March 25, 2019 / 7:58 PM / 8 months ago

جيرو الجدير بالثقة يسجل مجددا لتفوز فرنسا على أيسلندا

باريس (رويترز) - أثبت أوليفييه جيرو مرة أخرى أهميته لمنتخب فرنسا عندما أحرز هدفه الدولي 35 لتسحق بطلة العالم ضيفتها أيسلندا 4-صفر في مباراتها الثانية بتصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 يوم الاثنين.

جيرو خلال مباراة فرنسا امام أيسلندا بتصفيات بطولة اوروبا 2020 يوم الاثنين. تصوير: شارل بلاتيو - رويترز.

وضاعف جيرو، الذي انفرد بالمركز الثالث في قائمة هدافي فرنسا عبر العصور، النتيجة في الشوط الثاني بعد هدف صمويل أومتيتي المبكر ثم اختتم كيليان مبابي وأنطوان جريزمان الأهداف لترفع فرنسا رصيدها إلى ست نقاط من مباراتين في المجموعة الثامنة بعد أن استهلت مشوارها بالفوز 4-1 على مولدوفا.

وأصبحت تركيا أبرز منافسي فرنسا في المجموعة عندما سحقت مولدوفا 4-صفر بفضل ثنائية جينك طوسون عقب انتصارها 2-صفر على ألبانيا يوم الجمعة.

وتملك ألبانيا ثلاث نقاط مثل أيسلندا بعد تغلبها 3-صفر خارج الديار على أندورا.

وقال ديدييه ديشان مدرب فرنسا ”كنا في غاية الفعالية أمام فريق دفاعي جدا. أشعر برضا بالغ“.

ولعب المنتخب الأيسلندي، الذي انتصر مرة واحدة في آخر 17 مباراة، بقوة لكن أداءه لم يكن كافيا لإزعاج الفرنسيين.

وقال إيريك هامرين مدرب أيسلندا ”كنا نعرف أنها ستكون مباراة صعبة لكن هدفهم المبكر جعل الأمور أصعب. وحين سجلوا الهدف الثاني أصبحنا في مأزق حقا. إنه فريق من طراز عالمي“.

* بداية مثالية

وثق ديشان في التشكيلة الأساسية نفسها التي بدأت أمام مولدوفا واستهل فريقه المباراة بطريقة مثالية عندما حول قلب الدفاع أومتيتي كرة مبابي العرضية برأسه في الشباك بعد 12 دقيقة.

واقترب المنتخب الفرنسي من التسجيل قبل نهاية الشوط الأول عن طريق ضربة رأس قوية من جيرو وتسديدة منخفضة من مبابي وأخرى بعيدة المدى من بنجامين بافار لكن أيسلندا استمرت في تشكيلة خطورة.

وأنقذ هوجو لوريس حارس فرنسا محاولة بيركير بيارناسون بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني فيما كان بمثابة جرس إنذار.

وأعطى جيرو، الذي يتفوق الآن بهدف دولي واحد على ديفيد تريزيجيه، السيطرة للمنتخب الفرنسي عندما حول كرة بافار العرضية إلى الشباك بركبته اليسرى في الدقيقة 68.

وسجل فقط تييري هنري (51) وميشيل بلاتيني (41) أهدافا مع المنتخب الفرنسي أكثر من جيرو الذي خاض مباراته الدولية 89.

وبعد ذلك أُلغي هدف سجله مهاجم تشيلسي، الذي لم ينل قط ثقة الجماهير الفرنسية، من مدى قريب بداعي التسلل.

وأضافت فرنسا هدفا ثالثا عندما تفوق مبابي على هانيس هالدورسون حارس أيسلندا بتسديدة بالقدم اليمنى بعد كرة هيأها له جريزمان في الدقيقة 78 مسجلا هدفه الدولي 12 في 30 مباراة دولية.

وعمق جريزمان جراح أيسلندا عندما انطلق إلى داخل منطقة الجزاء قبل أن يهز الشباك بتسديدة منخفضة قبل ست دقائق على النهاية.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below