April 5, 2019 / 9:15 PM / 7 months ago

ليفربول ينجز المهمة متأخرا أمام ساوثامبتون ليعود للصدارة

(رويترز) - سجل ليفربول هدفين متأخرين عبر محمد صلاح وجوردان هندرسون ليحول تأخره إلى فوز 3-1 على ساوثامبتون مستعيدا صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة.

محمد صلاح لاعب ليفربول يحتفل بإحراز هدف في مرمى ساوثامبتون بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة. تصوير: أندرو كودريدج - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط

وللأسبوع الثاني على التوالي بدا أن ليفربول سيتنازل عن القمة لمانشستر سيتي في صراعهما المشتعل لكن فريق المدرب يورجن كلوب تجنب التعثر مجددا في الرمق الأخير وقطع خطوة أخرى نحو الظفر بأول لقب بالدوري منذ 1990.

ومع عودة الفارق في الصدارة إلى نقطتين تتبقى لفريق المدرب بيب جوارديولا مباراة.

وبدا أن المباراة في طريقها للتعادل 1-1 لكن صلاح، الذي لم يسجل في ثماني مباريات، عاش لحظة ساحرة كان في أمس الحاجة إليها بعد أن قطع سباقا في الدقيقة 80 وسجل هدفا مذهلا.

وهذا الهدف رقم 50 لصلاح في الدوري الممتاز مع ليفربول وبعده بست دقائق ضمن البديل هندرسون النقاط الثلاث حين سجل الهدف الثالث بتسديدة من مسافة قريبة.

وضع شين لونج ساوثامبتون، المهدد بالهبوط، في المقدمة لتتوتر أعصاب جمهور ليفربول منذ الدقيقة التاسعة.

لكن ليفربول تعافى من صدمة البداية بفضل ضربة رأس نابي كيتا الذي سجل هدفه الأول مع ليفربول مدركا التعادل قبل انتهاء الشوط الأول.

وبهذا الانتصار رفع ليفربول رصيده إلى 82 نقطة من 33 مباراة مقابل 80 لسيتي من 32 مباراة.

وقال هندرسون لمحطة سكاي سبورتس ”هذا انجاز هائل. كل مباراة ستكون خطيرة ويجب أن نفوز باستمرار. اعتقد أننا أظهرنا شخصية قوية في الشوط الثاني وحققنا نتيجة كبيرة“.

واحتاج ليفربول إلى هدف في الوقت القاتل ليهزم توتنهام هوتسبير 2-1 في أنفيلد الأسبوع الماضي واضطر لتنفيذ المهمة بالطريقة الأصعب مجددا في استاد سانت ميريز يوم الجمعة.

وتعامل لونج بهدوء مع تمريرة رايان برتراند العرضية ليفتتح التسجيل وكاد لونج يصعق ليفربول بهدف ثان لكن رأسية كيتا خففت التوتر على الزوار.

وهيمن ليفربول بعد الاستراحة لكن ساوثامبتون استبسل في الدفاع حتى إن بدا محظوظا لعدم احتساب ركلة جزاء ضده بعد أن تدخل مايا يوشيدا لعرقلة كيتا في المنطقة المحظورة.

ومع مرور الوقت وفي لحظات ضغط لساوثامبتون كسر صلاح فترة الصمت وانطلق بسرعة فائقة ليقطع نحو 50 مترا دون أن يعترض أحد طريقه ثم سدد بإتقان في شباك أنجوس جان.

وانهارت معنويات ساوثامبتون، الذي يبقى على بعد خمس نقاط من منطقة الهبوط، ليمهد الطريق أمام روبرتو فيرمينو لصناعة هدف أندرسون.

واحتفل كلوب داخل أرض الملعب مع فريقه الذي سيواجه تشيلسي بملعبه الأسبوع المقبل.

وقال المدرب الألماني ”لدينا 82 نقطة الآن وهذا أمر هائل في مسابقة مجنونة والجميع ينتظرنا. أنا فخور حقا. هذا شعور رائع“.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below