March 20, 2019 / 10:17 PM / 8 months ago

بداية واعدة لألمانيا بثوبها الجديد بعد التعادل مع صربيا وديا

فولفسبورج (المانيا) (رويترز) - ظهرت ألمانيا بشكل واعد مع عودتها للمنافسات الدولية في ثوب جديد بالتعادل 1-1 مع ضيفتها صربيا وديا يوم الأربعاء وقدمت اشارات على تحسنها بعد عام 2018 الكارثي.

لاعبو ألمانيا عقب هدفهم الأول في مرمى صربيا وديا يوم الأربعاء. تصوير: فابيان بريمر - رويترز

وخرجت ألمانيا من الدور الأول لكأس العالم في روسيا 2018 وهبطت من مجموعتها في دوري الأمم الأوروبية العام الماضي لكنها ضمت لاعبا واحدا فقط لتشكيلتها الأساسية يوم الأربعاء من الفريق الفائز بكأس العالم 2014 وكان أكبر لاعب سنا في الملعب في 24 من عمره.

ولعب الفريق بشراسة وسرعة أكبر مقارنة بالسنوات الأخيرة حيث لعب كاي هافرتس ويوليان براندت وليروي ساني خلف المهاجم تيمو فيرنر واحتاج الفريق صاحب الضيافة لثلاث دقائق فقط للتسديد على المرمى حيث سدد هافرتس الكرة في حارس صربيا ماركو دميتروفيتش عقب تمريرات سريعة.

واستبعد يواخيم لوف مدرب ألمانيا مؤخرا ثلاثة لاعبين ممن شاركوا في فوز ألمانيا بكأس العام 2014 وهم جيروم بواتنج وماتس هوملز وتوماس مولر مفضلا ضخ دماء جديدة حيث يستعد فريقه لبداية مشواره في تصفيات بطولة أوروبا 2020 أمام هولندا يوم الأحد.

وتقدمت صربيا للأمام بعد 11 دقيقة ومن أول ركلة ركنية لها وصلت الكرة إلى لوكا يوفيتش الذي سددها برأسه مسجلا أول أهدافه الدولية.

ومن المرجح أن يكون اللاعب البالغ من العمر 21 عاما والذي سجل 22 هدفا في 35 مباراة مع أينتراخت فرانكفورت هذا الموسم هدفا للعديد من الأندية الكبرى في فترة الانتقالات الصيفية حيث ذكرت تقارير أن أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة أبدت اهتمامها.

وكاد فيرنر أن يدرك التعادل في مناسبتين قبل أن تهدر صربيا فرصة سانحة عندما سدد آدم ليايتش فوق العارضة.

لكن الألمان زادوا الايقاع وأهدروا العديد من الفرص في الشوط الثاني قبل أن يدرك البديل ليون جوريتسكا تعادلا مستحقا في الدقيقة 69.

وأبلغ لوف الصحفيين ”في الشوط الأول التأقلم بين لاعبين يلعبون سويا للمرة الأولى لم يكن جيدا.

”في الشوط الثاني أرسل الفريق إشارة جيدة جدا أننا نستطيع زيادة الضغط ورفع إيقاعنا. اتيحت لنا العديد من الفرص وافتقرنا للفاعلية أمام المرمى قليلا. هذا جزء من خبرة التعلم أيضا“.

وتابع ”في المجمل أنا راض تماما عن العقلية والضغط الذي صنعناه“.

وتدين صربيا بالفضل للحارس دميتروفيتش في الخروج بالتعادل حيث أنقذ مرماه من عدة فرص خطيرة ليحرم الألمان من تسجيل الهدف الثاني.

وأكملت صربيا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ميلان بافلوف بسبب تدخل عنيف على ساني.

وخرج جناح مانشستر سيتي لكن لوف قال إن الإصابة ليست خطيرة وسيكون جاهزا لمباراة الأحد.

وأضاف ”كان خطأ عنيفا. ساني كان محظوظا بعدم تعرضه لإصابة لكن مثل هذه الأخطاء تتسبب في كسر العظام“.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below