة، لكن دي ماريا أعاد التفوق لفريق العاصمة سريعا.

وانطلق من الجناح الأيمن ثم عاد لداخل الملعب قبل أن يسجل في الزاوية البعيدة في الدقيقة 55.

وبعد ست دقائق أخرى وعقب هجمة مرتدة أخرى قادها دي ماريا، لمس مانداندا الذي خرج من مرماه الكرة بيده لإيقاف تمريرة اللاعب الأرجنتيني.

وطُرد الحارس واستقرت تسديدة دي ماريا الرائعة من 30 مترا من الركلة الحرة في شباك الحارس البديل يوهان بيليه الذي لم يكن لمس الكرة بعد.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below