April 2, 2019 / 11:45 AM / 8 months ago

استقالة جريندل رئيس الاتحاد الألماني بسبب هدية باهظة

برلين (رويترز) - استقال راينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم يوم الثلاثاء بعد أن اعتذر عن قبول ساعة باهظة الثمن من زميل أوكراني كهدية، رغم أنه قال إنه لم يكن يعرف قيمتها.

راينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم في دورتموند يوم الاثنين. صورة لرويترز من ممثل عن وكالات أنباء.

وكان جريندل، الذي تولى رئاسة أكبر اتحاد رياضي في العالم من حيث عدد الأعضاء في 2016، تحت ضغط بسبب تقارير حول دخل تلقاه من شركة تابعة للاتحاد الألماني وهدية حصل عليها من رجل الأعمال الأوكراني ومسؤول كرة القدم جريجوري سوركيس.

وقال جريندل في بيان مقتضب لوسائل الإعلام ”كل من يعرفني يدرك أنني لست جشعا. ثمن الساعة كان ستة آلاف يورو. لم أكن أعرف طراز الساعة أو قيمتها وقتها.

”لا يوجد أي نية عند السيد سوركيس لاستخدام ذلك داخل الاتحاد الألماني لكرة القدم. لم يطلب مني مطلقا أي دعم. كانت هدية خاصة لا علاقة لها بالاتحاد الأوكراني أو المشروعات التجارية.

”لا توجد مصالح تجارية للسيد سوركيس مرتبطة بالاتحاد الألماني ولم يطلب مني أبدا قبل أو بعد هذا الأمر أي نوع من الدعم.

”قبلت الهدية من باب التهذيب وبالنسبة لي لم يكن هناك أي تعارض في المصالح“.

وأضاف ”لا يمكنني تفسير لماذا لم أتخذ إجراء إزاء توضيح الموقف سريعا. أنا مندهش من الخطأ الذي ارتكبته. أستقيل من منصبي كرئيس للاتحاد الألماني لكرة القدم. أعتذر عن التصرف غير السليم بقبول الساعة“.

وقال الاتحاد الألماني لكرة القدم، الذي يستضيف بطولة أوروبا 2024، إن نائبي الرئيس راينر كوخ وراينهارد رابول سيقودان الاتحاد بصورة مؤقتة لحين إجراء الانتخابات في سبتمبر أيلول.

* فترة مليئة بالأزمات

وكان جريندل، الصحفي السابق وعضو البرلمان واللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ومجلس الاتحاد الدولي (الفيفا)، تحت المجهر في وقت سابق حين نشرت صحيفة دير شبيجل تقارير بشأن دخل بقيمة 78 الف يورو تسلمه من شركة تابعة للاتحاد الألماني دون الكشف عنه بشكل علني.

وتولى المسؤولية في الاتحاد الألماني خلفا لفولفجانج نيرسباخ الذي أُجبر على الاستقالة وسط مزاعم حول التلاعب بالأصوات في عملية اختيار الدولة المستضيفة لكأس العالم 2006 بالإضافة إلى مبلغ تم دفعه للفيفا وأدى لفتح تحقيق منفصل.

ولم يكن لجريندل سابقا أي خبرة تقريبا في كرة القدم الدولية عندما تولى المنصب.

لكنه أشرف على تحقيق قاده الاتحاد الألماني في مسألة 2006 والذي لم يعثر على أي دليل حول شراء الأصوات لكنه لم يستطع تفسير المبلغ المقدر بعدة ملايين الذي تم دفعه عن طريق الفيفا ووصل في نهاية المطاف إلى مسؤول كبير في الاتحاد الدولي.

وواجه جريندل انتقادات بسبب الطريقة السيئة في التعامل مع قضية لاعب منتخب ألمانيا مسعود أوزيل وصورته المثيرة للجدل مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قبل كأس العالم العام الماضي.

واعتزل أوزيل بعد خروج ألمانيا الصادم من الدور الأول وقال إنه واجه ”عنصرية وعدم احترام“ بسبب جذوره التركية.

كما انتقد جريندل مدرب ألمانيا يواخيم لوف الشهر الماضي لاستبعاد الثلاثي ماتس هوملز وجيروم بواتنج وتوماس مولر من المنتخب قبل أن يتراجع عن تعليقاته.

وشهد منتخب ألمانيا، بطل العالم أربع مرات، تراجعا في الشعبية وفي مبيعات التذاكر والتصنيف في السنوات الأخيرة وهبط في دوري الأمم الأوروبية العام الماضي.

اعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below