April 4, 2019 / 11:33 AM / 8 months ago

المباريات المتبقية تدعم فرص ليفربول في حسم اللقب رغم أفضلية سيتي

مانشستر (إنجلترا) (رويترز) - يتفوق مانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة عن ملاحقه المباشر ليفربول قبل ست جولات على نهاية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لكن المباريات المتبقية الأصعب ستواجه فريق المدرب بيب جوارديولا الذي يحتاج لتقديم أفضل ما لديه للاحتفاظ بلقبه.

بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي خلال مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم 30 مارس آذار 2019. تصوير: بول تشايلدز - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط

وتمثل مواجهة ليفربول مع تشيلسي في أنفيلد يوم 14 أبريل نيسان الحالي المباراة الوحيد المتبقية لفريق المدرب يورجن كلوب أمام أحد الأندية الستة الأولى في الترتيب بينما نصف مباريات الفريق المتبقية أمام أندية بين الخمسة الأخيرة في الترتيب حيث يبدأ بلقاء ساوثامبتون صاحب المركز 16 خارج أرضه غدا الجمعة.

ويحتاج مانشستر سيتي، الذي فاز في اخر ثماني مباريات بالدوري، لمواصلة انتصاراته حتى نهاية الموسم ليحتفظ باللقب.

وسيخوض سيتي مباراتين حاسمتين بين الست الأخيرة فيما يمكن أن يمثل معركة مثيرة لحسم اللقب.

وسيستضيف سيتي، الذي خاض أربع من اخر ست مباريات خارج ملعبه، توتنهام هوتسبير في 20 من الشهر الحالي في مباراة تأتي بعد مواجهتي دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا بين الفريقين.

وبعدها سيخوض سيتي مباراة قمة أمام غريمه المحلي مانشستر يونايتد في أولد ترافورد في 24 أبريل نيسان ستمنح فريق المدرب أولي جونار سولشار الفرصة لإحباط آمال منافسه المحلي للاحتفاظ باللقب.

وستكون مباراة أولد ترافورد صعبة على الفريقين في ظل الصراع الشرس على اللقب لكن النتيجة التي عادة ما ترضى سيتي، التعادل في أولد ترافورد، قد تكون كافية لليفربول لتحقيق التوازن.

ومع ذلك نادرا ما يكون يوجد صراع لحسم اللقب دون بعض المفاجآت.

وأظهرت أندية مثل ليستر سيتي، الذي سيستضيف سيتي في الجولة قبل الأخيرة، ولفرهامبتون واندرارز الذي سيلعب في أنفيلد في الجولة الأخيرة، قدرتها على ازعاج الأندية الكبيرة.

ويوجد عنصر اخر سيكون حاسما في تحديد البطل هو مشاركة الفريقين، سيتي و ليفربول، في دور الثمانية في دوري الأبطال وفي حال خروج أي منهما من البطولة الأوروبية سيخف عليه ضغط المباريات.

وبغض النظر عن ما سيحدث لن يكون هناك نقصا في الإثارة من الآن وحتى 12 مايو ايار المقبل.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below