May 4, 2019 / 9:15 PM / 6 months ago

هدف أوريجي القاتل يحافظ على آمال ليفربول في إحراز اللقب

نيوكاسل (إنجلترا) (رويترز) - سجل البديل ديفوك أوريجي هدفا في الدقيقة 86 بضربة رأس ليقود ليفربول للفوز 3-2 خارج ملعبه على نيوكاسل يونايتد يوم السبت والحفاظ على آماله في إحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

المصري محمد صلاح بعد إصابته خلال مباراة فريقه ليفربول أمام نيوكاسل يوم السبت. تصوير: سكوت هيبيل - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.)

وبهذه النتيجة يتقدم ليفربول بنقطتين على مانشستر سيتي لكن فريق المدرب بيب جوارديولا يتبقى له مباراتان من بينهما مواجهة ليستر سيتي باستاد الاتحاد بعد غد الاثنين، بينما تتبقى مباراة واحدة أمام ليفربول على أرضه أمام ولفرهامبتون واندرارز.

ولم يسبق أن ظهر جدول ترتيب الدوري بهذا الشكل قبل ثمانية أيام من النهاية حيث يملك ليفربول 94 نقطة مقابل 92 لسيتي ويأتي توتنهام هوتسبير في المركز الثالث بفارق أكثر من 20 نقطة.

لكن حتى جاء هدف أوريجي المتأخر، كان ليفربول متجها نحو التعادل مع فريق مدربه السابق رفائيل بنيتز صاحب المركز 14 في سباق اللقب الشرس الذي لا يسمح بأي هفوة.

وكان التعادل سيمنح سيتي مجالا للخطأ في آخر مباراتين حيث من الصعب تخيل أنه سيتعثر.

وبعد خسارة ليفربول 3-صفر أمام برشلونة في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي، كان الإخفاق في الحصول على النقاط الثلاث في مباراة السبت يمثل انتكاسة أخرى.

لكن ثامن فوز على التوالي في الدوري أبقى على فريق المدرب يورجن كلوب في السباق وأعاد الضغط مرة أخرى على سيتي.

وقال كلوب ”ما فعله اللاعبون لا يصدق“.

وبدأ ليفربول دون البرازيلي روبرتو فيرمينو بسبب الإصابة وفي الشوط الثاني تعرض محمد صلاح هداف الدوري للإصابة وخرج محمولا على محفة بعد كرة مشتركة مع مارتن دوبرافكا حارس نيوكاسل.

* ضربة رأس قوية

ووضع فيرجيل فان ديك ليفربول في المقدمة في الدقيقة 13، إذ نجح في الهروب من رقيبه ليقابل كرة ترينت ألكسندر-أرنولد العرضية في الشباك بضربة رأس قوية.

لكن بعد سبع دقائق أخرى عادل نيوكاسل النتيجة عندما ارتدت محاولة سالومون روندون من على خط المرمى عن طريق يد ألكسندر-أرنولد لكن قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء تابع كريستيان أتسو الكرة المرتدة في الشباك.

وهز أيوزي بيريز بعد ذلك عارضة مرمى ليفربول بتسديدة قوية مع تقدم أصحاب الأرض للهجوم، لكن ليفربول عاد للمقدمة سريعا.

ومرر دانييل ستوريدج، الذي شارك في التشكيلة الأساسية على حساب فيرمينو، الكرة بكعب القدم من ركلة ركنية إلى ألكسندر-أرنولد الذي أرسل تمريرة عرضية حولها الهداف المصري صلاح ببراعة في الشباك.

ولم يستسلم نيوكاسل وبعد تسع دقائق من الشوط الثاني تعادل مرة أخرى عندما فشل ليفربول في إبعاد ركلة ركنية وسكنت تسديدة روندون القوية بقدمه اليسرى شباك الحارس أليسون بيكر ليجعل النتيجة 2-2.

جوردان هندرسون لاعب ليفربول يحتفل مع مدرب الفريق يورجن كلوب بالفوز على نيوكاسل يونايتد في نهاية المباراة بينهما في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: لي سميث - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط).

لكن بعد خروج صلاح بسبب إصابة في الرأس، ارتقى أوريجي أعلى من الدفاع عند الزاوية القريبة ليحول برأسه تمريرة شيردان شاكيري العرضية من ركلة حرة في الشباك. وبدا أن جمال لاسيلس مدافع نيوكاسل لمس الكرة قبل دخول المرمى.

وكان ليفربول بالكاد جديرا بالفوز، ويستحق نيوكاسل الثناء على أدائه القوي رغم دخوله المباراة بدون حافز كبير بعد أن ضمن البقاء.

لكن الافتقار إلى السلاسة والحيوية في فترات كبيرة من المباراة لن يشغل بال كلوب كثيرا إذ أظهر فريقه مرة أخرى روحا قتالية وشخصية قوية قادته للانتصار.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below